حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاٌ بك في عشاق التميزتميز من حيث الأبداع
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
] .:: منتديات عاشقو التميز ::.





 
الرئيسيةالرئيسية  الدردشة  المجله  بحـثبحـث   التسجيل  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:33 am

مســــــــــــــــــاء الخيراااتـ

كيــــفكـــم انشالله بخيـــــــــــــر ..

هذي روايه قريتها باحد المنتديات ..

واعجبتني .. واتمنى انها بعد تعجبكم ...

يلــــــــــــهـ بسم الله نبدأ

.................................................. ...............................

الجزء الاول ...



حبي لك ... ليس الا انتقام ..

للكاتبه : .. هنوف الحــــــــــــــــــــــــب ..


&&&&&

هذه رواية تدور احداثها ..
حول معنى الانتقام ..
والشر والحقد بين النفس البشريه ..
الحقد .. الانتقام .. الكراهيه ..
.. تدور حولها احداث روايتي هذه ..
ولكن مداااام .. هنالك شيء
يجبرنا على نسيان كل هذه الاحقاد ..
فأنه ...
الحـــــــب
والشوق ..
الحنان
المناجاه
واحترام الطرف الاخر ..
.................
ولم اجد لهذه الروايه غير ..
ان اسميها ..
باسم .. تعبر عنه بجد ..
لانها بكل حق وحقيقه ..
تدور حول معنى الانتقام بين الناس
في هذا الكون ..
اسمها .. حبي لك ليس الا انتقام ..
سوف استخدمه لروايتي الاولى اللتي اتمنى ان
تنال اعجابكم ..
اللذي اطمح بالوصول اليه ..
انا لن اتحدث عن شخصيات روايتي ..
لكي تعرفوهم وتعرفون نقاط ضعفهم ..
ونقاط قوتهم ..
وماذا يكرهون ..
وماذا يحبون ..
لن اقول شئ من ذلك
بل سوف تعرفونه لوحدكم ..
واحب ان اقول لكم
ان القلب اللذي يحمل مشاعر متضاربه ..
يريد ان يكابر ولكن .. !!!!!
لايستطيع !!!!
يريد العوده لطبيعته ولكن محال ..
لا يستطيع ..
هذه بعض من شخصيات روايتي ..
وبعض منهم يضحي بكل مايملك
ولـــكـــن
بالمقابل لاشيء سوى
الكره والغضب من قبل الاخرين ..
اترككم معها واتمنى ان تنال إعجابكم ..
اختكم ..

هنوف الحب


*************************

.. بنصف الليل الساعه 12.. السماء كانت مليئة بالنجوم وضوء القمر
الساطع غطى على ضؤها .. كان تركي جالس على الكنبه بجنب
المسبح اللي أنعكس عليه القمر فأعطى المكان جمال ورونق وجو
رومانسي ومع الهدوء الذي سكن باعماق بالبيت
من عشرين سنه ..
كانت السيجاره تشتعل بين اصابع يده التفت يمينه شاف كل شي ماتغير مثل ماهو يبي واكثر .. التفت شماله شاف صورته هو وامه وابوه .. اخذ الصوره ..
يطالع بالصورة يحركها يمين وشمال وصارت الذكريات تجيه من
كل مكان كانت له ذكرى فيه مع امه وابوه ..
كان يتذكر كييف كان ابوه أحن شخص عليه بالدنيا ..
كيف مدى عطفه وحنانه عليه .. يتذكر كلام امه صوتها ضحكها كل شي فيها ..
ابتسم تركي بهدؤ على الذكريات اللي صار له سنين مو حاط لها مكان
في باله ... بس اليوم غير!!!.. هو بالسعوديه .. بالرياض ..
ببيت الطفوله .......
فجأه ........ صار يتذكر عمه بملامحه القاسيه وهو يهاوش أبوه
على المال اللي ضاع بسبب صفقه عقدها وكانت مو رابحه ...
تركي وهو يتذكر كل الأحداث
حس بكرهه لعمه وحقده له .. يتمنى يذبحه يأخذ ثار أغلى
ناسه منه ... عمه اللي المفروض يكون الظهر اللي يستند عليه لكن من بعد حركته .. بين له انه هو عدوه .. عدوه اللي حرمه شوفة امه وابوه ويتربى بينهم .. صار يتيم بدنياه والسبب عمه اخو ابوه
ابتسم بألم .. وطالع بالسماء اللي بان فيها .. لمحة شهاب .. : والله ثم والله ياعبدالعزيز ماتبرد النار اللي داخلي .. الا بدمك ..
ــــ : تروووك ..
تركي مارد عليه ..
ـــ : اوهوووووووووه .. الاخ يحلم احلام اليقظه ؟!

تركي ألتفت على خالد صديق عمره اللي عمره ماحسسه بيتمه وحاجته لاي شخص خالد هذا ابن حارس وفلاح الفله اللي بالرياض خالد طول عمره وهو وياه يأكل معاه ينام معاه كل دقيقه عاشها كانوا مع بعض .....
خالد وهو يطالع بالصوره وعرف أن تركي راح يستعيد ذكرياته وجنون الانتقام اللي مجننه بكل دقيقه بلندن ..
احب يغير الموضوع وينسيه بعصبيه مصطنعه وهو يتنهد :
أيوه كبرتوا علينا ..!! حتى الدرد ماتردون علينا بس شنسوي الله لنا ..
تركي وهو ابتسم : هههه يااااااااااااربي أنت ليش ملقوف وبعدين كيفي أرد ولا مارد .. انا حر ؟؟
خالد : طيب يالله عندي لك حل .. خل نروووح ندور بأحياء الرياض أوريك المعالم التراثيه ببلدنا ..
تركي وهو يضحك : خيير وش شايفني احد هالخواجات وبعدين أي
معالم بنص الليل ... هاه .؟؟!!
خالد يضرب راسه : يووووووه نسييت ...... انا بالليل ..
تركي : انت عسى ماتنسى نفسك ... ألا أقول وين بدر ..
خالد : لا . تسأل عن بدر والله لو تشوفه لتموت عليه من الضحك ..
تركي : لييييييش .. شمسوي هالمره ..لا يكون طايح قصة حب مع أحد هالخدامات .. والله لاذبحه لو كان مسويها ..
خالد : لااااااا ... شي ثاني ماتتوقعه
تركي وهو يطفي السيجاره ويوقف : أجل وش قاعد يسوي ؟!
خالد : الله يسلمك بدر طايح بكي مع فيلم رومنسي ....
تركي بتعجب : والله .!!!
خالد : والله .. – ضربه مع كتفه – بالله عليك انا اكذب الشرهه علي انا اللي جاريتك ..
تركي : هههههههه
وراح على طول علشان مايفوته مشهد بدر لانه نادرا مايكون بهاللحاله ..


*************************

ام مشاعل : مشاعل يمه انتبهي لعبدالله طيب ..
مشاعل وهي منسجمه مع التلفزيون : طيب .
ابو مشاعل : يالله الساعه 12 بسرعه بتفوتنا الطياره .
مشاعل أول ماسمعت كلمة الطياره تركت الريموت ووقفت وتخصرت:
يسلاااااااااااااااااااااااااام يعني قررتوا تسافرون ...
ام مشاعل : والله اتمنى ياقلبي اقعد معك بس شسوي ابوك يقول لازم نسوي عيد زواجنا في سويسرا .....
مشاعل نزلت راسها وخصلات شعرها تطيح على وجهها تتكلم
بدلع: بابا طيب مايصلح نروح وياكم .
ابو مشاعل : لا مايصلح اجلسي بالبيت كلها اسبوع وراجعين طيب
مشاعل وهي تهز يدها بضيقه : أوكي ....
ابو مشاعل باس خدها : تعجبني بنتي الأموره المطيعه ..
مشاعل وهي تبعد ابوها عنها : يبه أنا عمري 18يعني كبيره لاتقول اموره خلاص كبرت ..
ابو مشاعل : لا ماكبرتي انتي بنظري تو عمرك خمس سنوات .
ام مشاعل وهي تبوس خد عبدالله بهدؤ وهو نايم : مشاعل انتبهي على عبودي ..
مشاعل وهي تضرب صدرها بيدها : لاتوصين حريص انا معاه . بس ماوصيكم ابي الهدايا هالمره كثييييييره وحلوه اوكي لأني راح اوريها
للبنات واحر بنات خالي بالذات ..
ام مشاعل : الله يهديك وش فيك عليهم ..
مشاعل : كذا احب ارفع ضغطهم .. وبيني وبينك يحسون انفسهم شي وهم ولا شي
ام مشاعل : بطلي غرور .. خلاص انتي اللحين بتدخلين الجامعه وانتي على هالتفكير ..
بو مشاعل : بس تامرين امر والله لجيب لك هدايا كل البنات ينجنون
عليها .. وخصوصا بنات خالك .. كم مشاعل انا عندي
ام مشاعل : طييييييييب....يالله تأخرنا
طلعوا بو مشاعل وأمها .... وراحوا للمطار وتركوا مشاعل واخوها ببتهم الكبير ..
بكره عيد ميلاد زواجهم
مشاعل كان في قلبها هم .. تحس بيصير شي غريب بس ماتدري وشو
اخذت عبدالله وشالته لغرفتها ..
حطته على السرير وفتحت صندوق صغير مزين بالأحجار الكريمه
وزادها جمال ألوانه الغريبه الصارخه ...
عدلت جلستها على الكنبه فتحته وطاحت كل الأوراق الموجوده فيه
بحجرها اخذت الأوراق وشغلت الاستريو على اغنية شيرين على بالي وصارت تقراها بهدؤ :

مساء الورد ... مساء الحب يأجمل من في الوجود
يامن اخذتي قلبي ولم ارك .....
انتي يامن سحرتني برقة اسلوبك
وعذوبة كلامك ..... اعرف !!
قد تقولين بأني كاذب ولكن انا اقول
واعبر عمى يدور في داخلي لك ..
انتي قد تستغربين من كلامي ..
لأني لم ارك... ولكن ...!!!
بعد ما اصبحنا نتراسل بالبريد العادي
اكتشفت أنك انسانة حساسه وهادئه وايضا طيبه ..
ولم اكذب عليك بشيء ...
فقط لم اخبرك بأسمي
ولن اخبرك وارجوا منك أن تسامحيني على ذلك ..
. أود أن أخبرك أنا لست فتى غنيا ولست فقيرا ....
ولكن ...!!! اتمنى ان اكون ولو جزء بسيطاً ممن تحلمين به
هل تعلمين لا أعرف ماذا اكتب ماذا اريد
لقد نسيت كل شيء ...
اعلم أنك سوف تبتسمين على ماكتبته
وتعلمين بأنه ليس هناك شيئ جديد ... ولكن ...
بدافع الحب لكي اصبحت لا أعرف شيئا ....
أحبك أحبك أحبك
لأخر يوم بحياتي
ليتني ممن يكتبون الشعر لكي اغرقك بكلماتي واشعاري ....
كم اتمنى أن أقول لكي عما يدور في خاطري ...
لكن لا استطيع ..
آآآآه ... لكم تمنيت من كلمه اقولها لك وحدك ولم يسبقني بها أحد
من العشاق ....
لكن ماعساي اقول ...
إلى اللقاء
ياحبيبة قلبي ..
اقبلي تحياتي :: ستيفن ..
ارسلها لـك :: جيسكا ..

*************

مشاعل صارت تطاالع بالورق وتبتسم هي وستيفن على علاقه اكثر من
سنتين لكن هي ماتعرف عنه شي وهو مايعرف عنها شي ...
بس أنه سعودي وهي سعوديه .... والمشاعر المتبادله بيناتهم..
مشاعل اخذها التفكير بستيفن لبعيــــــــد ....
قطع حبل افكارها عبد الله يبكي مشاعل وهي تدخل الأوراق
بالصندوق وترجعه لمكانه ...
راحت اخذت عبدالله وضمته ونام بحجرها مشاعل ماقدرت تتحمل نوبة
النعاس اللي انتابتها فجأه ونامت ..

بدر وهو يرقص على الطاوله : واااااااااااااااااااو ياناس مادونا
ولاأروع بنت اللذين ألعن أمها عليها رقص عليها جماهير عليها هبال تعجبني ..... هالمخلوقه .. احبهاااااااااااا
خالد وهو يكتب : نفسي اعرف انت وش شايف فيها ..
بدر : أصلا من يوم ماعرفتك وأنتا ماتحب احد ... كل الناس تكرهم .
خالد : حرام عليك تراك ظالم .
بدر يقصر على صوت التلفزيون : أقول بلا فلسفه .. وين تروك .. ؟؟
خالد وهو غرقان بالكتابه .. وبضيق : مادري ؟؟
بدر ينزل من على الطاوله : بروح ادور عليه اللحين لاتجيه حاله نفسيه والسبب هالانتقام .
خالد : ياليت تبعد عنه هالتفكير صار مجنون من كثر مايفكر في عمه
بدر : اوكي اذا ماخليته ينسى اللي خلفوه ماكون بدر ..
خالد هز راسه .. وابتسم على بدر ..
بدر طلع لدور الثاني شاف باب احد الغرف مفتوح مشى للباب بنيته انه يسكره (( يكره الابواب المفتوحه ))

شاف تركي وهو جالس على الارض وقدامه أوراق كثيره ..
كان شكله غريب بالنسبه له ماعمره شاف تركي بهالشكل .
طلع جواله على طول وصوره ..
تركي انتبه لبدر اللي صار يضحك : بدر تعاااااااااال بسرعه .
بدر ببرود ودلع : خير فيه شي ..؟؟
تركي بعدم صبر : تعال بسرعه .
بدر : لاا . تبغى تاخذ الجوال تمسح الصور مستحيل قول من هنا اسمعك ..
تركي : بدر تعال والله ماأمسك الجوال .. تعال .. شوف الصوره
بدر انسان فضولي يذبحه شي اسمه فضول مشى عند تركي ودخل الجوال بجيبه : وش عندك .؟؟
تركي : شوف ابوي .. اشبه له
بدر : واااااااو روعه ابوك هذا كششششخه ... – بدر شدته الميداليه اللي كانت على رقبة ابو تركي – هذي الميداليه نفس اللي عندك
تركي وهو يلعب بها : اصلا هي منه
(( شاف تحت الأوراق صوره )) : اقول تركي من هذول .. ؟؟
تركي على طول شاف الصوره واخذها وطالع بصوره وعبس بوجهه
كان بالصوره ثلاث اشخاص كلهم بين عليهم الثراء والسعاده والحب
بينهم ...
بدر بفضول : صور مين ؟؟
تركي وهو يأشر على واحد بين من شكله أنه طيوب وبريء : هذا أبوي الله يرحمه ..(( وأشر على الرجال الثاني كان لابس بدله رسميه)
هذا صديق أبوي .. محمد . وهذا ..(( عبس بوجهه زياده ونطق الكلمه وكانت ثقيله على لسانه )) هذا .. عمي عبدالعزيز ..
بدر ندم أنه سأل تركي من اللي بالصوره لأنه باين عليه قد أيش هو متضايق من سؤاله عن الأشخاص وخصوصا عن عمه قطع تفكيره
تركي بحماس : بدر ؟؟
بدر وهو يجلس على الكنبه القريبه : هلا
تركي يطالع ببدر بنظرات شيطانيه : بدر شرايك اليوم
بدر يطالع تركي بنفس نظراته لأنه فهم عليه أكيد شي شيطاني في
باله : وشو اللي شرايي ... ؟؟؟
تركي : شرايك أروح لبيت عمي ....
بدر وكان احد اعطاه كف .. انصدم من حركة تركي معاه معقوله تركي بيقابل عمه .. هذا اقل شي بيكون بينهم .. طلق بالنار ..تركي حاقد على عمه ويبيني اروووح معه بدر بتردد : شتسوي هناك
تركي : نرووح نسرق بيتهم نخطف زوجته أيا كان اهم شي ادخل بيته
بدر حس بفضولية تركي : طيب بس ياذكي تدل البيت ...
تركي بحماس وبيده ورقه : هذا الوصف لبيته .
بدر وهو يتنهد : يالله تصدق انت عبقري ... ياهوه انت اصحى
يمكن يكونون غيروا البيت .. ألا أكيد غيروه عيال نعمه وماتبيهم
يغيرونه هالوصف تلقاه لأكثرمن 20 سنه ..
تركي بإصرار .: شعرفك يالذكي ممكن ماغيروه ....
بدر بيأس : ياااااااااااااااااربي تركي أنا نفسي اعرف انت
بايش تفكر بركبتك !!
تركي : يألله منك يابدر حطمتني ...
بدر : ماحطمتك بس هذا الواقع وبعدين أنت تعرفني صريح وماعندي
شي بمعجمي اسمه مجاملات ...
خالد بفضول :وش القصه اصواتكم واصله لأخر الشارع .
بدر بحماس : طالع هذا شيقول بيروح يسوي مفاجأه لعمه ببيتهم
(( سحب الورقه من يد تركي )) وبأيش يرووح بوصف صار له أكثر
من 20 سنه ....
خالد : ههههههههههههههههههههه تبي تروح لعمك وأنتا تكرهه
الله ياتركي .
تركي بإصرار ..: لازم ارووح فاهمين ابي ارووح اللحين لو يطلب حياتي ..
خالد حس بان الليله ماراح تمر على خير : تركي .. انت عارف انت وش تقول .. وبعدين بيني وبينك .. تونا واصلين اليوم خل نرتاح والصباح رباح ..
تركي : انا ابي ارووح لبيته الليله .. ياناس والله ماقدر اتحمل .. انا فيني نار تشتعل جوا قلبي وانتوا ولا على بالكم حسوا فيني .. عبدالعزيز هذا بهدم حياته بقلبها فوق تحت ماراح اذبحه انا بعذبه بعذبه بغاليه ..
بدر وخالد خافوا لانهم عارفين إذا دخل تركي براسه شي لازم يسويه
تركي جاته فكره : شباب شرايكم اروح لابوك ياخالد هو يعرف كل
السالفه ومافيها شرايك اروح اسال ابوك على اني ابي اسلم عليه وبعدين ماتوقع انه مايعرف البيت وش رايكم
بدر عجبته فكرة تركي : يالهش
تركي وبدر على طول راحوا يركضون لتحت
وخالد يطالعهم ويضحك عليهم اللي بيشوف تركي واصراره على شوف عمه مايصدق كلامه عن عمه هناك : اوووه اثر الاجواء تغير الاطباع
اجل موطالعين من السعوديه ..
راح نزل وراهم

تركي : شرايك ياعم ..
ابوخالد بتردد : والله ياولدي مادري شقول لك بس ..
بدر بخبث : ياعم لا بس ولا غيرها واحد يبي يشوف عمه تحرمونه ..
والله حرام
خالد : ايه تكفى وين بيتهم يبه .. تركي يبي يشوف عمه الوحيد والحبيب على قلبه ..
اول ماقال خالد هالكلام التفت عليه تركي وطالعه بنظرات قاتله .. يبي يذبحه (( والله ماعاد الا هي عبدالعزيز اشتاق له .. ماشتقت لغير ريحة دمه وعذابه ))
بوخالد وهو يتنهد : بعطيكم بس على شرط ماتغلط على عمك ياتركي
تركي تضايق من كلام بو خالد بس ماحب يجرحه لانه مهما كان هو بمثابة ابوه : ابشر ياعم ..
بدر وهو يطلع ورقه من جيبه : ايوه قول .
خالد وتركي باستغراب : بدر .!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بدر : نعم .؟؟!!
خالد وهو يطالع بالورقه مع بدر بستغراب : من متى وانتا تشيل اوراق واقلام بجيبك ؟؟
تركي : انت بالجامعه ماتجيب اقلام وحتى الملازم تنساها صراحه هذي
بالنسبه لي احد عجائب الدنيا السبع .
بدر بتفلسف : يالأذكياء .. جبتها معي علشان اكتب الوصف البيت يعني ظنكم بنحفظه اكييد لاا الاوراق هنا تساعد ..
خالد يطالع بتركي مستغرب : عساه دوم مو يوم ..
اخذوا من ابوخالد وصف البيت ....
تركي على طول ركب سيارته همر اسود ... خالد بجنبه وبدر ورى

وصلوا لبيت عبدالعزيز .. بدون أي جهد ..
بهاللحظات .. حاولوا انكم تحسون باحساس تركي ..
كان طاير من الفرحه .. واخيرا بيحقق ولو جزء بيسيط من اللي ياما حلمه بدنياه .. بيحقق جزء من خطة الثار اللي يرسمها من كان عمره 15 سنه ..

تركي .. كان غير عن كل الشباب اللي بسنه .. كان يتميز بذكأه الغير معهود بهذاك العمر .. تركي .. عمره 25 سنه يشتغل بأدارة الاعمال .. تركي كان من بداية عمره وكان حاط هدفه مابين عيونه يطالع الله ثم هالهدف .. الانتقام الثار ..

تركي .. كان بين امه وابوه .. وفجأه من غير مقدمات اختفوا من حياته .. بعدها بأيام جاه اتصال يقول ان القاتل هو عمه .. بس اللي كان يقهر .. ماكان عارف من المتصل ..

تركي يحط يده على الدركسون ويطالع بالبيت بحقد ويبتسم بخبث : والله لانسسيك حليب امك .. ياعبدالعزيز
بدر : يلله اتوقع كلهم نايمين ..
خالد باستغراب وهو يطالع بتركي وبدر .: هيه شتسوون .. لايكون
تركي اجاب على سؤال خالد بابتسامه خبيثه ونزل من السياره
بدر : هيه خالد لاتصير جبان انزل وخل نشوف النهايه معاه ..
خالد : طيب لو شافنا عمه ... والله ليذبحنا ...
تركي : اتحدااااه انا مو عبدالله .. انا تركي ..
بدر : ياخي انت شايف نفسك ..
تركي : ابتسم واستند على السياره : يحق لي ..
بدر بحمااااااس : طيب تركي عمك عنده عيال ..
تركي : لااااااا مرته اذكر انها ماتنجب ...((بعصبيه )) طيب شتستنون ...يالله
نزل بدر وخالد من السياره ....
بدر بما أنه يطالع افلام اكشن كثيير كان اول من حب انه يطلع فوق السور ..
خالد : تركي هناك باب ..
تركي وهو ماسك بدر : والله .
شاف تركي الباب مفتوح ترك بدر وراح لعند الباب .
\ بدر وهو متعلق بالسور : طيييييييييب ياتروك تتركني على هالحال ؟؟
تركي دخل من الباب وشاف البواب يطالع بالتلفزيون ... ومعطيهم
ظهره ..
تركي : اوكي بندخل من هنا بدون مايحس اوكي .
بدر :بس البواب .. اصلا مامعنا لامنوم أوحبال ..
خالد :انت mbc اكشن اثرت عليك وبزياده .. احب اقولك الافلام خطر على اشكالك
بدر : الله الله شوفوا من بيتكلم ..
تركي : بس بلا حركات مراهقه ..
قاطعه بدر : اخس ياكبير ..
تركي كمل وماهمه كلام بدر : بنمشي من ورى وإذا قال شي لعنت خيره ..
بدر : اخس ياقوي ..
خالد : اقول اسكت ... ازعجتنا باخسك هذي ..
تركي : يعني انتوا زي الديك والجني .. ماتجلسون بمكان الاوتتهاوشون ..
بدر : هو اللي بدا ..
تركي : انا بدخل واللي مايبي كيفه .. يله بسم الله ...
بدر وخالد : يله ..
مشا تركي من عند الحارس ..
وخالد وراه ومرت على خيير .....
بدر وهو يمشي فضوله ذبحه لازم يعرف البواب اييش جالس يطالع؟؟
لف يطالع اللي يطالعه البواب كان يطالع فيلم ينجن عليه واللي اول مره يعرض على هالقناه
بدر استند على الباب اللي بيطلع معه : بتموت البطله ؟؟؟!!!!!!!
البواب برعب : أنتا مين ياواد ..
بدر استوعب أنه يكلم البواب اللي مناحشين منه : أممم أنا ..
لف يطالع تركي وخالد ماسكين راسهم ... وتركي حييل معصب ..
بدر بكل ثقه : أنا البدي قارد .. للمدام ..
البواب : طيب كيف أتاأكد أنه أنتا البادي قارد للأنسه .
بدر برتباك : أممم أناااااا
دخل تركي وكان من حسن الحظ أن ذوقه انقذهم تركي كان يحب اللون
الأسود كان بنطلونه أسود وتي شيرت لونها أسود وخصلات شعره
الأسودالمتطايحه على عيونه العسليه اعطته شكل ولا كأنه سعودي
كأنه أحد نجوم هليوود .....
البواب : يااااااااابووي دنتا مين كماان ..( بالصعيدي)
تركي : بثقه أنتا البواب .... – رفع حاجبه – أنتا مصطفى سعيد صح
البواب بخوف واستغراب : أيوه ياسعدة الباشا
تركي بفرح : أيوه اهلا يامصطفى كيفك تمام والله السيد عبدالعزيز
يتكلم عنك كثير عن اخلاقك وشخصيتك القويه وذكائك .. صراحه انت من احسن الرجال اللي عنده
البواب بفرح : ايوه ياسيدي دنا قدها وقدود .. طب ممكن ياسعدة الباشا سؤال كده صغير يعني ... مين حدرتك ..؟؟؟؟
تركي : أنااااا ... أنا خالد بدر .. رئيس البدي قارد .
البواب : تشرفنا ... عاوز شاي
تركي :لا لا شكرا .. شكرا ..
بدر وهو يطالع بتركي مو قادر يمسك نفسه يبي يضحك
تركي وهو يسحب بدر(( لانه عارفه لو جلسوا دقيقه ثانيه راح ينكفشون)) : يالله ورانا شغل .... سلام .
البواب : سلام ياسعدة الباشاا.. الله يحفظك وينور لك طريقك ..
بدر بعد مادخلوا ماااااااااااات من الضحك رجوله ماهي قادره تشيله .
تركي بعد مادخلوا : الله يفضحك ... هذا اللي شاطر فيه الضحك وبس
خالد وهو يقلد بدر : بتموت البطله . الله يقلعك .
بدر ودموعه طلعت من الضحك : هههههههه ههههههههه بالله
شرايكم اكشن صح ..
خالد : اكشن بعينك ..... بغيت تفضحنا الله يفضحك .
تركي : يله شباب ...
بدر : اقول تركي كيف عرفت اسمه ؟؟؟؟
تركي : من البروش اللي على ملابسه
بدر : صراحه افتخر بصداقة واحدعبقري
تركي : مو من الذكاء اللي عندي بس من الغباء اللي عليك انت ويا هالصعيدي ..
************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:40 am

بدر وهو يجلس على الكنب ويحط يدينه تحت راسه ورجل على رجل : بيتهم عادي بالنسبه لمقامهم .. شكل عمه قعيطي ..
خالد : لااااا مو عادي بالعكس حلو وبين ذوقهم رفيع .. لانه مو فخم مره بس الذوق راقي ..
بدر وهو يطالع بالصاله بطرف عينه وبعدين التفت على خالد : عشانك ولد فقر .. ولو مو خير تركي كان اللحين انت بالشارع ..
خالد انقهر : وشووو ؟؟
بدر يطالعه ببرود : اللي سمعته ..
خالد : يكون بعلمك .. انا مااخجل اني ولد من عائله على قد حالها بس انا عندي اخلاق ومبادء ماانتهكها ولو كنت باخر الدنيا ..
بدر : شقصدك ..؟؟؟
خالد : اللي سمعته ..
ومشى من عنده ..
خالد من سمع هالكلمه انجرح وبعد عن بدر ....
تركي طبعا ماكان معاهم على طول راح للدور الثاني ..
الخدامه دخلت بهالوقت .طالعتهم وخافت : أنتا مين ..
بدر مسكها بيدها وعطاها ألفين ريال : خذي هذي واسكتي ..
الخدامه تطالع ببدر وخايفه : أوكي
بدر ابتسم ابتسامته اللي ياما جذبت البنات : بابا وينه .
الخدامه وهي فرحانه : بابا سافر وماما مفي أحد ... بس
بدر ماخلاها تكمل كلامها على طول بعدها عنه وهو منقرف منها :
يله روحي ولاشوف وجهك ..
الخدامه بخووف : حاظر بابا
بدر صوت عالي : ترررررررررركي خذ راحتك ماحد هنا
تركي بهمس لخالد : هذا اكيد انجن ..
خالد يطالع بتركي يحرك كتفه على أنه مايدري
تركي يطل على بدر من فوق بصوت واطي : نعم .
بدر بصوت عالي : مافي احد خذوا راحتكم ......
تركي بفرح : yes ...... سبحان الله كنت حاس .
خالد وهو يمشي يتذكر كلام بدرعنه (( جرحني بدر بس بدر كان معه
حق أنا ولد فقر أنا ابن حارس لييش اشوف نفسي والله لو ما كنت
مع تركي لكنت مادخلت اكبر جامعات العالم واحسنها واشهرها ولا
لبست هالملابس ))
قطع تفكيره صوت موسقى حزينه باأحد الغرف
خالد خاف لأن البيت مافيه أحد على كلام بدر ..
كيف الموسيقى تطلع من احد الغرف
خالد تشجع ومسك على قلبه ... فتح الباب بهدؤ...
يطالع الغرفه بفتحة الباب اللي يفتحها ...
طالع بالغرفه بتأمل ..
الغرفه بارده أكيد فيه أحد ماراح تكون بارده على فاضي
كان فيه أحد على السرير نايم ....
خالد صار يطالع باللي نايم بالسرير بفضول يبي يعرف هو مين يمكن
احد الخدمات نايمه هنا ...
خاف خالد لمى شافه يتحرك ويطلع اصوات خالد ذبحه الفضول حب
يعرف هو مين قرب خالد من على السرير
شاف طفل صغير مايتجاوز عمره سنه كان جالس يلعب بشعر وحده
قليل بحقها لو قلنا ملاك ... كان لون شعرها بني المايل للنحاسي
وبشرتها البيضاء الناعمه وشفايفها
الورديه ورمشها الكثيف والطويل كان خالد يطالع مين هالخدامه
الجميله ..خالد طالع بالولد يشوفه فرحان انه دخل الولد يضحك
وطاير فرح
خالد بهدؤ مد يده للطفل ومسح على خده مع ظهر يده ...
تركي يدخل بقوه : أووووه واخيرا لقيتك ... خلود تصدق عند عمي بنت وولد
خالد يهدي نفسه لانه ارتاع من دخلت تركي عليه فجاءه ..
تركي يكمل وهو ماسك بطاقة العائله ويطالعها : البنت عمرها 18 واسمها مشاعل ... الولد عمره سنه واسمه عبدالله .....
بنفس الوقت مشاعل سمعت صوت ازعاج حولها صحت ....
خالد وهو ياشر على مشاعل : هذي ؟؟؟
مشاعل سمعت كلام خالد – هذي ؟؟ – خافت فتحت عيونها ..
مشاعل صرخت بكل صوتها وهي تضم اللحاف بكل خوف : أنتوااااااااا مييييييييييييين ؟؟!!!
تركي طاحت عينه بعين مشاعل ... مشاعل خافت واخذت تبكي
: أنتوا مييين .... ولييش جاييين هنا ؟؟؟؟
تركي يطالع مشاعل وعيونه تطلع شرار ......
تركي ببرود وعلى فمه ابتسامة النصر .. يطالع ببطاقة العائله ويطالع بمشاعل : أنتي مشاعل صح.
مشاعل وهي تضم اللحاف بخوف تهز راسها بالموافقه ..
تركي يطالع بعبدالله : أمم وهذا عبدالله صح ...
مشاعل خافت زياده وتضم عبدالله : شتبي منا رووووح براااااا..
تركي ابتسم على بكاها ...
طلع من جيبه صوره وحطها بوجهها : تعرفينه ؟؟
مشاعل : بابا ... (( خافت على ابوها )) بابا صاير فيه شي
(( اخذت الصوره من يد تركي وهي ترتجف ))
تركي ابتسم بخباثه : ماصارله شي بس راح يصير له ... ياقمر ..
مشاعل وهي تصرخ ويديها على اذنها وتهز راسها بهستريا :
أنتوا مييين .... وايييييييييش تبون مني ؟؟؟
تركي بخبث اكثر: تبين تعرفين حنا مين أقولك ياحلوه .. وليش ماقول
وطلع صورة ابوه من جيبه : تعرفين هذا ؟؟؟!!
مشاعل وهي تمسح دموعها ومن بين شهقاتها بان جزء من كبريائها اللي اتعودت عليه واتولدت بين ناسه :
لااااا وبعدين مالي ومال هالعجوز
تركي شد شعرها بقوه وقرب الصوره عند عيونها : مالك وماله هالعجوز هاه .. طيييييييييب يابنت عبدالعزيز حتى ألفاظه نفسها طيب
مشاعل بغضب : شدخل ابوي وبعدين ماسمح لك تتكلم على ابوي كذا
تركي بغضب : وأنا ماسمح لأبوك يقتل أبوي ...
مشاعل تطالع بتركي مو فاهمه شي : هيه وشو يقتل ومايقتل
وماسمح ...... لاااااا اكيد الاخ مجنون ... انا كفايه ساكته لك
مدت يدها على الناحيه اليمنى من طرف السرير واخذت الجوال :
انتوا باين منتهين لازم ادق على الشرطه .....
تركي مسكها مع زندها وضغط عليها بقوه مشاعل تطالع فيه :
اتركني ياواااااااااااااااااااااااااااااطي ياابن الكلب ......
تركي ابتسم ابتسامه كبيره وعيونه العسليه على جمالها بينت
عصبيته وشراسته وحقده على عمه اللي بيوم ماظن يبنتهي : أوووووووه انتي بنت مو محترمه ولا متربيه
مشاعل تكلمت مع دلع بصوتها وبحته : مو محترمه ؟؟!!! والله نااس
طالع من يتكلم ويكون بعلمك انا اشرف منك مليوون مره اترك يدي
تركي جلس بجنبها وايده اليمين ماسكتها مع كتفها وايده الشمال
على يدها الثانيه . ويلعب باصابعها : تدرين لييش اقول مو محترمه
ولامتربيه لان مافي احد بالدنيا يسب عمه ويقول له (( يضغط على اصابعها بقوه شوي وتنكسر ومن بين اسنانه نطقها وبهمس )) كلب مايصير عيب (( يمسح على شعرها )) وبعدين مايصلح تقولين لولد عمك واااااااا(( شد شعرها لتحت بقوه )) اااااااااااااااااطي ... اوكي مايصلح .. ياقمر ....
تركي اللي كانت الدنيا موسايعته اخيرا ولو بجزء بسيط بيطفي نار
القهر اللي جواته ..
مشاعل مو قادره تتكلم من الصدمه ..
مشاعل تتذكر كلام ابوها أنه ماعنده اخوان معقوله كان يكذب ..
مشاعل تمسك يد تركي تحاول تبعده عنها ودموعها على خدها .. ونظراته الحاده والواثقه اللي استغرب منها تركي وخالد بنفس الوقت : برااااااااااااااااااااا أصلا ماعندي عم ولا عيال عم ياكذابييييييين انتوا اصلا مكانكم مستشفى المجانين ... الا اكيد مكانكم مستشفى شهار .. ولا مستشفى الامل برااا ياحقيرين ..
بهالوقت دخل بدر عليهم ….
بدر : شباااااااب شوفوا أيش لقيت …..((طالع بمشاعل وابتسم وفتح يدينه على الاخر )) الله الله شوهالحلا .. هذي الخدامه توب ..
خالد يضربه مع خصره وبصوت واطي : لااااااا هذي مو خدامه ياللحول هذي مشاعل بنت عم تركي ..
بدر شهق بقوه : بنت عم هالشين .. وبعدين مو قايل ماعند عمه عيال ... مرته ماتنجب ..
خالد : والله علمي علمك .....
بهاللحظه دق تليفون مشاعل بهالوقت …
مشاعل على طول ردت على التليفون …
مشاعل تصرخ باعلى صوتها : باباااااااااااااا ..
بو مشاعل : هلا والله ... امري ياقلب ابوك ..
مشاعل وهي تبكي : بابا الحق علــــــــــي ...
بو مشاعل بخوف : مشاعل اشفيك ..
مشاعل : بابا فيه شباب عنــ ..
اخذ منها تركي التليفون ..
تركي : السلام عليكم ..
بو مشاعل بخوف وقلق : من انت وشتسوي ببنتي وكيف دخلت البيت
تركي بستهزاء : السلام لله يا …… ياعم .
بومشاعل : الله الله على الاخلاق العاليه ياعم مره وحده ..
تركي : وليش تتوقع انه اتمنى اناديك عم .لا بس الصله تحكم علي
عرفت اللحين أنا مين ..
بو مشاعل برتباك : أنت مييييين ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
تركي بعصبيه : وتسأل أنت مين ؟؟ اقول لك يالحلو… أنا تركي عبدالله
جاسم … عرفتني .. ولااااا اذكرك …….
بو مشاعل بخوف : تركي .. تركي أنت … ولد اخوي عبدالله
تركي بصوت اقرب للهمس من بين اسنانه : ايوه .. تركي ولد
عبدالله اخوك اللي ذبحته تذكر … ولا اذكرك … (( مسك مشاعل
مع شعرها وشده بقوه كبيره ومشاعل تصرخ بصوت عالي وتبكي ))
لااا لاا أنا بذكرك بطريقتي الخاصه بااااااااااااااااااااي ياعمي ياخو ابوي
سكر تركي السماعه من بو مشاعل وتركه على خوفه على عياله ..
تركي بعد ماكلم عمه صار له زمان عنه كان خايف حيل يده ترتجف
خايف من عمه خايف ……. تركي تذكر انه لازم مايبين لهم انه
ضعف قدام عمه …….
خالد عرف ان تركي فيه شي ومخبيه عنهم : تركي حرام عليك
عمري ماشفتك كذا ….
بدر وعيونه سرحانه على هالموقف : خالد اترك تركي , تركي مو يمك … ولا هو تركي اللي نعرفه ..
خالد يطالع ببدر يحاول يفهم كلامه بس ماهو قادر ..
معقوله في ناس بيغيرون اخلاقهم ومبادئهم بالحياة علشان شي اسمه انتقام .. لهذي الدرجه ياتركي متعذب ..
لهذي الدرجه جرحك توه ينزف ..
تركي .. كانت نظراته وحركاته لمشاعل فيها جزء من القهر اللي بقلبه ..
بس تركي ماتعود يضرب بنات عمره ماعرف يمد يده عليهم ..
تركي يطالع بمشاعل اللي كانت ماسكه عبدالله بحجرها وتبكي ..
كانت ضامه عبدالله بخوف .. وجالسه بزاويه السرير وتطالع فيهم
ماتدري ايش تكون لهم .. ماتدري هم اييش بيسون لها ..
هل تكون قويه وتتحدى تركي .. ولابتكون خايفه وتسوي اللي يبيه ..
بقوه وألم وخوف …
تركي وقف وعدل ياقة التيشيرت وسرح بعيونه لبعيد ..
خلال ثواني مر عليه شريط حياته .. عذابه .. انهياره .. شوقه لابوه .. مكانه بين الطلاب اللي بكبره .. كان كل همه كيف ينتقم من عمه واخيرا لقى لها طريق .. لقى حل لافكاره .. _ بس البنت تكسر الخاطر ومالها ذنب باللي يصير أعاملها باحترام شوي ..: مشاعل يالله هيا ..
مشاعل وعيونها مغرقه دمووع وتشهق ببكاها : هيه تكفى لاتاخذني لا
قاطعها تركي اللي عيونه سرحانه على الشباك .. : أنا اسمي تركي مو هيه ؟؟
مشاعل : تركي الله يخليك خذ اللي تبي خذ كل فلوسي مجوهراتي
بس ما روح وياك (( ماقدرت تمسك نفسها على البكي اخذت يد
تركي )) ابوس يدك بس ماروح وياك ….
تركي ابتسم بالم وطالعها ببرود من فوق لتحت (( لازم تذوق ولو جزء من اللي ذقته ياتركي )) : وتتوقعين تبوسين يدي اتركك
فلم مصري هو …… اقول دام اتكلم معاك بأدب روحي ألبسي عباتك
يلللللللللللله ..
خالد : تركي هد اعصابك على البنت .
بدر : لاااااااا ياخالد .. تركي سو اللي تبيه برد النار اللي جواتك ..
تركي التفت عليهم وهو معصب .. : انتوا اللحين وش تبوون خلاص براااااااااااااااااا .. وانتي لو سمحتي بسرعه يله انزلي تحت استناك تحت ولا تجبريني اتعامل معاك بالقوه … أوكي يله
مشاعل ماهي قادره تسوي شي يمنع أن تركي ياخذها مشاعل بعد ماطلع تركي من الغرفه هو و اللي معه مشاعل انهارت على السرير وتبكي : ماني فاهمه شي بابا ليش سكت بعد مانطق تركي اسمه
ليش خبى علي طول هالعمر ماقال أنه عندي عم لييييييييييش
تركي ماعمري سمعت بابا ينطق هالأسم ..
لمى ذكرت هذا الاسم صارت ترتجف من الخوف منه تذكرت كيف كانت عصبيته تحاول توقف على رجولها ماهي قادره تحاول بس ماهي قادره
تركي بصوت عالي : مشاااااااااااااااااااااعل .
مشاعل على طول وقفت على رجولها ابتسمت : أهه تو عرفت أنا أجي
بالعين الحمرا ..
اخذت عبدالله وشالته تو تطلع من الغرفه تذكرت الأوراق والرسائل
بعدين راحت تاخذهم ...
ومشاعل على الدرج طالعها تركي بألم يالله هذي ايش ذنبها اخليها تتعذب نفس العذاب اللي عشته ليش ... هي بنت جميله وبريئه بس لاااااامستحيل انساها لك ياعبدالعزيز .
تركي اللي كان جالس يلعب بالمفاتيح .. : سنه .. يله ..
مشاعل وهي منزله راسها لتحت : اصبر وش وراك .. الله ياخذك ويفكني منك ..
تركي اللي سمع كلمتها .. وانجن : وش قلتي .؟؟؟
مشاعل اللي طالعت فيه بخوف وعيونها تتلفت : هاه ماقلت شي ..
خالد : تركي السيارة جاهزه
تركي والشرار يتطاير من عيونة يكره مشاعل يكره كل من له علاقه
بالسفاح اللي حلل دم ابوه : يله ......
طلعت مشاعل من البيت وقلبها يتقطع حزن ..... وبنفس الوقت
فضوول قاتل انتابها ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:42 am

خالد : تركي ليش عصبت على البنت صراحه تكسر الخاطر ..
تركي : خالد بليييز مابي أي كلام أنا اللي سويته كله صح .
خالد : تركي لاتكون كذا لاتكون قاسي القلب ..
تركي رمى الكتاب اللي بين يديه وعدل جلسته : ياخالد بالله كيف
اطفي النار اللي بقلبي على موت ابوي .. كيف ... ؟؟
خالد : يوووووه منك ياتركي تتكلم عن شي صار وانتهى ..
تركي : ياخالد ياخالد انت ماعمرك حسيت باحساسي .. هذا ابوي اللي انقتل مو أي احد .. امي انقتلت وكانها لعبه .. لهذي الدرجه الارواح رخيصه عنده .. اوكي خالد طيب مالي حلالي ورثي من ابوي وينه كله
مع هالجاحد هالطماع ..
خالد باستغراب : ياتركي كل هالخير وماكفاك ...
تركي : طييييييب تبي الصراحه احس انه انا بايخ صح ... بس
لازم اعرف من كان السبب بموت امي وابوي .. لازم لو كلفني حياتي
ياخالد ..
خالد : طيب صح عليك وفاتهم كانت اكبر لغز بس شذنب هالمسكينه
الضعيفه شذنبها ..
تركي بغضب : ذنبها على جنبها ذنبها ان ابوها انذل شخص عرفته
بهالكون بالعالم .
خالد : يالله منك ياتركي انت واحد هذا كبرك وتقول كلام اطفال
مايصلح (( حط يده على راسه ويلعب بشعره )) طيب خف عليها ياتركي .. تصدق ماعمري مابحياتي ماشفتك عصبت مثل هالعصبيه ولا كانت هالقسوه بقلبك .. ايش اللي غيرك ايش انت تحولت ياتركي تبدلت لانسان لشخص ثاني ماعرفه ولا عمري قابلته .
تركي وهو يتنهد : أنت حسيت بهالشعور ... تصدق هذا احساسي
احس اني تحولت لشخص ثاني ...
خالد فرح لان تركي عادت له طيبت قلبه وبرائته : أوووه الساعه
6 الصبح أنا بنااااام مو قادر اتحمل ..
تركي وهو يطالع بالشباك اللي بدأ ضؤ الشمس يتغلغل في الغرفه بسببه .: خالد شرايك نروح للندن .!!
خالد وهو يبعد اللحاف عن وجهه : ايش لندن .. ليش ؟؟!!!
تركي : لا بس اشتقت لها ..
خالد : اوكي كيفك بس متى ..
تركي : الساعه 8 الصبح .
خالد متفاجئ : كييييييييف بعد ساعتين لا حرام عليك ابي انام .
تركي وهو يطفي الأبجوره اللي بجنبه : بعد ساعتين طيب ... يالله تصبح على خير ..
.................................................. ..........
كان مصدوم مو مصدق كل اللي صار له ولبنته حبيبته كان جالس
بوسط الغرفه ويدينه على راسه بو مشاعل وهو يتنهد: يالله معقوله
ياتركي تكون عايش بعد كل هالسنين ...
ام مشاعل بغضب : أيوه انا قلت لك دوره ممكن ماراح معهم لكن انت تقول (( تقلد نبرة صوت بو مشاعل )) لامستحيل عبدالله يتركه هذا ولده شوف ولده شسوى ببنتي ... أبي بنتي ..
بو مشاعل بغضب : أووووووه يعني هي ماهي بنتي ...
ام مشاعل : اتصل على الشرطه ...
بو مشاعل : لااااااااا مستحيل ابكلمه واتفاهم معه .
ام مشاعل : يسلام ومشاعل تضيع بين نارين . لااااااااا
ياتتصل ياانا اتفاهم معه .
بو مشاعل : يووووووه اهو فاهم الدعوه غلط بفهمه ..
ام مشاعل : ياعبدالعزيز لهالدرجه انتا بارد ...
بو مشاعل : طييييييييييييب طيييييييب ...
********************************
الساعه 8 الصبح ... بالرياض ... قصر تركي ..
بدر وهو نايم : نعم ..
تركي اللي مستند على الباب : بدر اصحى بنروح لـ لندن اللحين .
بدر على طول صحى : لندن... وش السالفه ..
تركي : يله قوووووم بسرعه الكل تحت الا انت .. يله
طلع تركي من غرفة بدر وهو مبسوط على حركاته مع عمه وانه
بيذله (( تركي مايبي من عمه غير انه ينذل له مال ومعه .. وكل شي يمشي بكيفه .. بس اللي كان طول عمره يحلم به .. مذلة عبدالعزيز وهذا حقق خطوة في سبيل هذا الحلم .. ))
تركي راح للغرفه اللي فيها مشاعل .... فتح عليها الباب
طالع فيها كانت نايمه بين عليها مانامت من امس .....
قرب عندها يبي يصحيها .... بس بدل مايصحيها وقف يتأمل فيها ..
تركي (( ماهي مثل امها هذي جميله )) هههههههههه (( لا بس
النظرات نظرات عبدالعزيز .. بس والله حرام اعذب البنت المسكينه اللي مالها ذنب صراحه تكسر الخاطر .. بس لاااااااا خل اذوقها مرارة
اللي ذقته ولو نصه . )) تركي شاف مشاعل صاحيه وصايره تطالع
فيه بكل انكسار (( شتقدر تسوي وهي بين يدين الذئاب راح يهدمون حياتها وحياة امها وابوها ايش اللي بيدها تقدر تسويه توقفه عند حده هي ماراح تجيه بالبكي لانه ماراح ينفع معاه .... في يوم فهمته وفهمت تفكيره ... نفس تفكير ابوها بس ابوها ينذل لها لمى تنزل دمعه من عينها بس هذا غير كيف راح تخليه يرحمها ويتركها )) هذا كان
تفكير مشاعل بهذا الوقت ......
تركي بهالموقف جمد بمكانه حاول يتدارك موقفه وقف واعطاها ظهره :
مشاعل يله قومي ..
مشاعل : ليش وين ؟؟
تركي : للندن – تدارك نفسه وتذكر انها مو أي بنت هذي بنت عبدالعزيز- وانتي ليش تسألين ؟؟
مشاعل بزعل : مابي اروح وياكم ...... وبعدين جواز سفري مو معي
عند بابا ..
تركي ابتسم ابتسامة سخريه : لا بتروحين ويانا وإذا على الجواز
(( طلع من جيبه جوازها )) هذا بين يديني ...
مشاعل مشالله عليه ماينسى شي : طييييييب مابي اروح انت ماتفهم
تركي : لا بتروحين غصب عنك ...
مشاعل بتأفف وهي تبعد الخصلات عن وجهها وترتب شعرها : طيب وين بنرووح ..؟؟!!!!
تركي : احلفي ... اقول لايكثر قومي ... السياره تحت تستنانا ...
مشاعل طالعت بملابسها كيف راح تقدر تطلع لشارع ببجامه نوم كيف
واهم شي عندها مظهرها يكون قد المقام ...: طيب شلون اروح
لاتقول بالبيجامه استحاااااااااااااله ... .. نو وي ..
تركي اللي وده يذبحها : ايش طيب شنسوي بك انتي ماجبتي اغراضك شنسوي ..
مشاعل وهي تبعد خصلات شعرها عن عيونها وجالسه بنص السرير
قالت بدلعها المعروف : عااااااااااااادي نروح للسوق ... منها اشتري
ملابس لليوم ... وملابس للطلعات إذا سافرنا ..
تركي ماقدر يمسك نفسه من الضحك : هههههههههههههههههههه
ايش اييييييييييش ياحلوه لاتتوقعيني زوجك على غفله مافي روحه
لسوق ولاغيره .... فاهمه .. ههههههههههه والله انك مسكينه .. ههههه انا خاطفك .. افهمي ياغبيه .. انا خاطفك ..
...............................
طلع تركي من غرفة مشاعل وهو يضحك عليها : هههههه من الجد مافيها عقل توها صغيره ..
بدر شاف تركي يكلم نفسه باس يده : الحمد لله والشكر الأخ جاته حاله نفسيه ... اللي يرحم حالك بس .....
تركي وهو شاف بدر ماقدر يمسك ضحكه وقال لبدر السالفه ..
بدر وهو ياكل : والله عندي فكره ملابس دينا ..
تركي فتح عيونه شوي وتطلع : ملابس دينا .. ياخي اتق الله
هذيك اصلا ماعندها ملابس صاحيه ...
بدر : لا خليها تدور في غرفتها ممكن يكون فيه ملابس على ذوقها ..
تركي وهو يطالع ببدر بطرف عينه : صدق وين دينا تهاوشتوا .

بدر ببرود : سفرتها ياخي طفشت منها ...

تركي : انتبه على نفسك من هالبنات ...

بدر وهو يشرب الشاي وبيده الثانيه على الاب توب : هههههههه تصدق كانك امي ...

تركي : وشووووووووووو

بدر : لالا مشكور على النصيحه الهادفه ... خل البنت تروح تختار لها
لبس طيب ...

تركي : طيب .. ألا وييين خالد .

بدر : خالد طايح لنا رومنسيه بغرفته هو وهالاوراق ... الله يهديه

تركي : طالع هذا شيقول ... هو على الاقل اعقل منك مو مثلك يدووخ
اذا شاف بنات ...

بدر : أنا انسان صريح اقولهم بكل صراحه وابري ذمتي ماحب اخبي
شي ابدا ....

تركي : الله يهديكم اثنيناتكم .....

بدر : هههههههههههههههه لا عاد هالمره ذكرتني بجدتي ههههههه

تركي ضرب بدر خفيف من ظهره وطلع من لغرفته .....

تركي وهو يمشي لغرفته سمع بكاء عبدالله ....

فتح الباب شاف مشاعل شايلته وتسكته ..... تركي مايدري ليييش

يموووت على الاطفال ....

تركي : جوعان ...

مشاعل وعيونها تولع شرار (( الترجي مانفع معاك شوف اساليب البنات ياككلب )) بستهزاء : وخاااااييييييييف ..

تركي : اوكي نزليه لتحت وعطيه الخدامه واساليها وين غرفة دينا
وروحي غيري ملابسك هناك .....

مشاعل بكبرياء : أنا انزل للخدامه ... وليييييييييش هي ماتطلع لي
والله اخر زمن ... حتى انتوا ماتعرفون تحترمون ضيوفكم ..

تركي : ههههههههههه والله من قال انه انتي ضيفه هييييه بهالبيت
الخدامات وهم الخدامات اكرم منك ومقبولين بهالبيت مو مثلك فاهمه .

مشاعل تبعد الخصلات عن وجهها وتطالع بتركي بنظرات اللي ياما ذوبت شباب وحبوها حتى البنات ذوبتهم هالنظره : لا مافهمت ....

تركي ماحب ياخذ ويعطي بالكلام معها .طلع من عندها علشان موعد الطياره وهو مايحب يأخر مواعيده .....

..............................

ديدي : ايوه مدام هنا في غرفه مدام دينا ...

مشاعل بفضوليه : من هذي مدام دينا .؟؟؟!!!!!!!!!!!!

ديدي : مدام دينا هذا في صديق مستر بدر ....

مشاعل هذا بيت تركي واعطا بدر غرفه ولا احلى وواسعه ولا وهذي

غرفة صديقه بدر اجل صديقات تركي شيعطيهم

شافت ديدي تتطالع فيها : نعم اش تبين ؟؟!!!

ديدي : مدام ممكن سؤال ؟؟

مشاعل وهي تفتح الدولاب : نعم ممكن ..

ديدي : أنتي في صديق مستر تركي ؟؟؟

مشاعل بقرف : لاااااااا

ديدي : طيب من صديق أنتي ؟..

مشاعل وهي تلعب بالفساتين القصيره : ماعندي صديق كل الموجودين

هنا اكرهم . وهالبيت بكبره اكرهه كل شي اكرهه هنا ..

ديدي : طيب انتا في اكره كل شي ليش اجي هنا ..

مشاعل بقرف من ديدي : أقووووول برا يله عطيتك وجه اكثر من الازم .. برا ..

ديدي بخوف : حاضر مدام ...

مشاعل وهي تدور بين ملابس دينا : شو هالملابس مقرفه هذي
تصلح لوحده مع زوجها وع من هالشباب وع منهم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:43 am

بنفس الوقت تركي كان بالغرفه يلبس ..

لبس تي شيرت اسود وبنطلون جينز فاتح ...

وترك شعره المبلول بعد الشور ...

دق تليفون تركي : ألو

........... بصوت اقرب للهمس : هلا تركي ..

تركي : هلا ميييين

......... : ههههههه مو لازم تعرف انا مين بس حاب اقولك اللي تسويه صح .....

تركي : أنتاااااااااا ؟؟؟؟!!!! وبعدين وشووووو اللي صح ..

.........: صح عليك أنك خطفت مشاعل بنت السفاح ولازم تنتقم منه بأي وسيله لازم الدم مايروووح سدى ... ياتركي .. لازم

تركي خاف مين هذا اللي يعرف عني كل شي وعن كل تحركاتي :
شوووف انا ساكت لك لمده طووويله ... اللحين ماقدر اتحمل ياتعترف وتقول انتا مين وتقول من اللي يقولك كل تحركاتي ؟؟؟
قــووووووووووووووووو؟؟!!!!!!!؟؟؟ووووووووووووووووـل ..
ياولله لتندم يابن الكلب ؟؟؟ .!!!!

..................: هههههههههههههههههههه تركي انتا مثل ابوك
نفس العصبيه نفس التهديد نفس كل شي ... ياتركي ...
لكن ماراح اقولك بعديييييييييييين ياحلو خليها بالوقت المناسب .؟!!!!
اتقفنا ...

تركي والشرر يطاير منه : انتا مين يامنحط مين ياسافل انتا مين ؟؟

............ بعصبيه : مالك ومالي مو لازم تعرف بس اهم شي
عبدالعزيز لازم يموت هالسنه فاهم .....

تركي : ههههههههه يمه خوفتني .... واذا قلت لك ان مابيه يمووت هالسنه ابيها السنه الجايه او مابيه يموت اصلا كل شي يصير بكيفي

.........: ساعتها راح تنقلب حياتك وراح تعييش بجحيم ياتركي أنتا
ماتفهم ولا تعرف انااااا مييييين بدل مايموووت هو وتطلع من الجريمه
زي الشعره من العجيين رااح اذبحه واذبحك بنفس الوقت اخليك القاتل مع انك بريء مسكييين بس ياتركي أنا مو أي احد يرفض كلامي ومايطيعه فاهم يالحلو ..

تركي : شوف انا بسوي الي براسي رضيت ولا انرضيت مالي شغل
فيك وتعال انتا باي حق توجه لي الاوامر .... شقالولك قاتل
مأجوورعندك .........

...........: طيييييييييب ياتركي نشووف ..

تركي : الوو الوو ....

الجبااااااااااااااااااااااااان سكر التليفون

رمى تركي الجوال من يده .... ونام على السرير يطالع بالساعه

الساعه 9 : يالله تأخرنا كثييير ...

لبس نظارته السوداء الكبيره ... ونزل لتحت ...

خالد : صباح الخير ...

بدر : بدري ...

تركي بعصبيه : الحقير عرف بالسالفه ..

بدر وهو يتثاوب : من الحقير لا يكون انا .. انا بسس اخذت بنطلون
بس ..

تركي: لااا ... موانت .. أنت كلامي معك بعدين .. اللي يتصل علي
بلندن تذكرونه ...

بدر عدل جلسته : لا يكون اللي يستهبل عليك ...

تركي : ايوه هذا هو ...

بدر بلا مبالاه : هههههههه ياحلو تلقاه احد هالشباب اللي يستهبلون

تركي : لااااااااا مايستهبل يدري بكل شي اسويه

خالد : معليك من بدر قول شقالك بالضبط ..

تركي جلس يحكي لهم المكالمه ....

بهالوقت نزلت مشاعل من فوق ...

شكلها جذب الموجودين بالصاله نسو هم ايش يتكلمون عنه ...

لابسه فستان سيور وطوله لفوق الفخذ لونه فضي حرير مع جزمه

انيقه وعاليه شوكه .. وزاد من جمالها شعرها المبلل وعيونها العسليه

ورموشها الكثيفه اعطت منظر خيال لعيونها ولستايلها ..وكانت

النظارات الشمسيه المحدده بفصوص ألماس كانت رافعتها على شعرها

.. وكانت شايله عبدالله ووياها صندوق اسرارها .. مشاعل كانت

مستأه من ذوق دينا البايخ .. وهذا احسن واطول شي عندها لقته

علشان تلبسه ..

بدر بصوت واطي : هالفستان احلى عليها من هذيك البطه ..

ماسمعه الا خالد كان وراه على طووول وبصوت عالي :
هههههههههههههههه قال بطه قال والله لاقول لها طيييب ..

تركي اخذ جواله : يله شباب يله .. الطياره تسنانا ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:44 am

هذا البارت الرابع ...........

وابي منكم حمااس .. وردود

************************************************** *



سلطان : أنا اللحين عند بيتكم مافي احد ؟؟؟

بو مشاعل : طييب رح لبيت اخوي عبدالله

سلطان : ماعرفه ؟؟؟!!!!

بو مشاعل : سجل عندك ...

سلطان : اوكي كلها نص ساعه واكون هناك

بو مشاعل : اتفاهم معه طيب مو تتهاوش بعدين ترووح فيها
مشاعل ويطيح فيها هوشات ..

سلطان : طييب خلاص انتوا استانسوا اليوم وانا انشالله اجيبها
لكم اليوم ولا بكره يله فمان الله .

بو مشاعل : فمان الله ..

*****************
في الطياره الخاصه بتركي ...

تركي ... : هلا ماجد كيفك بخير ..

ماجد : بخير طال عمرك

ماجد : عسى ماشر ليش متاخريين .. مو من عوايدك طال عمرك ..

تركي : الزحمه تعرف الرياض .. وتوديع الرياض ..

ماجد : خلاص ودعتها للابد ..

تركي : مادري ممكن ايه ممكن لا ..

مشاعل مسكت على قلبها ممكن هو راح يطلعها من السعوديه

ومايرجعها مره ثانيه مشاعل حست بنفسها ضعيفه مابيدها حيله

تقدر تسويه لتركي ويتركها ترووح بطريقها ..

************

بعد مرور 5 ساعات بالطياره ...

الكل كان نايم تركي كان جلس على كرسي الطياره .. وكان منسجم

مع الاوراق اللي قدامه وبالنظارات اللي كان لابسها تحول من تركي

لشخص ثاني شخص عملي جدا اللي يشوفه مايقول هذا الكووول اللي

قبل ساعه تركي كان بكل حواسه يفكر كيف يرد حق ابوه ... ويطفي

النار اللي بقلبه وماهو قادر يطلعها بسبب وعده لابوخالد ...

وعده كان مايفكر بكذا افكار الا بعد مايكون عمره 23 سنه وهو

اللحين عمره 24 سنه يعني الوعد انقطع بينه وبين ابو خالد ....

تركي فيه اشياء كانت غامضه بالنسبه له ؟؟؟!!!!!!!!

ماكان يبي يظلم أي شخص ...

بس اكبر الدلائل على عمه واكثر واحد مشتبه فيه بسبب الهوشات

اللي تصير بينه وبين ابوه وكان هو الوحيد اللي له القدره التامه انه
يفعل كذا اشياء ...

تركي كان في بداية عمره يتوقع ان ابوه توفى بسبب حادث

الحريق اللي صار بشقته ... وكان الغاز سبب كافي انه يتوفى بسبب

حريق مافي احد يشك ان هذي كانت جريمه مخطط لها مسبقاً

وبعدها بشهر وفاة أمه في حوض سباحه كان السبب انها طاحت من

الخلف على المسبح وسبب لها تشنج في الماء وماقدرت تقاوم وتوفت

وكان السبب اختناق في الماء كلها دلائل عاديه جدا وقضاء وقدر

بس كان فيه شخص كان السبب بوفاتهم بس !!!!!!!!!!

مين هذا الشخص وايش كان يبغى منهم

والسبب اللي خلاه يقتل شخصين علشانه ...!!!!!!!؟؟؟؟!!!

قطع حبل تفكير تركي العميق ... بكاء عبدالله ..

تركي التفت على ورى شاف عبدالله يبكي و مشاعل نايمه ماهي

منتبهه لعبدالله ... ومو باين انها تضايقت على الاقل من صوته

وصراخه ..

كان بجنبها جالس يبكي ... تركي مشى لمه .. وقف قدامه ..

تركي وهو يجلس على ركبته ويحط يده على فمه : اششششششش

عبدالله ماكان فاهم على تركي لف بوجهه لناحية مشاعل وصار يبكي
بصوت اعلى ....

تركي قرب لمى عبدالله زياده .... تركي : عبود اشششششش

عبدالله ماكان مع تركي ولا منبه على كلامه كان يطالع نظراته الطبيه

اللي تتحرك وياتركي إذا جاء يتكلم .. عبدالله على طول سحب النظرات

من تركي ... تركي عورته طريقة سحب عبدالله النظاره ...

عبدالله يطالع بتركي ويضحك ... تركي لمى شاف ضحك عبدالله

وملامح البرائه كانت على وجهه ابتسم وشال عبدالله معاه لكرسيه ..

*وصلو للندن ..

صحت مشاعل تلتفت تدور تبي تطالع عبدالله اللي اختفى صوته …

ماهو موجود ….. مشاعل وقفت بسرعه وبخوف : وييييييييييين عبدالله ..؟؟؟؟

لبنفس الوقت تركي كان يدخل الطياره .. شاف تركي عصبيتها ..

تركي رحم مشاعل وراح يجمع اوراقه المتناثره : عبدالله مع خالد ..

مشاعل تخصرت : خااااااااااااااااالد .. اقوووووول وين عبدالله وبعدين هذا بأي حق ياخذ عبدالله من هنا .. هااااااااه

تركي انقرف منها … هذي بنت ماتربت تركي بعصبيه : هيه لايكون
تتوقعين حنا شغالين عند ابوك .. وبعديين مادام هذا اسلوبك مو لازم
تعرفين عبدالله وين ..

مشاعل رجولها ماهي شايلتها طاحت على ارض الطياره .. كانت

بتبكي بس مسكت نفسها ماتبي تبين لتركي انه هي ماراح تنذل لو

باصعب الظروووف ..

تر كي ماكان يبي الامور توصل لهذا الحد وماكان قصده بس هي

قهرته بس كسرت خاطره : مشاعل . عبدالله مع خالد ..

مشاعل بكت بهاللحظه : تركي الله يخليك لا تكذذب علي وين عبدالله .

بهاللحظه دخل خالد ومعاه عبدالله وكان الاثنين فمهم مليان شوكولاته

وعبدالله كان طاير من الفرح مع خالد لان خالد عنده خبره في التعامل

مع الاطفال ..
مشاعل راحت تركض لمى خالد وشالت عبدالله … :
كيف سمحت لنفسك تاخذه ..

خالد بكل ضيق : جزى المعرووف عشره كفوف ..

مشاعل : علشان انتا ملقووووووووف ..

خالد رفع شعره عن عيونه بيده الايسار وابتسم ابتسامه ساحره :
أنا ملقوووف الله يسامحك ..

مشاعل انحرجت من كلامها له .. صدق كان عبدالله مبسوط هو وياه
وكل فمه شوكولاه اكييد ماسوى له شي ..

مشاعل جات بتطلع من الطياره تركي مسكها .. : تطلعين بهالشكل ..
مشاعل مستغربه يعني ايش هالشكل : أيوه.. ليييش توك تغار .. وبعدين انا اذا سافرت لبرا كيفي البس عباة ولا مالبس اووف

تركي طالع مشاعل بحنان : انا مو علشان العباه كيفك بس الدنيا برد برا .

مشاعل : كيفي … اطلع بكيفي .

تركي مسكهامع يدها : لا مو كيفك .. فاضي ابلش فيك اذا مرضتي
- نادى بأعلى صوته - ابراهيم ..

ابراهيم : ايوه طال عمرك .

تركي : روح جيييب لها جاكيت .. ولا اقول وديها وياك خل تختار
اللي تبي من الجاكيتات …

ابراهيم : انشالله .. يله طال عمرك ..

مشاعل باستغراب وتأشر على نفسها : أنا … - عرفت انها هي المقصوده بطال عمرك وابتسمت – طيب .

.. راحت مشاعل للخزانه واختارت جاكيت لونه بني طوييييل من

جاكيتات تركي الماركه .. طلعت مشاعل من الطياره كانت موصله

معاها . وتاركها عبايتها على كتفها مفتوحه والطرحه حول رقبتها وشعرها المموج الطويل وعيونها العسليه اعطتها جمال وبرائه زياده …

تركي لمى شاف شكل مشاعل غاض منها كرهها زياده .. مسكها من يدها بقوه : بسرعه مو خدامين عندك نستناك ....

مشاعل : طيب طيب بهدؤ ..

تركي مارد عليها مايبي ييتهاوش وياها علشان شي بايخ ..

في السياره الليموزين الكبيره ...

مشاعل تطالع بلندن من زمان ماجت لهنا تطالع بالبيوت بالناس

ماتدري هي ايش تطالع بس تركي مايحس انها خايفه ..

تركي : طيب شي حلو بس كيف البيع ينزل لهدرجه منه...

مشاعل تتوقعه يكلمها . لفت بوجهها لمه شافت شاب سعودي بس

شكله بدي قارد . : تكلمني تركي .

تركي كان جالس قبالها : ههههههههه اكلمك انتي هههههههه وبصفتك ايش اكلمك ...

مشاعل عصبت على طريقة اسلوبه وكلامه .. جلست تطالع فيه باستحقار (( جد بايخ ومليق وممل الله يكون بعون زوجته وع منه يقرف )) اقول خل اطالع باللي يستاهلون يطالعون مو مثله هالبطريق
: هههههههههههههههههههه
تركي وحازم طالعوا بعض هذي على ايش تضحك ..
تركي كمل كلامه مع حازم ..
مشاعل وهي تطالع بالانجليزين تذكرت ستيفن صارلها زمان مو مكلمته او مرسلتله مسج حتى (( يالله اشتقت له اشتقت لاسلوبه لكلامه
لرقته لسوالفه ... هههههههه من جد هذا هو البرئ مو هالعندي
كومة حقد وتعقيد الله لا يبلانا .. ))

تركي قطع عليها تفكيرها .: يااااهوه انزلي وصلنا للبيت ..

مشاعل على طول نزلت من السياره طالعت بالبيت كان بيت من

السبعينات في طريقة تصميمه ... الحديقه الكبيره اللي حوله كلها

ورود * ذكرها بافلام الكارتون الخياليه ..

: هههههههههههههههههه ..

تركي يطالع فيها وهو مستغرب منها (( هذي شكلها انجنت الا اكييد ))

بدر : هلاااااااااا والله وغلا بالغالي .

تركي : اقول لايكثر وناد على ساندي بسرعه ..

بدر : افااااااا ياتركي شفيك ..

تركي : بدر والله مو ناقص رفعة ضغط

بدر طلع من جيبه بطاقات : تركي شرايك ..

تركي حط يده على خصره وايده الثانيه على السياره : راي بايش ؟!!

بدر : نرووح نسهر الليله

تركي ببرود : ويييييين ؟؟!!!

بدر : خمن ..

تركي بنفاذ صبر : قووووووووول وين ولا والله ماروح .

بدر ابتسم ابتسامه خبث وطالع بعيون تركي بنظرات حاده : ماتقدر

تركي بكبرياء : ايييييييييييش أنا ماقدر هههههه وشو هذا اللي تركي
مايقدر علييه ..

بدر : حفلة لشاكيرا ..

تركي يمووت ينجن على وحده اسمها شاكيرا : بالله ؟؟

بدر بحماس : لا وزياده على كذا ملينداااااااا .. موجوده هناك ..
تركي يفكر : مليندااا ؟؟؟؟!!!


بدر : تذكر مليندا ...

تركي وهو يتذكر : ميلندا ... مليندا ...

قاطعه بدر : حبيبت وليام .. ملكة الجمال اللي بالجامعه ..

تركي بفرح : ايوه ايوه تذكرتها ...

بدر : اوكي كلمتها امس وكلمتني عن الحفله وقالت بفندقهم بالمكسيك ..

تركي بخيبة امل : لامستحيل ارووح للمكسيك ...

بدر : الله الله وتفرط بشاكيرا ... هذي شاكيرا مو أي وحده ..

تركي يطالع ببدر بنص عين : يمه منك تعرف تقنع .. طيب متى ؟؟

بدر : ههههههههههه انا ملك الاقناع ... الليله وراح نرجع بكره .

تركي : اوكي قلت لخالد ...

بدر : قلت له قال (( يقلد خالد )) لا مستحيييل ارووح وياكم .. وبعدين
مليندا هذي اكرها وتكرهني لييش ارووح بعدييين انا تعبان من السفره ...

مشاعل قاطعت بدر : وانا كمان تعبانه ممكن لو سمحت ادخل ..

بدر : الله على الاخلاق يابنت عبدالعزيز توك عارفتها ...

مشاعل : الاخلاق عارفتها من زمان بس انتوا اللي اخلاقكم زفت ..

بدر وهو يضحك : اجل عرفيني عليهااااااا هههههههههههههههههه

تركي : هههههههههه اوكي روحي لهناك ساندي راح تقول لك كل شي اوكي . باااااااااااااااااااااااااي ...

مشاعل وهي تتافف طلعت من الجو الكئيب اللي هم عايشينه ..

مشاعل وهي تدخل البيت : اوووووووف ملييييييق ممل اكرههه .

خالد وهو كان ورى مشاعل وماكانت عارفه: من المليق مشاعل

مشاعل : هم مليقين وانت ملقووووووووووووف .

خالد جلس على الكنبه اللي مقابله التلفيزيون اخذ الريموت ويقلب بالقنوات : أوكي مقبوووله منك ..

بعدها طلع للدور الثاني ...

مشاعل : وع وع منه . . . بس حرام اظلمه ماكرهه مثل الدجاج اللي
برا هو احسن منهم اخلاق بشوي ...

مشاعل وهي تكلم نفسها : بس نفسي اعرف شالسالفه بينه وبين اللي برا بين بينهم شي ... أحسن عساه بهالحال واردى يارب ..

بدر ... : . بااااااااااااي يالحلو انتبه على نفسك

خالد : تعااااااااال مو تقول الحفله بكره ..

بدر : ايوه بس نرووح بدري احسن نجلس وياهم ونمون على بعض زياده ...

خالد : نمون اشوى يابدر من لمى تدخل تدق تحية الميانه يله باااااي

تركي : اوكي يله باي وماوصيك ...

خالد : ههههههه لاتوصي ..

طلع تركي وبدر للسياره ...

وخالد وقف عندالباب ..

تركي يطالع بخالد من شباك السياره : خالد ياظالم ادخل جوا ... الدنيا برد ..

خالد : لاااا وين برد .. الجو عادي ..

بدر : هههههههه الجو عادي حنا لابسين وبردانين وانتا مو لابس
تي شيرت ومتسبح وطالع برى جد لو تشوفك امك تذبحك ..

خالد : اقول يله مع السلامه ..

تركي : مع السلامه .

مشاعل كانت تطالعهم من الشباك ماحد انتبه لها إلا خالد شافها وهي

تطالعهم ..

مشاعل اشتاقت لامها وابوها اشتاقت لبيتها كل شي لرياض اشتاقت

خالها ...

مشاعل ماقدرت تتحمل تفارق اهلها وهي ماتدري ايش مصيرها

امها وابوها راح يدورن عنها ولا راح ينسونها مثل ماتخلى ابوها

عن الدفاع عنها لمى كلم تركي نسى كل شي ...

مشاعل طاحت على السرير ...

تفكر كييف راح تعرف هاللغز اللي هي عايشه فيه .. كان كل تفكيرها

منصب على تركي وكيف يطلع ولد عمها وكيف ابوها صير السبب

بوفاة امه وابوه معقوله يكون تركي صادق بس ابوي قلبه طيب وحنون

مستحيل يسوي كذا بس بابا علشان الفلوس تهون عنده اللي مايهون

بس لااااااا مستحيييل ...

قطع تفكيرها طق الباب : مرحبا سيدتي هل بإمكاني الدخول احمل لك
بعض الملابس ... (( لانه بالانجليزي نتكلم بلغه عربيه فصحى ))

مشاعل : تفضلي ..

ساندي : شكرا لك سيدتي ..

مشاعل : ساندي .

ساندي : نعم .

مشاعل : منذ كم سنه وانتي تعملين هنا ..؟؟!!!

ساندي وهي تتذكر : حوالي 16سنه ..

مشاعل : اوكي شكرا ..

ساندي : اهلا وسهلا .. << طلعت ساندي برا الغرفه

مشاعل كانت تبي تسأل ساندي بس بين من ساندي انها مخلصه

لتركي بالمره ....

اخذت مشاعل بيجامه قطنيه لونها رمادي .. وموديلها اسبورت ..

راحت واخذت شور بسرعه .. ونزلت لتحت ..

مشاعل شافت المكان كان كله ظلام ... بس انوار خفيفه على طرف

كل باب ... (( وش هالبيت كانه بيت اشباح ))

راحت شافت باب الحديقه مفتوح وكان الجو برد ومطر خفيف ..

طلعت مشاعل .. للحديقه وكان الجو جميل ..

شافت خالد جالس في غرفه بدون حيط كانت واقفه على عواميد وكانت

بس مجرد سقف مع عواميد وكانت بوسط الحديقه .. خالد جالس

جواتهاو يعزف بيانوا ..

مشاعل جلست على الدرج البيت وجلست تسمع عزفه (( اكيد خالد

يحب .. وعزفه اكبر دليل وحماسه مع العزف الحزين لاااااا لايكون

حبيبته ماتت ياحياتي والله مايستاهل شكله يحبها مره ومتعذب عليها

.. من عزفه اشتقت لستيفن شوق مو صاحي ياحياتي على ستيفن

اللحين مشتاق لي هههههه يالله احبه اموت عليه ))

مشاعل ماكانت مستوعبه ان خالدوقف عن عزفه من زمان ..

خالد .. وهو يستند على البيانو ويطالع بالحديقه : اه أنا متى راح تصير حياتي مثل البشر وألقا حبي وعمري جيسكا ... بس يالله متى راح تفتح المسنجر وش فيها .. أوووووف

رجع خالد للبيانوا يكمل عزفه وكان كل امانيه ان جيسكا تسمع

هالعزف دائما يكلمها عن عزفه بس ماكان فيه مجال يسمعه لها ..

وكان بنفس الوقت مشاعل تتمنى ان ستيفن يسمع عزف خالد مع انها

كانت متاكده ان عزف ستيفن احسن بمليووون مره من عزف خالد مع

ان عزفه روعه وراقي ....

مشاعل ماقدرت تتحمل بعادها عن ستيفن راحت تركض لفوق ..

خالد طالع في مشاعل وكسرت خاطره يالله البنت تكسر الخاطر مامعاها

احد على الاقل يحاكيها ... أووووووه انا لييش ادخل بشي مايخصني

هي اصلا ماتحترمني ... أوووه المطر بدا يزداد ..

طلع خالد من غرفة البيانوا وكان لابس تي شيرت بني وبنطلون

جينزازرق غامق دخل خالد البيت وهو مبلل من المطر

طالع المكتب على طول تذكر جيسكا ... وحب يكتب لها .

بها الوقت نزلت مشاعل علشان تكتب لستيفن رساله لانها ماتقدر

تكلمه بالمسنجر ..

نزلت لتحت شافت خالد جالس على المكتب وكان الضوء مسلط على

وجهه وشعره طايح على وجهه وكان منسجم مع الكتابه كان خالد

يجذبها بشي بس ماتدري ايش اخلاقه او اسلوبه .. !!!!!!

مشاعل : خالد .

خالد رفع راسه بهدؤ وجا الضوؤ على عيونه و كان لونها اسود ونظراته الحاده اللي تسحر بعدين ابتسم لها : نعم .

مشاعل نست هي كانت تبي تكلمه على ايش بسبب نظراته لها اللي
مرت عليها خمس ثواني وكنها خمس سنوات ذبحتها نظراته و

ابتسامته وطيبة قلبه لها . .

خالد : مشاعل ..

مشاعل : نعم .

خالد : ناديتني ..

مشاعل بارتباك : ممكن قلم ..

ابتسم خالد على اسلوبها كانها طفله عمرها ست سنوات فتح ادراج المكتب يدور قلم مو لاقي وعطاها قلمه : خذي هذا ..

مشاعل انحرجت من اسلوبها وياه : لا شكرا مو ضروري .

خالد : خذيه بلا دلع ..

مشاعل اخذت القلم وهي تتمنى الارض تنشق وتبلعها : شكرا خالد

خالد : العفو ..

مشاعل وقفت بمكانها .. ماتدري ايش تسوي ..

بس خالد قام من المكتب و راح للدور الثاني ..

مشاعل (( يالله اشفيك يامشاعل جد بايخه خليتي الولد يقوم من مكانه
علشان حضرتك – لا خليه احسن من قالهم ياخذوني معهم ))

الساعه 1ليل ..

نزل خالد : ههههههههه اقول على تراب بس شهالكلام البايخ

تركي : وانا مستغرب منه اقول ليش الاخ انجن بشاكيرا مره وحده

بدر : لاااااااا والله احبها من اصلي ..

خالد : هههههههههه مع جنبها تحبها

تركي : اقول كيف الحال ..

خالد : هههههههههههه .. والله الوضع عادي ..

بدر بفضول : كيف حال مشاعل

خالد : تمام .

تركي : خل اكلمها ..

خالد : طيب خمس دقايق

خالد : مشاعل .. مشاعل .. وينك ..

مشاعل : نعم .

خالد : خذي كلمي تركي

رمت مشاعل القلم والاوراق وهي مستغربه من تركي شيبي فيني ؟!!!
مشاعل بخوف : ألو

تركي : هلا ..

مشاعل بتعجب : هلا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ..

تركي : كيييييييف الجلسه بالبيت ناقصك شي

مشاعل : اييييييييه ..

تركي : وشو ...

مشاعل : ابي ارجع لبيتنا وبعدين انت ياهوه كيف تسمح لنفسك انك تخليني هنا والله بموت من الطفش .. على فكره ...ابي اكلم اهلي ..

تركي : هههههههه باحلامك .. اقول اسمعي زين .. والله لو تقول العصفوره ...

مشاعل : الله العصفوره بتجيك اصلا بتخاف منك انت وخشتك ..

تركي : لاااااااااااااا ..

مشاعل : قول غراب اصدقك ..

تركي : اقول انتي الكلام معك ضايع .. بس والله لو اعرف انك تبين تنحاشين اوتطلعين من هنا .. تعرفين امك وابوك .. بيكونون بعداد الاموات .. فاهمه ..

مشاعل اللي خافت من تهديده : اقول كل تراب بس وانت اصلا تهدد ماتقدر تسوي شي ..

تركي : لااااااااااا انتي اكيد شاربه شي ماعرفتيني صح .. بس اقرب مثل واللي قدام عينك .. والله لاخلي ساندي تمسح براسك الارض ..


خالد بهالوقت جلس في مكان مشاعل .. شاف الاوراق .. وكلام الحب
ابتسم (( الحمدلله موبس انا وجيسكا نسوي هالطريقه )) ههههههه
تركي : اوكي مشاعل مو تخجلين البيت بيتك طيب

مشاعل : اييييش ..

تركي : وش فيك ؟؟

مشاعل : وين هواشك وتهديدك راح في الهوى ..

تركي : لا ماراح .. بس مو من الادب انه مانكرم ضيفتنا .

مشاعل : اوووووووووووه وصرنا نعرف الادب اللهم زد وبارك .

خالد كان يطالع بالاوراق ... كان يطالع باوراق مشاعل المبعثره

او ممكن نسميها جيسكا .. حبيبته.. ماكان يخطر بباله بيوم انه راح

تكون جيسكا ... قدام عيوونه ...

ماكان يتوقع حب حياته قدامه مايبعد بينهم الا كم متر

وهو من عذاب فراقها مو قادر يعيش حياته مثل اصحابه ..

مشاعل شافت فضول خالد وهو يطالع بالاوراق

اوراقها اللي تحمل كل المشاعر الحب والحنان اللي بقلبها للحبيب

روحها ستيفن مشاعل كانت تبي تترتمي بحظنه وتبكي وتبكي وتشكي
وتطلع كل اللي بقلبها ماكان يخطر ابدا في بالها انه


ستيفن هواحد اللي بعدوها عن امها وابوها ....


...................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:45 am

مشاعل : خاااااااااااااالد بلا لقافه زايده ... لوسمحت احترم نفسك ..


خالد انحرج من اسلوبه وفضوليته .. كان على بعد كم سطر ويعرف



لمين هالرساله بس تو ماكتبت مين الشخص المقصود ابتسم خالد



ابتسامة حرج واخذ الجوال من يديها : اسف اوكي ..



بدر سمع كلمة خالد اسف وغاض زياده (( اووووف منه هذا متى راح


يكون عنده كرامه يعتذر لليسوى والمايسوى .. لييييييش كل هالذل


والضعف ليييش خالد مايتغير ويعيش حياة عيال النعمه بس طووول عمره بيظل كذا ابن فقر مو أي واحد يعتذر له الرجال ))



تركي : الله شكلكم متفاهمين مررره .. هههههههه



بدر : ايوه مع جنبها متفاهمين عسى ماتدووس ببطن خالد هذي


ماينقال عليها ممكن تكون طالعه على ابوها .



خاااالد ببرود : هههههه ممكن طيب شرايكم تروحون تنامون انا نعساان ..



تركي : بل يالدجاجه تو الناس الساعه 2 .



خالد : بعين امك دجاجه واذا على النوم اللحين بحاول اعدل نظام نومي حنا بلندن يعني لازم اصحى بدري ..



بدر : لايكوووون بترووح الصبح للنادي .



خالد : بدر انتا لييييش مخبي كل هذا الذكاااء ليييش ..



تركي : هههههههههههههههههه رهيبه ذكاء اوكي اتركك تنام نوم العوافي وتصبح على خيير...



خالد : وانتا من اهله اوكي يله باااااااااااااااي .



سكر خالد من اصحاب عمره وحياته ...



خالد : اوكي يله تصبحين على خيير ..



مشاعل بخجل منه على طريقة كلامها له وانها احرجته قدام اصحابه :


وانتا من اهله ...



خالد ابتسم عليها .. (( ههههههههه هذي اكيد هيمانه فيه مانسته .. مع كل اللي صار لها .. الله يسعدهم )) .



*******************************


الساعه 9 الصبح ...



كان خالد صاحي من الساعه 8 بس كسلان يقوم من السرير.. يفكر



بجيسكا ولييش ماكلمته او حتى فتحت ماسنجرها ...



خالد ويدينه ورى راسه .. : اقول قوم سو رياضه احسن لك بدل ماأنتا جالس تفكر بوحده ناسيتك ..



خالد وقف من على السرير . وراح اخذ له شور .. طلع خالد برى



غرفته بعد مااخذ الشور .. وطالع مافيه احد .. الكل نايم ..



نزل خالد وما لبس تيشيرته ..لان هذي عوايده بعد الشور مايحب



يلبس تي شيرت .. نزل لتحت وكان جوعان مرره دخل المطبخ على



طول راح وسوى له نسكافيه واكل كروسان ... خالد شاف ورقه



طايحه بس مايدري هي لمين ..اخذها و بين يده الثانيه كاس نسكافيه



اللي كسر البرد ببخاره ..



خالد جلس على الكنبه باالصاله .. مو قادر يفتحها هالورقه شايفها



بس وين .. مادري ممكن من ارواق مشاعل ناسيتهم هنا .. حاول



يفتحها بس هذي مو من عوايد خالد يصير فضولي ويدخل بشي



مايخصه .. رمى الورقه للجهه الثانيه من الكنبه .. خالد صار يطالع



بالتلفيزيون وهو مطفى كان يفكر بجيسكا .. مايدري انها ماتبعد عنه الا



كم غرفه .. مايدري انه لو فتح هالورقه راح يعرف شخصية جيسكا



وهي مين .. بس القدر رافض يعرفها وهي تعرفه .. بهالوقت



الفضوليه تذبح خالد يبي يعرف هالورقه لمين .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!



خالد (( اقول خل اشوف ايش فيها وبعدين ارجعها مكانها .. كان شي ماصار )) خالد مسك الورقه بين يدينه الثنتين يطالع فيها


((هههههه لهدرجه جيسكا ماخذه عقلي كله حتى عطرها صرت اتخيله ))


خالد مسك طرف الورقه قتح جزء كبير منها.....



بس سمع صوت ميوزك عالي .. رمى الورقه اللي راح ترمي بالامه



واحزانه وخيالاته لبرى ويعيش معاها مع جيسكا اللي هي مشاعل ..



خالد طلع للدور الثاني يبي يعرف هالميوزك من وين او مين يشغلها



بهالصوت العالي غير بدر بس بدر مو موجود ..



خالد واقف باخر الدرج شاف مشاعل بغرفتها ترقص رقص شرقي



على اغنية واحشني ايه ولابسه تنوره للركبتها لونها ابيض ناصع



وفيها حزام بني فاتح وبدي ابيض عليه خصر بني فاتح وصندل ابيض



ومجعده شعرها على نفس طريقة مريام وكان التكييف كله موجه لمى



وجههاو كانها تعمل فديوا كليب .. خالد استند على الجدار (( اووه



البنت متاثره بالفيدو كليبات المفرووض اشكالها يحرموون من انهم



يطالعون الفديوكليبات بس مشالله عليها كان مريام فارس قدامي نفس



الرقص بالاغنيه والشعر ههههههههههه حتى وهو يطير ههههههههه



يألله حتى الملامح مريام ))




جلس يطالع فيها وابتسم لها وصفق لها : صراحه لو تصيرين بدل



مريام ماحد راح يدري .. ظابطه شكلها ..



مشاعل طالعته وعصبت وعلى طوول سكرت الباب بوجهه ..



خالد على طوول ضحك بصوت عالي على حركتها واسلوبها هذي من جدها تستحي ..



مشاعل كانت معصبه منه ومنحرجه بنفس الوقت .. (( اووف هذا ايش مو متربي
يطالع بنت غريبه بهالشكل وبعدين ليش مو لابس تي شيرت لايكون فقير وماعنده
ملابس .. خل اكمل الرقص احسن لي ))



خالد طلع لغرفته ولبس تي شيرت كاروهات وردي مع احمر مع ابيض



مع رمادي مداخله ببعضها معاها قبع من ورى لونه رمادي وبنطلون



جينز رمادي اطرافه اسود غامق .. ومعاه شنطه رجاليه حاطها على



جنب ونظارات شفافه رماديه .. وشعره لرقبته مدرج اسود تاركه على



طبيعته ناعم مع انه مطلع شوي لبرا ..



نزل خالد ... وطالع بمشاعل لهي برا جالسه تتمشى بالحديقه .. طالع



فيها ورحمها هذي اكيد طفشانه من الجلسه هنا .. لييش مااخذها معي



خالد : مشاعل .. مشاعل ..



مشاعل طالعت فيه (( هذا ايييش يبي )) :نعم .



خالد : تروحين معي ..



مشاعل باستغراب : اروح معك وين ؟؟!!



خالد : رايح للسوق ..



مشاعل فرحت اول ماسمعت طاري السوق : جد خالد ؟!!!!!!!!


بنروح للسوق ..



خالد طالع فيها وعيونه بتطلع (( لهدرجه البنات يموتون على السوق ولو كانوا مو عند اهلهم ولابلادهم ماهمهم ... جد البنات عالم غريب )


: ايوه بنروح للسوق وبعدين تركي مسوي حفله بكره او بعده لازم يكون عندك شي تلبسينه ..



مشاعل وهي رافعه راسها لفوق ويدها على جبهتها تفكر : طيب خالد


انا ... انا مامعي ولا ريال .. من وين تبيني اشتري وبعدين تبي توديني للسوق علشان تقطع قلبي لا ولا تفكر اروح خلاص مابي ..



جلست مشاعل على الكرسي بجنب المسبح .. وكان السماء ملبده بالغيوم ..



خالد حط يده على خصره : انتي تبين تروحين ولا لا ابي جواب بسرعه ... انا واحد مشغول مو فاضي لك ..



مشاعل (( اموت على السوق احبه بس والله مامعي ولا ريال اروح اشوف الازياء
الجديده وينقطع قلبي ولا.. وحنا بارض الموضه لندن تبوني اروح وانا مامعي
ولا هلله .. )) سوت حالها مو مهتمه اخذت المجله تطالع بالازياء : لا ماراح
اروح ...



خالد : الله اللي يسمعك قبل دقايق هذي امنيتها الوحيده ترووح للسوق واللحين ماتبين تروحين .. والله ناااس ..



خالد طالع بمشاعل من بعيد .. وكسرت خاطره باين عليها مشتاقه لطلعات بس ايش تسوي هي شبه مخطوفه : اقول مشاعل ..



مشاعل : نعم .



خالد وهو يعدل بنظارته : مشاعل تعالي ..



مشاعل : ويين ؟؟!!



خالد : للسوق .. علشان الحفله مانبيهم يعرفون .. بالسالفه .. طيب .


استناك وروحي بدلي ملابسك ...



مشاعل على طول رمت المجله وراحت لفوق تركض ....



خالد يطالع بمشاعل :هههههههههههههه هذي مو حركات وحده بالثانوي حركات طفله ..



خالد جلس بمكان مشاعل .. اول ماجلس مكانها .. شم ريحة عطر مشاعل .. ((
هههههههههه ياسبحان الله لهدرجه هالعطر مشهور نفس عطر جيسكا بالضبط ..))



خالد انشغل بالتفكير في جيسكا وقلبه مو مرتاح يحس فيها شي ..



مشاعل بالغرفه لبست تي شيرت ليلكي واكمامه طويله وكان مع



تنوره للفخذ جينز فاتح مع احزمه على الخصر باللون الفضي ..



وجزمه بوت لنص الساق .. بلون الرمادي .. وشعرها مجعد..



مشاعل نزلت لعند خالد ..



خالد عجبه شكل مشاعل .. وكيف لبسها وشعرها .. والاكسسوارات ..



بس ماحب يبين لها ..



اخذ الشنطه ولبسها بشكل مائل على جسمه .. وعدل شعره : يله ..



راحوا وركبوا السياره ..



مشاعل وهي تطالع مع الشباك : خالد ؟؟؟..



خالد كان يطالع بـ DVD بعدين طالعها : نعم ..



مشاعل وهي تفرك يدها بتوتر : اممم .. ممكن سؤال ؟؟



خالد طفى الدفيدي اللي بيده وطالع بمشاعل مستغرب : ممكن ؟؟!!



مشاعل عدلت جلستها باهتمام وقربت من خالد وشعرها خلته على


جنب .. : تركي هذا هو ابن عمي !!! طيييييب كيف طلع عندي عم وانا ماعندي
أصلا انا طول عمري اقول لابوي اني اتمنى ان يكون عندي اخت او بنت عم او عم
اصلا؟؟؟(( تنهدت بألم )) صح دوختك بس كيف ياخالد كيييييييييف ؟؟ وبعدين تبي
الصراحه انا مو مصدقه سالفة هذا القتل وما القتل وهذا ذبح وماذبح ؟؟؟
وبعديين هو ويين كان عايش ومع ميين وكييف قدر يعيش بدون اهل في بلد غرييييب
؟؟؟ طيييب ولييش ماما ولا بابا ماخلوه يجي يعيش عندنااذا انهم عارفين
انه عاييش ؟؟؟؟؟ آآآآآآآه اصلا السالفه بكبرها ماهي داخله الراس ..



خالد مسك راسه وبعصبيه : هيييييه شوي شوي علي ؟؟ مو تذبحيني اسئله .؟؟



مشاعل : حلوه هذي اذبحك اسئله !!! انتا قوول هو مييييين وقول قصة هذا اللي اسمه تركي علشان ممكن اصدق انه ولد عمي مو واحد


كذاااب ؟؟



خالد ضحك بأعلى صوته : ههههههههههههههههه انتي مو صاحيه من جد لازم تنحرمين من هالافلام الاجنبيه اللي خربت راسك ..



مشاعل بغضب : وانتا ايييييييييش عرفك ممكن ؟؟؟ تكوون صفاتي


كذا من اصلها ..



خالد طالع فيها يتأملها (( يألله هذي كثيير بايخه ودلووعه الله يكون بعون اللي يتزوجها ))


مشاعل بشك (( هذا اييش يطالع بي اوووووف منه مقرف )) : لوسمحت تجاوب ولا ايييييييش ..



خالد وهو يرجع ظهره لورى : اوكي مدام انتي مصره لهذي الدرجه.. اقوول ..


مشاعل تنطط بحماس وفرح : قوووووووووول ..



خالد (( هذي طفوليه بالمره والله لو وحده ثانيه لتخلي البيت حزن وعزاء .. وهذي ولا كنها مخطوفه اصلا ههههههههه مسكينه )) :


والله تركي .. عاش معي من كان عمره ثمان سنوات وانا وياه مع بعض الروووح بالروووح مانتفارق حتى النوم مع بعض ..



مشاعل قاطعت خالد بضيقه : اوووووووووف انا مابي قصة حياتك انا ابي اعرف
حياة تركي .. – تطالع فيه بشمئزاز – اوووف انتا شكلك مو مصدق على الله وحده
تسألك ..



خالد يطالع فيها وعيونه بتطلع (( هذي من ويين جاتها الجرأه علشان تكلمني
بهالطريقه )) : مشكووووووره وانا استاهل .. علشان عطيتك وجه بزياده وبعديين
بالله علييك هذي صفات وحده متربيه صح ..



مشاعل بضيقه : يكوون بعلمك انا متربيه احسن منك على الاقل مو متربيه بشوارع ..



خالد عدل جلسته طالع فيها بنظرات حقد وكره : اييييييييش عيدي ماسمعت ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟



مشاعل بدلع : والله كلامي ماينعاد يابابا ..



خالد بغضب : مشاعل هالمره اتغاضى لان مو من صفاتي اطلع رجولتي على بنات ..
بس ورب اللي خلق سبع سموااات والله لو ينعاد هالكلام مايصير لك خييييير .. –
يأشر بأصبعه على وجه مشاعل وعيونه تولع شرار – وحطي ببالك انتي مو عند
اهلك وحتى مو بالسعوديه اصلا فاهمه ..



بهالوقت مشاعل خافت على نفسها (( يالغبيه هذا هو الولد الوحييد الطيب معك
تجيين تخربين على نفسك ولا وعلى قولته انا بعييده عن اهلي ووطني .. لا جد
رحتي فيها يامشاعل )) : آسفه ..



خالد طالع مشاعل بستحقار : ايوه اعرفي قدر نفسك مو تجيين ترفعين صوتك على أي احد ولا وتهددين بعد ؟؟!!! ..



مشاعل بضيقه : طيييييب قلت آسفه وبعديييين ماتوقع تسوي لي شي لأن هذا مو من اخلاقك ..



خالد :هههههههههههاااااااااااهههههههههههااااااهاااي حلوه هذي مو من اخلاقي .. وانتي اييش عرفك ..



مشاعل : لا اتوقع احس ..شكل انتا مو زيهم ؟؟



خالد وهو يطالع بمبنى قديم ويأشر بيده على مشاعل وبهمس وضيقه : اوكي اوكي اسكتي ..



مشاعل استغربت (( هذا اييش سكته )) تطالع مكان مايطالع خالد



شافت بنت بريطالنيه معها شاب شكله خليجي بالأحرى سعودي ..



خالد بتضايق : اووووووووف هذا شجابه هنا .. ؟؟



مشاعل بفضول وعيونها على الشاب : من هذا ؟؟؟



خالد لف عليهاوطالعها بتضايق زياده : يألله انتي عارفه انك فضوليه بزياده ..



بهالوقت مشاعل انحرجت : اوكي أسفه ..



خالد يكلم السواق : بسرعه اطلع من هالحي ..




****************************************



تركي وهو تحت تأثيير الشراب : هههههههههههههههههههه جد انتي لايعلى عليكي ..



جواهر : هههههههههه تسلم لي هالضحكه وبعديين ترووك ورااك غايب عن الانظار جد صرنا نتعطش لشوفتك ..



* جواهر بنت سعوديه ابوها سعودي وامها هولنديه عايشه طوول عمرها بتنقل من بلد لبلد ..



تركي وهو بحالة شبه سكر: ههههههههههههه اشربوا مويه هاهاهاه هااااا آآآه



جواهر وهي تضرب كتف تركي : الله علييك اييش هالآهاآآآآت



تركي : انااااا تعبااااان ..



جواهر : رووح للمستشفى .. ولاتبي اعطيك ابره تراها ماتنوصف من حلاتها ..



تركي بتضايق : اتركي ابرك لك .. بس انا اخااف اظلم مشاعل ..



جواهر بستغراب : مشاعل .. من هذي مشاعل اللي اعرفه اسمها مرام مااعرف وحده اسمها مشاعل في حياتي خااااااااااااااااااااااالص ..



تركي وهو يحاول يوقف : وحده تصيير بنت عمي ..


جواهر بخباثه : اوه شكلك راييح وراها بالباي باي .. ؟؟



تركي وهو يفتح الباب بس مو قادر : اوووف وشفي الباب ؟؟



جواهر وهو جالسه على السرير وشعرها الاشقر الصارخ معه خصل سوداء تاركته على
حنب وبنظراتها الزرقاء الفاقعه مع بدي اسود و شورت قصير وضيق اسود جلد ..
وبصوتها الناعم : هههههههههههه انتا من تعرفت على هالبنت وانتامو على بعضك
..



تركي ارتبك : انتي قصدك اييش يابنت .. ؟؟



جواهر تعض على شفتها الورديه بأسنانها البيضاء الناصعه وقفت



على السرير اخذت ريموت الاستريو وشغلت على اغنية نيكول سابا



اناطبعي كده ... وصارت ترقص .. رقص اجنبي على انغام الاغنيه ..



تركي انقهر منها وراح لمها ووقف عند طرف السرير : انتي اييش قصدك ؟؟



ماردت عليه واخذت الكاس المحدده اطرافه بالذهب وصارت ترقص



اكثر من قبل ..



تركي انقهر وصرخ : جووااااااااااااااااهر .. وييييين المفتاح ..



جواهر بخباثه : ولييييييش ؟؟ انتا عميان ..



تركي استغرب من كلمتها ..- انتا عميان – مسك يدها وهي ترقص : جوااهر وييين المفتاح ..



جواهر بهالوقت ضمت تركي وصارت تبكي على صدره



تركي يطالع بجواهر مستغرب اول مرره جواهر تنزل دمعه من عينها



جواهر بألم : انا رخييصه تركي .. انا واطيه .. ؟؟؟



تركي طالع بعيونها الغرقانه دموووع عنده انه يتخيل او عيونه فيها شي من كثرة الشرب : اييييييش ؟؟



جواهر بألم زياده : تركي لييش رماني لييش تركني والله احبه اموت علييه .. لييش رافض يسمع مني .. لييييييييش ؟؟



تركي بستغراب وفضول بنفس الوقت : ميين ؟؟



جواهر غطت وجهها بصدر تركي : بدر ..



تركي انسجم مع سالفة جواهر .. وكان حزين عليها وعلى بدر اللي



همه بالحياه البنات والشرب واللعب .. : طييب لا تبكيين انا اكلمه لك..



جواهر حست بنفسها انها بين احضان تركي بعدت عنه ببطئ وحاولت



ترجع البسمه لتركي لأن عارفه تركي لو عرف بهالموضوع ماراح



يهدى له بال .. : ههههههههههههههه انتا من جدك طايح بحبها ..



تركي يطالع بجواهر مستغرب : انتي مو صاحيه .. – تركي حط يده على صدره –
اوووف منك خرعتيني ولا اقوول انا الغبي اللي اصدق وحده شااربه ثلاثة ارباع
الكاسات ..



جواهر (( لاصدق ياتركي صح انا مو محافظه على عاداتنا كاسعوديين او كعرب بس
انا لي قلب لي احساس احب مثل ماتحبوون ابكي مثل ماتبكون .. ولا لأن طول
عمري بهالخراب وهالدمار بس والله ماينسيني همومي غيير هالعيشه واهلها)):
هههههههه وانتا تطلع نفسك من السالفه ..



تركي وهو يلبس تيشيرته : اوكي جواهر الليوم الليل برووح لندن


وابيك بكره تجيين معاهم والله لو ماتجييين اقلب الدنيا فوق راسك ..



جواهر وهي تغطي وجهها بللحاف السرير وتحاول تنام : اوكي ..



تركي باس خد جواهر : bromees ..



جواهر ابتسمت : bromees ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:47 am

وهذي هي التكمله

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,


راح اخذ له شور لما طلع من الحمام .. شاف جواهر نايمه .. ابتسم

لها وكمل مشيه للباب طلع تركي من غرفة جواهر اللي ياما قضى فيها

احلى ايام حياته واسؤاها .. بهالغرفه وهالبيت بالذات كان يجي لهنا

مره كل شهر علشان يحكي لجواهر اييش اللي صار له طول هذا الشهر

وهي نفس الشي تشكليله مشاكلها مع امها وابوها ..

طلع تركي من باب البيت وهو يعدل تيشيرته الاحمر الفاقع مع

بنطلونه الحينز الغامق وشعره المبلول المنتثر على عيونه وركب

سيارته الجاغورا الكشف السوداء ..

*******************************

ساندي رافعه فستانها الازرق اللي تميزت فيه عن كل الخدم لانها هي

رئيسة الخدم وبفرح راحت تسرع بخطواتها لناحية خالد : مرحبا سيد
خالد لدي اخبار جيدة لك سيدي ..

خالد وهو مستند على باب السياره من التعب بالدوران بالاسواق :
نعم قولي ..

ساندي بفرح : سيدي غدا سوف يأتي السيد تركي وسوف يقيم حفلة كبيره ويطلب منك تجهيز الموسقيين لهذه الحفله ..

خالد ببرود : أعلم .. بكل ذلك .. هل لديك اخبار جديده؟؟؟ ..

ساندي بفرح : اجل سيدي ..

خالد باهتمام : هيا قولي ما عندك ؟؟

ساندي : هل تذكر صديق العائله مستر طارق ؟؟

خالد باستغراب (( هذا اييش جابه على بالها صارله 10 سنوات مهاجر لكندا )) :نعم أذكره ولكن مالذي ذكرك به ؟؟

ساندي : سيدي لقد اتى قبل دقائق وكان مهتما بالسيد تركي وكان مصرا على ان يراه اليوم و لكن انا اخبرته بأنه مسافر ولكنه لم يصدقني اراد ان يبحث في المنزل ولكني منعته من ان يفعل ذلك ..

خالد بأستغراب اكثر : ماااذاا .. – خالد بهالوقت انقهر زياده – يإلهي لقد ذهب ولم اعرف مالذي كان يريد قوله لتركي ..

ساندي بفرح : ولكن سيدي انا لم اكن بهذا الغباء لاتركه يذهب من دون انا أخذ رقمه اوعنوانه ..

خالد بفرح : حقا اريني مالديكي ..
مشاعل تمشي للبيت وتطالع في خالد بحقد (( ياربيييه هذا بشر هذا فشلني قدام اللي يسوى ومايسوى علشان جزمه من جد متخلف بس اللي ريحني اني رديت علييه رد سكته وسكت امثاله.. ))

خالد بعد ما أخذ الرقم من ساندي .. راح بسرعه يركض لجوا البيت

علشان يعرف ايييييش قصة طارق وايش يبي من تركي ..

خالد : ألو .

رد صوت جهوري وقوي : ألو ..

خالد : السلام عليكم ..

طارق : وعليكم السلام ..

خالد : انتا طارق صالح ..

طارق بكبرياء : ايه من معي ..

خالد : كييف حالك ؟؟؟

طارق باستغراب : الحمدلله بخير .. من معي؟؟؟؟ ..

خالد : معك خالد صديق تركي عبدالله ..

طارق بفرح : آهه انت خالد .. كيف حالك ياخالد ..

خالد : تمام .. ماقلت شتبي بتركي ..؟؟؟

طارق بسخريه : ههههههه وهذا انتا قلتها تركي مو خالد ..

خالد بضيق : اوكي يحق لك ماتقول..كيفك!!! بس اذا كان الامر
ضروري تعال الليله الساعه ثمان وممكن تقابل تركي ..

طارق بتعالي وكبرياء : انتا تعرف انا ميين علشان تقولي ممكن ؟؟؟

خالد بقرف منه (( اوف معقوله كل هالسنين وماتغير)) : اكيييد وفي احد مايعرف طارق اعظم رجل اعمال بكندا واخر واحد جلس مع عبدالله قبل مايموت ..اقصد قبل مايقتل ..

طارق : ههههههههههههههه لاتشبكني بكذا جريمه قول زميل وبس تهاوش معاه عبدالله قبل مايموت مو لدرجة اقتله على العموم انا
بريء من كل التهم والتلميحات اللي تتهمني بها ياقمر ..

خالد بحقد : هههههه حلوه هذي قمر ..

طارق : اوكي ياحلو الليله اشوفك خلوود بااااااااااي ..

سكر خالد من طارق وهو متملل منه : هذا يتوقع نفسه اييييييش ؟؟

********************************

خالد يضم تركي : هلا والله .. هلا وغلا ..

تركي : هلا بك ..

دخل بدر : الله الله انتوا ضمموا بعض وحنا ننسي ...

خالد يضم بدر : وهذا علشان ماتزعل ..

بدر : مشكوووووووور ..

بدر بتعب يجلس على الكنب بجنب الباب .. : آآآآآآآآه بس والله

المكسيك جنااااااااااان هاليومين ..

تركي بحزن : يألله ياخالد ياليتك جييت معانا صراحه حفلة مليندا روعه .. بس اكييد حفلتي احلى ..

بدر : وهل في ذلك شك .. شووف ترووك اعرف شغله وحده حفله اكون انا موجود فيها تكوون احلى حفله فمابالك بأني انا معد هالحفله..

خالد تكتف : يسللاااام انتا من جد ماخذ بنفسك مقلب ..

بدر : والله وذكرتني بحيلهم بينهم صار لي زمااااان ماشفته ..

تركي وخالد يطالعونه باستحقار .. ترركي : انا نفسي اعرف انتا كيف تطالع برامج وتعود تطالعها وتتحمس نفس اول مرره وكأنك مو شايفها نفسي اعرف كييف ..

بدر فتح التلفزيون وطالع برنامج اوبرا على mbc 4 وتحمس معاه

خالد مسك كتف تركي وهو يطالع بالاوراق : تركي ..

تركي طالع بعيون خالد : هلا ..

خالد بتردد : تركي ... ماادري اييش اقولك .. بس .. طارق .. يبيك ..

قاطع كلامه تركي باندهاشه وصدمته : طارق أي طارق تتكلم عنه

خالد : طبعا انتا راح تستغرب بس انا اكثر استغراب منك .. تتذكر طارق صالح ..

تركي بفضول : ايه لييش ..

خالد : جى لهنا اليوم وحب يقابلك ..

تركي بندهاش : هذا ايش جابه لهنا ..

خالد : مو هذا هو اللي شاغل بالي .. لييش جاي لهنا .. مادري ؟؟؟

تركي : اصلا هو كييف تذكرني مرت على الحادثه اكثر من 18 سنه..

خالد تنهد تنهيده طوييله : مو هذا اللي محيرني حاولت اسأله بس رفض يعطيني أي جابه حاولت استفزه بس هو اللي استفزني ..

تركي : طارق هذا غرييب ..

خالد : على العموم هو جاي الساعه 8 الليل ..

بدر : آهه كذا يعني طارق جاي لهنا الليله .. هذا نذل ..

خالد وتركي يطالعون ببعض هذا كييف عرف بطارق ؟؟؟؟؟!!!!!!

خالد : بدر تعرف طارق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

بدر وهو ياكل شيبس : بالله عليكم هذا اعرفه صدييق ابوي الرووح بالرووح بس نذل وخسيس بالمررره ..

تدخل ساندي الغرفه وبأدب ترفع فستانها بهدؤ ورقتها المعتاده : مرحبا سيدي ..

تركي : مرحبا ..

ساندي : سيدي عذرا للمقاطعه ولكن السيد طارق يريد مقابلتك

تركي وقف من الفرحه واخيرا راح يقابل طارق اللي ياما كتب عنه

ابوه في دفتر مذكرته عن مدى قوته واصراره وشجاعته ..

دخل رجل شكله بالاربعينات .. كان اسمر الوجه طوييل القامه كان

لابس بدله رسميه اسود وكان على وجهه من الجهه اليمنى ندب كبييير

وشاربه عرييض ..

بهذا الشكل اخاف تركي .. مع كلام ابوه عنه ومع كلام بدر عن نذالته

ووقاحته ..

طارق فتح يدينه على الاخر ويتجه لناحية خالد : انتا تركي ابن عبدالله ..

خالد بارتباك وسلم عليه : ياهلا بس معلييش انا خالد مو تركي ..

طارق فتح عيوهه على الاخر : انتا مو ولد عبدالله ..

خالد : لا انا خالد ..

طارق : اوكي على العموم تشرفنا ..

طارق اللتفت لناحية تركي واشر بيده على تركي : انا اللحين متأكد انك تركي ..

تركي ابتسم ابتسامه عريضه : ايووووووووه انا تركي ..

طارق على طول مشى لناحيته وضمه بقوه : يااهلا بتركي ..

تركي : تفضل ياهلا فييك ..

طارق يشرب فنجان القهوه التركيه مثل ماتعود يشربها .. : اكييد انت اللحين ياتركي تسال حالك ليييييييش جاي واحد مثل طارق لبيتي ..
انا اقول لك ..- عدل جلسته – شوف تركي صح ابوك يكرهني مايطيقني صح .. بس الشي اللي استغربت منه .. انه امني على اوراق مهمه في نظره انا طبعا احتراما لمشاعر واحد متوفى ماحبيت افتحها ..

تركي طالع فيه باستحقار : معقوله كل هالسنين ياطارق مافتحت الاوراق ولاطالعت فيهم ..

طارق يطالع بعيون تركي وابتسم : انتا نسخه من ابوك بعدوانيته وشكه .. او قول ابوك احسن منك .. انتا تستخف بالواحد .. وهذا شي مو محترم ..

تركي حط رجل على رجل : انتا جاي تعلمني الاحترام ..

طارق : تركي تتكلم معي بأدب واحترام والا والله لأطلع ولا تشوف هذي الاوراق ..

تركي : اوكي .. اوكي ..

طارق : محمد ... محمد ..

محمد : نعم طال عمرك ..

طارق : ويين الشنطه اللي معك ..

محمد رفع يديه لفيه شنطه بجلد فخم باللون الاسود الغامق مربوطه بسلسله بيده : تفضل طال عمرك ..

طارق اخذ الشنطه وحطها على رجوله وطلع منها اوراق : تفضل ياتركي .. وهذي امانه ووصلت لك ..
تركي مسك الاوراق وصار يطالع فيها بأهتمام : ههههههههههه انا مو شايف شي غرييب.. علشان يعطيك الاوراق .. وهذي مجرد اوراق عاديه ..
طارق ابتسم (( تركي مهما كان ذكي عمره ماراح يطلع مثل ذكاء ابوه)) : على العموم انتا طالع بالاوراق زيين .. وانا اللي علي سويته.

تركي : مشكوووور ..

طارق : اوكي عطيني .. اللي عندك ..

تركي يطالع بطارق وهو مستغرب : اييش اللي عندي .. يعني اييش؟؟

طارق : اللي وعدني عبدالله به ...

تركي : اييييييش اللي وعدك ابوي به ؟؟؟

طارق من بين اسنانه : البيت ..

تركي استغرب : أي بيييييييييت !!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟

طارق : بيتك اللي بالسعوديه ..

تركي وقف : مستحييل اعطيك اياه فاهم .. مستحييل ..

طارق : كيفك ؟؟؟

تركي التفت على طارق باستغراب ..

بدر يطالع بطارق مو مصدق هذا طارق العنييد .. يعرف طارق عدل لو

كان بباله أي شي لازم يوصله ...

تركي : غريبه ...

طارق وقف وعدل جاكيته : هههههههههههههههههههه انتا ماتعرفني صح ياترووك ...

محمد يمشي بخطوات سريعه وطويله لناحية طارق : معلييش طال عمرك بس الاجتماع بقي عليه خمس دقايق ..

طارق : اوكي ..

طارق مسك كتف تركي: فكر ياقمر .. لا زم تفكر .. ويكون بعلمك معاي وثائق ومستندات تثبت .. صحة العقد وصحة البيعه ..

تركي بعد يد طارق بقوه عن كتفه : ههههههه اعلى مابخيلك اركبه ..

طارق : اوكي نشووف من اللي يضحك بالنهايه ... ؟؟؟؟

طلع طارق من القصر .. وترك بقلب تركي لغز ماهو قادر على حله ..

خالد : صراحه هذا الرجال غامض ..

بدر : مو انا قايل لكم احذروا منه .. هذا مخييف ..

تركي جلس ويطالع بالاوراق .. بااهتمام .. (( يألله لييش ابوي اعطى طارق هذي الاوراق .. وبعديين هذي مو اوراق مهمه مرره عاديه تتكلم عن نادي و عن سوق .. أييش المهم فيها ؟؟؟؟؟ ))

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مشاعل تطالع بأوراق ستيفن ... : يألله انتا اللحين مشتاق لي ؟؟؟
ولا ناسيني .. ؟؟؟ ولا انا مجرد تسلايه عنده ...؟؟؟؟

الله على صوتك ياستيفن اشتقت له يامحلى ضحكك وبسمتك وهبالك ؟؟

مشاعل طالعت بعبدالله شافته نايم : هههههههه شكلك استانست على الجلسه هنا ..

طلعت مشاعل من الغرفه .. كانت بتنزل للمطبخ لأن الساعه 2بالليل

مافيه ولا خدامه ..

سمعت صوت ميوزك خفيفه .. راحت للغرفة تركي ..

تركي كان جالس على الارض ومستند على السرير .. وكان شعره

مغطي عيونه ..

يطالع بالاوراق .. : يبه انتا رحت وتركتني احل ألغازك .. مااتوقع
اكون قد المسؤلييه ..

مشاعل دخلت الغرفه : مساء الخير ..

تركي طالع في مشاعل .. كانت لابسه بيجامه ورديه وشعرها منسدل

لورى وعلى جنب .. وعيونها الكبيره العسليه مع رموشها الكثيفه ..

تركي يجمع الاوراق : مساء النور .. ياهلا ..

مشاعل تبعد شعرها عن وجهها : ممكن اجلس معـك ..

تركي : تفضلي ..

مشاعل وهي تجلس على الكرسي المقابل لتركي : ممكن ارجع
للسعوديه ..

تركي طالع فيها وابتسم بسخريه : لا ....

مشاعل : انتا اييش تبي فيني ؟؟؟ اييييييييش ؟؟؟

تركي يجمع الاوراق اللي متناثره على السرير: مادري .. بس ممكن تكونين الحل .. لبعض المشكلات ..

مشاعل بكت : ياخي اتق الله فيني والله حررام عليك ليييش اخذتني من بيتنا وتركتني اعيش مع ناس مااعرفهم حتى والله حراام .. حتى جردتوني من عداتنا وتقاليدنا .. والله حرام علييييييييك ..

تركي : مشاعل .. افهمي .. انا اخذتك مو علشاني اكرهك لااااا بالعكس باينتك اخلاق بس اييش اسوي اذا كان ابوك كذا .. شرير ..

مشاعل تمسح دموعها الي ياما حاولت تكتمها قدامهم وخصوصا قدام تركي .. : والله ابوووي بريء تركي .. الله يخليك والله مشتاقه للسعوديه ابي ارجع ماااااابي لندن ومشتاقه لاهلي ..

تركي ابتسم : مشاعل انتي مع ولد عمك يعني مع اهلك ..

مشاعل : اذا انت صادق ولد عمي كان على الاقل غرت علي .. مو خليتني فرجه لكل اصحابك ..

تركي بستهزاء : آآآآآآآسف خيبت ظنك ... بس انا متعود كذا ...

مشاعل : ههههههههههههههههه حلوه متعود كذا .. اجل ويين امك ويين ابوك وييين اللي ربوك .. يعني كلهم مو سعوديين ..

تركي ابتسم بسخريه ونزل راسه للأرض ولمعت بعيونه دمعه : لو ابوك ماذبح اهلي كان ماتربيت هالتربيه .. لو كان عندي ام واب مثل الناس .. كان ماصار اللي صار .. مشاعل ..انا عشت يتيم .. وكبرت يتيم .. صنعت نفسي بنفسي بزمن قاسي لايعرف لاكبير ولا صغير تربيت بين مجتمع انا مو من اهله .. لو تسأليني وييين بلادك اجاوبك بريطانيا ... لأن هنا اهلي وناسي هناك مااحد اعرفه غيير ابوك وهذا هو اللي معيشني بجحييم ..

مشاعل قاطعة حماس تركي : طييييييييب انا ايييش ذنبي .. تركي انا ماقتلت احد ولا رفعت يدي على احد لييش تحاكمني بتهمه انا مارتكبتها اصلا

تركي قاطعها بقهر: مشااااااااااعل .. شفتي احساسك بشوقك لأهلك ..

مشاعل باستغراب : ايوه ..

تركي : هذا الاحساس حسيت به مليون مره هذا الاحساس يمر علي كل يوم من عمري .. هذا الاحساس كان بيقتلني لمى كنت مراهق .. عارفه لييييش لأن كل الشباب ابأهم يجون لعندهم ويضحكون معاهم اشوفهم يلعبون مع بعض يهدونهم بالاعياد .. وانا ؟؟؟ امووت حسره وقهر .. هذا الاحساس يرجعني كل يوم من المدرسه ابكي .. هذا الاحساس صار مثل الكابوس بالنسبه لي
مشاعل بالله تخيلي امك تموت وانتي تطالعينها .. تخيلي تصحيين ابوك وتبعدين عنه الرماد تكتشفينه مييت مايسمعك ولايسمع بكاك ولا نداك له .. هذا جزء من احساسي يامشاعل .. اتمنى تحسين بجزء صغيير من اللي حسيته ...

مشاعل وقفت : اييييييييش بالله اييش هالانانيه اللي جواتك .. انا لو بمكانك مااتمنى يصير لأحد مثل ماصار لي ..

تركي وقف : انا مااتمنى يصير لأحد انا اتمنى يصير لك انتي .. انتي وبس .؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!

مشاعل : ولييييييش انا ؟؟؟؟؟

تركي بقهر : عارفه لييش ؟؟؟ لأن ابوك هو السبب ..

خالد : لييييش كل هالصراخ ...

تركي : مافي شي ..

مشاعل طالعت تركي بااستحقار .. وبعدت خالد عنها بقوه .. وطلعت..

تركي : اوووووووف منها غثيثه ..

خالد ابتسم ويلعب بشعره : طييب رجعها لأهلها ..

تركي : ياعمي روووح .. ترجع استحاله ..

خالد ببرود : كيفك ؟؟؟

****************

مشاعل تركض لغرفتها .. رمت بحالها على السرير وبكت بأعلى

صوتها تبي تطلع الالم اللي جواتها ... مسكت بيد عبدالله .. تحلم تدخل

بيتهم هي وعبدالله ..

عبدالله سمع مشاعل تبكي .. صار يبكي معها ..

مشاعل : اكرهه هذا مو بشر هذا وحش ... بالله في شخص ببرودته..
انا الغبيه اللي كنت متوقعته راح يسمح ويكون طيب واكسر خاطره ..

مشاعل وهي تبكي نامت على لحم بطنها ..

****************
بدر : تركي ... توتو ..

تركي يشيل عنه اللحاف : نعم ؟.

بدر ابتسم ابتسامه واسعه : معلييش ؟؟

تركي وهو مغمض عيونه : على ايش ؟؟؟

بدر : هههههههههههههه مسكين الحفله مو اليوم ..

تركي صحى على طول : ولييش مو اليوم ؟؟؟

بدر يهز كتوفه : مادري ؟؟؟؟

تركي مسك بدر : لاتكون بايخ ... وقول ليش ؟؟؟

بدر : انا ماني مشتهي وبعدييين انا اليوم مسافر للسعوديه وراجع بكره .. والحفله ماراح نخليها هنا بالبيت .. واكييد انتوا ماراح تسوون الحفله من دوني ..

تركي وهو يغسل وجهه : لا اكيييد ..

بدر : اصلا عارف .. المهم ماوصيك اهم شي البنات ابغاهم دبل الشباب اوكي ..

تركي طالع بدر باستحقار : نفسي اعرف من وين جايب كل هالثقه ؟؟؟

بدر يلبس تيشيرته : من ربي خلقني وانا واثق ..

تركي : الله الله يالثقه ..

بدر جلس بملل على الكنبه : اووووف برجع لاهلي .. وع .. ولا وعاد جدتي تجلس تقول .. إشبك ياواد ..

تركي يرمي فرشاة الاسنان : هههههههههههه احلق هالشنب اذا كنت صاحي ..

بدر : ليييش ؟؟

تركي : اول مره بحياتي بدنياي اشوف واحد ينقرف من اهله ..

بدر : انا ... واكرهم .. اعوذ بالله حياتهم –يقلد صوت الحريم – وين طالع ؟؟ من وين جاي؟ ويين نايم امس سهران ؟؟ ميين معاك ؟؟ اسئله غبيه بالمره ..

تركي : الله يكون بعون اهلك ..

بدر يبوس تركي مع خده : اوكي .. ياقلبي باااااااااي باشتاق لك ياقلبي

تركي : وانا اكثر ..

بدر طلع من غرفة تركي وطالع عبدالله يلعب عند باب غرفة مشاعل..
راح وباسه مع خده .. : باشتاقلك ياقمر ..

خالد كان ماشي يبي يروح لغرفته .. شاف بدر يطالع بغرفه مشاعل بفضول ..

خالد مسكه مع كتفه .. : وش تسوي ؟؟؟؟

بدر برتباك : خالد الله يقلعك خرعتني .. تصدق مشاعل جميله ..

خالد يطالع جو غرفة مشاعل شافها نايمه على السرير بالعرض وكان

شكلها كانت تبكي ..

بدر يطالع الساعه :اوه تاخرت بااااااي خلود ..

خالد : باي ..

خالد ودع بدر وتفكيره مو معه ماكان عارف لييش فجأه صار يفكر

فيها ويهتم بها .. ابتسم على سذاجته .. اللي كان متوقعها سذاجه

وكان مايبي يخون جيسكا حتى ولو بتفكير ..

مشاعل صحت وراحت واخذت شور وطلعت من الغرفه وكانت لا بسه

تيشيرت قطن اسود مع بنطلون قطن اسود ..

تركي طلع شاف قباله مشاعل على طول .. كان شكلها غريب بالنسبه

له كانت خدودها مورده بشكل غير طبيعي .. وعيونها باهته وشعرها

مرفوع بطريقه عاديه بس مع ذلك مانقص شي من جمالها .. وانوثتها

الغير طبيعيه بنظر تركي ..

تركي لابس تيشيرت اورنج مع بنطلون ابيض ولابس نظارات عريضه

شمسيه على شعره ..

تركي : صباح الخير ..

مشاعل طالعته بنظرات حزن ..

تركي : الله اليوم جميله ..

مشاعل ابتسمت بسخريه : جد ..

تركي انحرج وصار يلعب بالنظاره وهو يكلمها : شفيك ؟؟

مشاعل وهي نازله من الدور الثاني: اووووووووف ...

تركي مسكها مع يدها بقوه : مشاعل ..

مشاعل نزلت راسها لتحت وهو ماسك يدها والشمس في بداية شروقها ويدخل ضوئها مع الشبابيك .. : مشاعل شفيك .. تعبانه ترى مهما كان انتي بنت عمي .. اخاف عليك ..

مشاعل ابتسمت بسخريه : تخاف علي ؟؟؟؟؟

تركي بغضب : وليييييييش مااخاف عليك .؟؟؟

مشاعل : لانك خطفتني .. فاهم .. خلني اعيش دوري ..

تركي : بالله يعني هذا دورك .. اصلا أي دور تتكلمين عنه ..

مشاعل وعيونها مليانه دموع : تبي تعرف أي دور راح اعيشه بهالحياه دور وحده مخطوفه تحتفل بعيد ميلادها التسع عشر وهي بين يدين ذئاب .. بالله تركي ايش تبيها تسوي .. تبيها ترقص وتفرح علشان راح يكون عيد ميلادها هذي السنه غير ..

تركي ابتسم ابتسامه واسعه ابعدت عنه ملامح القسوه والغضب اللي تعودت عليهم مشاعل : والحفله ضنك لمييين ؟؟؟

مشاعل تطالع بتركي ماهي فاهمه ولا شي ..

تركي مسك مشاعل بيدينها اقوى من قبل .. : تعالي ..

تركي نزل للدور الاول وبالحديقه الفخمه المزينه بالانوار والطاولات

والاستيج الفخم واسم مشاعل مكتوب بورد النرجس والياسمين

والجوري ..

مشاعل طالعت بتركي وعيونها مليانه دموع بهاللحظه حست كل

الكلمات ضاعت منها ..

***.. شربت الحب من كاسك طعم الورد بانفساك ..
كأنك عذب باحساسك وانا مغرم بك وولهان .. ***

تركي وهو يطالعها بهالفرح راح لناحية المسبح المزين بالأوراق
والورود راح ووقف على طرفه والتفت عليها بهاللحظه هبت ريح بعدت شعره عن وجهه وخلت لابتسامته اشراقه اكثر من ماهي مشرقه :
مشاعل انا ماني وحش ؟؟ انا ماني عديم احساس بالعكس انا اكثر واحد حساس راح تعرفينه بحياتك .. لايغرك قسوتي لا .. وبعدين بظنك راح احرم وحده من الفرح بعيد ميلادها علشان هي ضيفه ببيت ولد عمها .. – يأشر على قلبه – مشاعل مهما كان بيننا دم على قولتهم عمر الدم مايصير ماي ..


مشاعل بهاللحظه بذات انجنت تحس انها مع احد مشاهير هليوود مشاعل تو عرفت تركي على طبيعته من دون شغل او غضب تو شافت ملامحه الدقيقه وعيونه الحاده وشفاته الورديه وحواجبه المرسومه وأحد حواجبه مجروحه ماتدري من اييش بس موقعها اعطاه جمال خيالي حست انها بااحد القصص الخياليه وماقدرت تعبر عن مشاعرها بغير بالدموع ..

تركي يطالع بمشاعل ويضحك ويقرب لناحيتها : مشاعل كفايه دموعك بتخلص ..

تركي بيمسح دموع مشاعل .. وكانت احلى لحظه مر بها تركي ..

تركي يمد يده المرتجفه ببطئ لخد مشاعل .. مشاعل ضربات قلبها تزداد كلما اقتربت يده من خدها ..

خالد يصرخ : تركي ..

تركي بعد يده بسرعه : نعم ..

خالد : تعاااااااااال عندي لك مفجأه ..

تركي يمشي لناحية خالد بملل : مييييييييين ؟؟؟؟؟

خالد : ههههههه وهذا اللي هامك ميين ؟؟؟

تركي وقف واستند على الباب : ميييييين ..

الجوهره بحنيه طلعت من ورى الباب ومسكته مع كتوفه وباسته مع

خده : يألله ياتوتو الف مرره قلت لك تريق الصبح وانت ماتسمع الكلام
شاطر بالقهاوي بس ..

مشاعل طالعت بتركي والجوهره من بعيد : هذا الخداع كان بيخدعني
يكلمتينه يتوقعني احد حشراته .. ولا ويبي يلعب بقلبي فيني الحمدلله اظهرت حقيقته على طول ..

مشاعل جلست عند المسبح وتلعب به برجولها ..

ساندي وهي تحط الفطور بجنب مشاعل : تفضلي انسه ..

مشاعل : شكرا لك ..

ساندي : هل اقدم لك خدمة اخرى يانسه ..

مشاعل بصوت منخفض : من اللي هناك مع تركي ؟؟؟

ساندي بفرح : هذي هي الانسه الجوهره .. انها صديقة السيد تركي..

مشاعل (( اصلا انا من شفتها لابسه هاللبس الحمدلله والشكر الذوق من هنا وهي من هنا )) : شكرا لك ..

الجوهره : توتو الله يخليك عرفني على صاحبه الحفله ..

تركي بحزن بعد الجوهره عنه بقوه : مو لازم تتعرفين عليها ..

الجوهره : احسن مو لازم اتعرف عليها اهم شي وين حبيب القلب ..

خالد نزل المجله : من ؟؟؟ انتي تحبين .. ؟؟!!!!

الجوهره تبعد شعرها لورى بكل ثقه : يس ..

خالد : ومن صاحب الحظ التعيس ..اووه سوري اقصد الحظ السعيد ..

الجوهره بحزن : تعيس بعينك .. – تنزل عيونها علشان تمثل دور الحيا – بدر ومن غيره سكن هالقلب ..

خالد : الله الله ..
تركي يضرب خالد مع خصره لانه عارفه خالد صريح وماعنده مجاملات بهالمواضيع بالذات .. : خالد .. ويين الفرقه الموسيقيه ..

خالد يطالع بعيون تركي بعدين ابتسم بخباثه : اييش جابها على بالك ..؟؟

تركي : اوكي روح شوف وانا طالع مشوار صغير .. مااوصيك على مشاعل ..

الجوهره بدلع : توتو حبيبي .. الله يخليك ابي اتعرف عليها ..

خالد بعصبيه : وانتي عميانه لهذي الدرجه ..

الجوهره عبست بوجهها : ايييييييييش ؟؟؟

خالد : تبين تتعرفين عليها شدخل تركي بالسالفه يعني من الادب اللي تعرفينه يالجوهره وبعدين انتي اذا تبين تتعرفين عليها روحي تلقينها عند المسبح جالسه ..

الجوهره قاطعت خالد بضيق : انتا واحد ماعندك اسلوب مع البنات ومو محترم ..

خالد يطالعها باستحقار : بالله .. تبين اصير نسونجي واصير بعيونك محترم .. اذا على كذا عمرك ماتعرفين الاحترام مني ..

الجوهره : انتا اصلا ياخالد تكرهني لييش مادري ..

خالد : تبين الصراحه انا اكره البنات الرخيصات ..

الجوهره باستغراب : انا رخيصه ..!!!!!!!!!!!!

خالد وهو يجلس : وبارخص الاثمان بعد .. وانا اكره هالبنات .. انا سعودي بحت ..

الجوهره تبعد خصلها لورى : انت متخلف بالله عاجبك ان المرأه تتغطى بالله ..

خالد بهالوقت ماقدر يتحمل كلامها هو كان محترمها علشان تركي وصداقته لها مسكها مع زندها بقوه وضغط عليه : والله يابنت الواطي لو اسمعك تتكلمين عن البنات اللي هم تاج راسك من الاساس .. اذبحك ..

الجوهره تبعد يده بقوه : لا ياحلو .. انا مااحد يصير تاج راسي .. فاهم ..
خالد : انتي ماتسوينهم ..
الجوهره : اووه الكلام معك ضايع .. واوكي كل واحد وذوقه .. انا وحده ماارضى استنى عريس الغفله واتخبى ليين يجي لا .. انا وحده متحرره ..

خالد : ينفعك حريتك بين يدين الشباب ..

الجوهره انقهرت من كلماته الغريبه واللي باين منقهر خالد منها ..

طلعت للدور الثاني وراحت لغرفة بدر ..

خالد بتملل : اووف اكرهها هالواطيه بنت الكلب ..

مشاعل دخلت وكان بين يدينها اوراق ستيفن لها وهداياه والورده الذبلانه ...

مشاعل طالعت بخالد جالس على الاب توب .. تمنت لو عندها

الشجاعه والجرأه تطلب منه لو خمس دقايق يعطيها الاب توب علشان تطمن على ستيفن ..

وخالد بنفس الوقت يتمنى يدخل الماسينجير ويتطمن عليها لو دقيقه واهم شي يسمع صوتها اللي اغناه عن كل البنات وصار يرميهم وهم باارض الفتنه ..

خالد طالع بمشاعل واقفه ومستنده على الباب وتطالعه وسرحانه ..

خالد : مشاعل ..

مشاعل ماكانت مع خالد كان كل تفكيرها بستيفن ..

خالد يأشر بيده على مشاعل : مشاعل ..

مشاعل وهي تفكر تسمع صوت خالد يناديها طالعته وعيونها مليانه شوق وحنين لستيفن .. (( يألله نفس صوت ستيفن نفس نبرت صوته نفسها .. ))
خالد يطالع بمشاعل وكله استغراب .. (( يألله انا فيني شي يفشل علشان تطالعني بهالشكل وماتشيل عيونها عني ))

خالد يصرخ : مشااااااااااااااااااااااااااعل ..

مشاعل خافت : نعم ..

خالد : خير اشفيك تطالعيني ؟..

مشاعل بارتباك : لا ولاشي بس .. تذكرت شي ..

خالد ابتسم لها ابتسامه انحراج ..: اوكي .. خوفتيني .. قلت اكيد شكلي فيه شي غلط او انك جاتك حاله نفسيه وبتذبحيني ..

مشاعل تسمع خيال خالد وهو يتكلم عنها ماقدرت تمسك نفسها وصارت تضحك بشكل هستيري : هههههههههههههههههههه رهيبه انا اذبحك انت .. ههههههههههههههههههههههه

مشاعل طلعت للدور الثاني وطاحت منها ورقتين .. خالد ماانتبه

للأوراق اللي طاحت من مشاعل ..

ساندي وهي ترتب البيت شافت الاوراق طايحه شالتها وراحت لناحية خالد : صباحك سعيد سيدي ..

خالد وهو على الاب توب : نعم ..

ساندي تحط الاوراق بجنب الاب توب : تفضل سيدي لقد وقعت منك ..

خالد وهو مشغول : حسنا اتركيها هنا واذهبي ..

خالد بعد ماكتب رسالة شوقه وحنينه الى جيسكا .. استرخى على

الكرسي الفخم للمكتب ..

وطالع بالاوراق .. اللي جابتهم ساندي له ..

خالد عدل جلسته وطالع بالاوراق .. (( خالد هذي نفس نوعيه الاوراق اللي أرسلها لجيسكا .. ))

خالد بكل خوف وارتباك .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:49 am

وهــــــذيّ هـــي التكْمــــــلهـ آتمنـــــــىْ إنهــــا تعجـــبكْــــم ×_×


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,


خالد بعد ماكتب رسالة شوقه وحنينه الى جيسكا .. استرخى على

الكرسي الفخم للمكتب ..

وطالع بالاوراق .. اللي جابتهم ساندي له ..

خالد عدل جلسته وطالع بالاوراق .. (( خالد هذي نفس نوعيه الاوراق اللي أرسلها لجيسكا .. ))

خالد بكل خوف وارتباك .. فتح الرسائل ..

خالد ماقدر يتحمل حس بيدنه انشلت معقوله جيسكا تكون قريبه منه كل هالقرب ومايحس فيها ..

خالد رمى الاوراق ونبضات قلبه ازدادت سرعتها
يطالع الاوراق مو مصدق نفسه ..
جيسكا بنفس البيت اللي هو فيه ..
من هي .. ؟؟؟؟
اخذ الاوراق وراح على طول لغرفة مشاعل (( معقوله تكون مشاعل وانا ماادري معقوله ..؟؟؟ لا مااتوقع خل اروح اسأل الجوهره .. احسن لان الجوهره راعية هالحركات .. ))

خالد بأدبه المعتاد يطرق الباب على الجوهره ..

الجوهره فتحت الباب وكانت لابسه الروب ورافعه شعرها وعلى

وجهها قناع حطت يدها على خصرها واليد الثانيه على الباب .. وبكبرياء وغرور : نعــــــــــــــم

خالد بارتباك : الجوهره حبيت اسألك هذي الاوراق لك .. ؟؟؟

الجوهره اخذت الاوراق من يدين خالد بارتباك : والله مادري خل اشوف ..

خالد (( انا المجنون اللي اعطيها لوحده مثلها .. ولا هي ويين والرومنسيه وكلام الحب ويييين ؟؟؟ ))

الجوهره بدلع ترمي الاوراق على خالد : هههههههههه انا ماني من النوع اللي ينذل لكم بكلماتكم غبيه ..

خالد طالعها باستحقار .. شوي ويضربها تقهره يكرهها هي وتكبرها الغير طبيعي ..

خالد اخذ الاوراق وراح لمشاعل يبي يطق الباب ولكن فجأه مشاعل طلعت بوجهه .. وعيونها مليانه دموع ..

مشاعل وهي تفرك بيدينها بخوف وتلتفت يمين وشمال بخوف : خالد الله يخليك ماشفت اوراق طايحه ..

خالد طلع الاوراق من ورى ظهره وبعيونه الشك : قصدك هذي ..

مشاعل اخذت الاوراق وضمتها وباستها اكثر من مره ..

خالد بهالوقت نبضات قلبه تسارعت يحس بدوخه براسه يحس نفسه بحلم مو مصدق معقوله ...
معقوله .. اللي تعرف عليها بالتشات الامريكي ..
اللي جلس معاها شهور يبي ايميلها ..
وماعطته اياه الا بعد طلعة الروح ..
جيسكا اللي سحرته برقتها .. بأسلوبها .. بذكائها .. بعقليتها ..
مو مصـــدق ولا شي .. معقوله الدنيا هذي صغيره لهذي الدرجه ..
معقوله يالدنيا تضمين حبيبين بسقف واحد ..
ومايدرون عن بعض ..
خالد ابتسم بسكينه .. بس كان يبي يضمها لقاها شافها شاف جيسكا اللي ياما سهر الليالي علشانها ويستناها ..

خالد مسك اعصابه وحاول يمسك نفسه حتى ماعرف يتكلم

مشاعل قبل مايتكلم خالد بأي كلمه : مشكووووووووووووور .. انا مااعرف كيف اشكرك ..

خالد مسك قلبه : لا عادي – ابتسم ابتسامته الواسعه – ياهلا ..

مشاعل دخلت الغرفه وسكرت الباب .. واستندت عليه وصارت تضم الاوراق وتبكي .. : انت الوحيد اللي مصبرني على مصيبتي .. حبك لي واحبي لك هو اللي مصبرني على هالعيشه ..


خالد بنفس الوقت ونفس اللحظه ونفس الحركه استند على باب غرفة مشاعل مايعرف اييش يسوي يبكي اويضحك ..
مايـــــ!!!ـعـــــــــ!!!ــــرف !!!!!!!!!!!

خالد ينزل وهو يستند على الدرج ويضحك ضحك هستيري ..

خالد جلس على الكنبه : معقوله كل هذا الوقت والشوق وجنوني عليها تصير بجنبي لا مو مصدق انا مو مصدق ..

تركي دخل ويطالع بخالد وهو يضحك : الحمد لله والشكر ولو انتا مو صاحي .. انت شارب شي ؟؟؟؟

خالد مسك يدين تركي : تركي .. تركي .. انا .. ههههههههههههه

تركي بعد خالد عنه : خالد بروووح اشوف مشاعل وبعدييين اجي اكلمك .. بكلام ضروري .. طييب ..

خالد وهو يجلس على الكنب بفرح : خذ راحتك يااحلى واحد بالعالم ياعز صديق عندي انا ..

تركي هز راسه وطلع لغرفة مشاعل ..

تركي يطق باب مشاعل : مشاعل .. ممكن ادخل ..

مشاعل بعد ماسمعت صوت تركي من ورى الباب انقرفت منه ..
(( يألله يبي يكمل لعبته بس طيب مااكون بنت عبدالعزيز اذا ماربيتك صح .. ياتروك واعلمك كيف ان اصابعك ماهي سوا .. ))
مشاعل فتحت الباب بهدؤ وحطت يدها على خصرها .. : نعم ..

تركي يدخل الغرفه .. : اووووووووووهوووووووه مابغيتي تردين ..

مشاعل تطالع بتركي باستحقار من فوق لتحت : يالله اييش الميانه الغير طبيعيه اليوم ..

تركي يجلس على السريرويحط رجل على رجل وطلع من جيبه جواله : خذي كلمي اهلك ..

مشاعل مو مصدقه حالها .. واخيرا راح تسمع صوت اهلها ..
مشاعل بسرعه اخذت الجوال وهي تبكي : هلا ..

بو مشاعل : هلا بك مشاعل .. كيفك بخييييير ...

مشاعل : يبه الله يخليك تعال فكني منهم ماابيهم ..

بو مشاعل : والله اتمنى يامشاعل بس اييش اسوي تعبنا وحنا ندور عليك ..

مشاعل : انا بلندن ..

تركي وهو ورى مشاعل حط يده على فمها : كيفك ياعم ..

بو مشاعل : تركي ياولد اخوي انا عمك ومشاعل بنت عمك والله حرام عليك اللي تسويه فيني .. انا وبنتي ..

تركي جلس على الكرسي .. ومسك يد مشاعل وجلسها بجنبه : انتا لو حطيت اعتبار لخوك او لولده كان ماسويت هالحركات ..

بو مشاعل : تركي .. طيب عطني مشاعل ..

مشاعل توها بتاخذ الجوال من يد تركي .. تركي مسكها مع يدها

وضغط عليها بقوه .. : والله لو تنطقين بكلمه عن مكاننا لأموتك ..

مشاعل بخوف : طييييب ..

ام مشاعل :كيفك مشاعل .. طيبه ..

مشاعل : الحمد لله وانتوا كيفكم ؟..

ام مشاعل : اقول ميشو كيف اخوك عبدالله ..

مشاعل : بخير ..

ام مشاعل : لا تطيعين أي كلمه يقولها لك وانشالله بعد كم يوم وترجعين للسعوديه وا.............

تركي اخذ الجوال من يدين مشاعل .. وصار يضحك .. : انتوا يالحريم ماتعطون وجه ..

ام مشاعل : يالواطي اتركني اكلم بنتي ..

تركي : اوكي انا واطي وماراح اخليك تكلمين بنتك كذا مزاج ..

مشاعل تطالع حركات تركي .. استحقرته وكرهته من قلبها .. (( انتي بالله كيف تستغربين منه كذا اسلوب مدام انه خطفك .. ؟؟؟))

تركي وهو يوقف : اتوقع اللحين ارتحتي وماراح تزعجيني مره ثانيه

مشاعل مسكته مع تيشيرته من على جنب وعطته كف ..

تركي استغرب وحط يده على خده مو مصدق اللي صار.. وصار

يطالع فيها وابتسم .. : طيب طيب مردوده بس مو هنا لااااااااا شي عمرك ماتتوقعينه ..

طلع تركي من الغرفه وابتسم على ظربتها وحط يده على خده : يألله هذا اخر حد عندها هذا يسمى ضرب مساكين البنات لهذي الدرجه نعومات ..

الجوهره : الحلو بأيش يفكر ..

تركي يمد خده للجوهره : اضربيني ..

الجوهره تطالع تركي بستغراب: اييييش .. ؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي صرخ بوجه الجوهره : اضربيني ايييش تستنين .. بأقوى ماعندك ..

الجوهره ابتسمت : بأقوى ماعندي ..

تركي بثقه : اييييييه ..

الجوهره بهاللحظه حبت تطلع قهرها من تركي لمى شافته مع مشاعل اول مادخل .. واعطته كف ..

تركي مسك خده وصرخ : خييييييييييييييييييييير ..

الجوهره : انتا تقول اضربيني ..

تركي : ماصار يد بنت هذي يد غول ..

الجوهره : اووف لاتعلق انتا قلت وانا في داخلي قهر حبيت اطلعه عليك مدامك تبي ..

تركي : يمه منك .. انا رايح لخالد ..

الجوهره : هههههههههه خالد . الولد عليه السلام ..

تركي بخوف : لييييييييش ..؟؟؟

الجوهره : صارت له نوبة احلام يقظه غير طبيعيه صار يضحك مع نفسه تخيل خالد يضحك مع نفسه ..

تركي بخوف : والله انك صادقه ..

*****************

بدر يوقف : اييييييييييييييييش ؟؟ انا اتزوج .. ههههههههههه
ومييييييييين اروى .. ؟؟؟؟؟؟ لااااااا ..

بو بدر : مالي دخل تتزوجها ... بنت عمك ومنك وفيك ..

بدر : انا مستحييييييييل اتزوج وحده بدويه متخلفه .. مثلها ابي وحده بنفس طموحاتي ..

بو بدر : لاااااا البنت مشالله عليها توها تدرس واصغر منك وجمال يعني تربيها على كيفك ..

بدر جلس بجنب ابوه : والله ..

بو بدر : وشوووو ؟؟؟؟

بدر : جميله .؟؟؟؟؟

بو بدر بثقه : ايييييييييه ...

بدر بصوت واطي : طييييييب لييش انت ماتتزوجها .. هي اكيد بتوافق عليك لانك واحد مليوردير وانا ولد المليوردير .. انتا اولى يابو بدر ..

ام بدر تضرب راس بدر : انتا بذبحك لو تكلمت مثل كذا كلام ..

بدر ببرود : يالله منك اتركيه يعيش حياته .. مو عايش معك عشرين سنه اييش هالانانيه خل يساتنس قبل مايموت ..

ام بدر شوي وعيونها بتطلع : فال الله ولا فالك ولو انت من سافرت لبرى وانت متخلف ومتغير علي ..

بو بدر : وبعدييييييييييين انا مايملى عيني ... غير امك بعد قلبي هي.

بدر يطالع ابوه بنص عين .. (( الله اللي يسمعك اللحين يقول الله على الوفاء اللي تعرفه .. مايقول اني قبل اسبوع شايفك مع وحده .. )) تنهد تنهيج طويله وبحكمه : الله يابو بدر .. اللـــه ياليتنا نكون مثلك ووفائك الغير طبيعي ..

بو بدر : هاااااه شقلت ..

بدر : طيييييب اللي تشوفونه .. مع اني مابيها بس نجرب شنخسر ؟؟

********************
*** حبيبي كان ماتدري ترى حبك بدى يسري .؟.
وكني وانت ياعمري سكنت بداخل الشريان ..

خالد بفرح : هلا والله بتركي تعال اقولك ...

تركي : وانا بعد بقولك شي ..

خالد باستغراب : ايييش قول ..

تركي : لا قول انت ..

خالد : ههههههههههه انا سالفتي طويله ...

تركي : اوكي .. اقولك .. انا .. حبيتها ..

خالد بفرح : من .. ايووووووووه عرفتها ..

تركي نزل راسه : والله تجنني بنظراتها ..

خالد : طيييييييب هي تحب بدر ..

تركي باستغراب : مشااااااااااااااااااااااااعل تحب بدر .. ؟؟!!!!

خالد ارتعش كل جسمه : مشااااعل .. ليييييييش اللي تحبها .. مشاعل !!!!!!!؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

تركي استند على كتف خالد ويطالع بالحديقه من الشباك .. : احبها ..
من اول مادخلت عليها وهي نايمه من لمحتها دخلت قلبي كسرت حواجزه .. والله جننتني هالبنت .. – طالع بخالد باهتمام – طيب وانت
اييش كنت بتقول ..

خالد نزل راسه وعيونه امتلت دموع وحاول يتدراك حاله : هااااااااااه ... لااااااااا ... بس انا حبيت اقولك اني نجحت بالمشروع اللي قلته لي ..

تركي بفرح : والله .. مشالله عليك ماامداك .. بس قول ايش رايك ؟؟

خالد وقف وهو عند الباب : الله يسعدكم انت ومشاعل تستاهلون كل خير ..

تركي راح يركض لخالد وضمه : والله لو ماانت معي بااصعب ظروفي لكان مايندرى شحالي من دونك ..

خالد ابتسم وبعد يدين تركي بهدؤ : وانا نفسك ..

تركي حس بحاله شي على رقبته وطاح كان يبي يقوله لخالد بس كان منحرج من خالد ..

خالد كان جالس على السور للاحصنه .. وكان يفكر .. حس بأن الدنيا على قد ماهي وسيعه حس بضيقتها ..
ليش ياتركي .. ؟؟؟
ليييييييييييـــــــــــــــــــش ...؟؟؟؟؟؟!!
خلصوا البنات .. مافيه غيرها ..

خالد كان واقف يطالع بالاحصنه واعجبه شكل حصانين يلعبون مع بعض بعدييين واحد كان عطشان والماء شوي الاول ترك الثاني يشرب قبله

.. خالد : حتى انت تعامل صاحبك بأطيب اخلاقك وتفهمه وهو
مايفهمك ..

خالد راح وجاب ماء وحطه للحصان الثاني وصار الاول يشرب من ماء الثاني ..

خالد بعصبيه صرخ : لاااااااااا تركي مايسوي كذا تركي لو يعرف
بمشاعري كان تركها لي ..


******************

تركي كان لابس ملابس سهره رسميه تيشيرت ابيض عليه

جاكيت اسود قماشه مخمل وبنطلون اسود و...التيشيرت الابيض

مفتوح ومطلع جزء من صدره وكان على رقبته قلاده

فضيه مرصعه بفصوص اللماس وكانت على شكل التنين ورثها

من ابوه ..

تركي راح لغرفة مشاعل ووقف عند الباب : مشاعل انا نازل بعد خمس دقايق تنزلين اوكي .

مشاعل كانت جالسه تبكي ... وماردت عليه

تركي فتح الباب بقوه : خييييير انشالله لييش للحين مو لابسه ..

مشاعل : ماابي ماابي ابي ارووح للرياض ..

تركي استند على الجدار وتكتف : انا قلت مافي روحه يعني مافيه.. يوووه افهمي انا ابيك معي .. يعني اذا انا ماضريتك واعطيتك راحتك .. تجين تتكلمين معي بوقاحه ..

مشاعل بكت : ليش ماروح اييش هالقسوه عمري ماشفت ولا راح اشوف انذل منك ياتركي ..

تركي : لا .. بلا هالكلام ..

مشاعل وقفت : للااااااااا انا ماراح انزل ..

تركي وقف : اوكي اجل راح اطلب من بيونسي تروح ..

مشاعل : من هذي ؟؟

تركي باستغراب : لا تقولين ماتعرفينها

مشاعل باستغراب : المغنيه المشهوره هي فيه تحت ..

تركي طالعها وبستهزاء ويقلدها : ايه فيه ..

مشاعل : اوكي نازله ..

طلع تركي من غرفة مشاعل وبعد ماسكرت مشاعل الباب تركي صار يضحك بصوت عالي ..: ههههههههههههههه مسكينه تصدق أي شي يقالها .. شتتوقعني ملك انجلترا اجيبها ..

نزل تركي للحديقه وشاف الكل وصار يمشي من بينهم ويرحب فيهم
مشاعل نزلت للحديقه ودخلت عليهم .. الكل التفت عليها .. يطالع من صاحبه تركي هذي ميييين وكييف تعرفت علييه ..

مشاعل كانت لابسه فستان ليلكي كان موديله على شكل حرف v .. ومرصع بالكريستالات .. وطوويييل وشعرها النحاسي المايل للبني المنسدل بعضه لورى والبعض على جنب مع بنسه على شكل ورده ليلكيه على جنب ..
مع عيونها العسليه ورموشها الكثيفه .... كان الكل يطالعها باعجاب وتركي كان منجن عليها اكثر ..

دخلت من بينهم وكأنها اميره بطريقة مشيتها بنظراتها تمشي بهدؤ وترفع طرف الفستان ..

تركي أشر لمشاعل تجي بجنبه ..

مشاعل فهمت حركته ووقفت بجنب تركي ..

تركي : الله طالعه مثل القمر ..

مشاعل بثقه : عارفه .. الا اقول ويينها ..؟؟؟


تركي لف راسه للجهه الثانيه وضحك بصوت خفيف

مشاعل عقدت حواجبها وكأنها افهمت عليه بس حبيت تتأكد من كلامه
مشاعل تخصرت : ويينهم .. ؟؟؟؟

تركي التفت عليها : هاه.. لا .. بتجي ..

مليندا : اهلا ..

مشاعل تصافح مليندا : اهلا ..

مليندا باللغه الانجليزيه : واخيرا قابلت من كان يتكلم عنها تركي انه مهووس بك جدا ..

مشاعل عبست بوجهها لانها ماكانت عارفه هي اييش تقول ..

تركي ابتسم : ولييييييش ماتعرفين تتكلمين – بنذاله – انقليش ..

مشاعل بعصبيه : اعرف .. بس اللي مستغربه منه كييف تجيك الجرأه تتكلم عني ..

تركي ضحك بأعلى صوته : ههههههههههههههههههه مو انتي ماخذه كل تفكيري ..

مشاعل : ييسلام مو انت اكبر بايخ واكبر وكذاب عرفته ..

تركي وهو يشرب من العصير ويمثل الامبالاه : كيفك ..؟؟ مو لازم تصدقين ..

مليندا بغضب : لماذا تتكلمون بلغتكم دعوني اتكلم معكم .. ارجوكم ..

مشاعل وهي تأشر على تركي ... : هل ترين هذا الشاب الغبي الواقف بجانبي ..


*****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:50 am

مليندا باستغراب : هل تقصدين تركي .. ؟؟؟

مشاعل : اجل .. هل تعلمين انني اكرهه كثيرا ..

مليندا تطالع بتركي برحمه : لكن هو يحبك ..

مشاعل انقهرت هذا كيف تجيه الجرأه يخلي بينه وبينها علاقة حب وهو اصلا موراحمها : نصااااااب ..

مليندا عقدت حواجبها : عفوا ..

مشاعل : كذاب ..

تركي اللي كان يسمع كلامها .. لمليندا .. وكان يتمنى ويقول .. احبك

يامشاعل .. احترمي ولو جزء من مشاعري ..

مليندا : هكذا .. ولكن الواضح إلي انه يحبك كثيرا ..

تركي مسك كتف مشاعل : اقول لا تكثرين من الكلام اللي ماله داعي روحي شوفي لييش متأخر ..

مشاعل وهي تتكتف : ميييييييين .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي : خالد ..

مشاعل بغضب : وليييييييش شايفني خدامه عند امك ..

تركي بغضب : اقول روحي لاكسرلك راسك ..

مشاعل بملل : طييييييييب .. ترا مو عشاني اطيعك لا علشان افتك منكم لو دقيقه ..
تركي : اقول روحي وبلا ثرثره .. يله ..

مشاعل راحت لغرفة خالد وكانت على الاخر معصبه ..

مشاعل طقت الباب اكثر من مره وماكان يرد .. فتحت الباب .. وهي معصبه شافت الغرفه كل ضؤها من الشمعات واوراق متناثره على السرير بشكل فوضوي والضو خفيف ورومنسي ..

مشاعل بغضب : هذا ماعنده خدامه ولا كسول مايقدر يرتب غرفته الله لايبلانا .. وع .. يالله ايييييش هالحوسه

جذبتها الاوراق الغريبه المرميه على السرير وممزع جزء منها ...

مشاعل بدون ماتحس بحالها .. مسكت الورقه وصارت تقرا اللي فيها .. شافت الورقه نفس ورقتها اللي ارسلتها لستيفن ونفس الاشعار .. ونفس الكلام .. كل شي ...

ولقبها مكتوب اسفل الورقه ..

...............: اتركيها ..

مشاعل التفت لورى تبي تشوف صاحب الصوت .. شافت خالد

توه طالع من الشور .. وعليه الروب وشعره المبلل على وجهه

بشكل فوضوي ..

مشاعل ماقدرت تتكلم الكلمات ضاعت منها ماهي مصدقه تطالع

بالورقه وتطالع بخالد .. اللي هو ستيفن ..

خالد اخذ الورقه منها بقوه .. : مشاعل اطلعي برا ..

مشاعل تطالع بالورقه وتطالعه ماهي مصدقه : خا... خالد .. انت .. من وين جاتك هالرسايل ..

خالد حط عينه بعيون مشاعل : انتي مالك دخل يللللللله براااااااااا

مشاعل ويدها ترتجف وتطالع بالورقه : انت ستيفن .. انت اللي احبه بالمسجات .. انت ؟؟؟؟؟؟؟

خالد تكتف : اييييييييه انا .. عندك مانع

مشاعل بفرح : واااااااااو معقوله انت ستيفن انا جيسكا انا حبيبتك ..

خالد قاطعها بعصبيه : مشاااااااااااااااااااااااااااااااااااعل . . انا كنت اكذب عليك ياحلوه اصحي ولا بالله بااحب وحده عن طريق مسجات و انا اصلا ماعمري شفتها وحتى لو شفتها اذا كانت كلمتني بتكلم غيري هههههههههه والله مسكينه اذا توقعك اني احبك .. فأنتي مسكينه .. يله برااااااااااااااااااااا من غير مطرود .. ولا اقول من مطرووووود برااااا ..

مشاعل تطالع بخالد مستغربه مو مصدقه هذا هو اللي تراسله
وتكلمه وعاشت معاه اجمل لحظاات عمرها .. هذا اللي وثقت فيه واعطته حبها .. مو مصدقه هذا انسان ثاني .. هذا واحد ثاني بشخصيه معاكسه له ..

خالد فتح الباب :احب اقولك ترى تركي شاب طيوب وحبوب لا تاخذين على خاطرك منه اوكي ..

مشاعل طالعت بخالد بنظرات استغراب مو فاهمه هو اييش

يقصد وش معنى تركي بالذات اللي تكلم عنه اللحين وبهاللحظه

هذي..

مشاعل والجرح باين بعيونها .. حست حالها مصدومه طوال

تلك السنين طوال تلك الليالي اللي سهرت فيهم علشانه يرميها .. حبت تجمع شوي من شتات قلبها اللي رماه .. لاهي عارفه ترجعه ولاهو قابل فيه .. اشرت باصبعها ودموعها حايره على عيونها .. : انا .. يكون بعلمك ماحبك بس كنت اتسلى فاهم .. اتسلى انا عمري ماحبيتك .. عمري ماحبيتك انا اكرهك .. – حست بحالها اندمجت وبينت له جزء من انكسارها فحبت تبين العكس – وعلى العموم انا حبيت اناديك لان تركي طلب مني ..

خالد : مشكووره ممكن تتفضلين لبرا .

مشاعل طلعت من الغرفه ووقفت عند الباب تنتظره يناديها

تنتظره يصرخ يقول مشاعل انا اكذب عليك مشاعل احبك ..

خالد عرف هي ايش تبي عرف ليش وقفت عند الباب وتطالعه

بنظرات تعذبه حبها قبل مايعرف هي ميين قبل مايعرف هي بنت

مين اووين ساكنه يعرف انها اطيب مخلوقه عرفها بالكون خالد

حاول يلحق على نفسه قبل ماينهار ويعترف لها بكل شي سكر

الباب بقوه على وجهها ..

ووقف ورى الباب واستند عليه ..

مشاعل اتسكر بوجهها الباب .......

مو باب الغرفه ؟؟؟!!!!!!!!!!!!

باب الامــــــــل

بحب عاشت عليه .. عاشت معاه احلى ايامها ..

مشاعل نزلت للحفله .. وكانت علامات الحزن والتحطيم باين

من نظراتها ..

تركي : اهلا بمشاعل ..

مشاعل ماردت عليه ....

تركي بخوف : مشاعل وشفيك ؟؟؟

مشاعل : لا مافيني شي ..

تركي ابتسم : افرحي اليوم بيصير عمرك 19 ..

مشاعل ابتسمت بحزن : هههه 19 وانت مستانس .. – باستغراب – الا تعال انت وش عرفك بعمري ..؟؟؟؟

تركي (( وفي احد يموت عليك وماتبينه يعرف عنك كل شي )) : شفت عمرك في البطاقه ..

مشاعل وهي تجلس وتطالع بالموسقين اللي جايبهم تركي علشانها : اييييييييه ..

خالد نزل وطالع بالمعزومين وكان ماعنده نفس يستقبل أي

شخص بس علشان تركي يضحي بحياته علشانه ..خالد كان

لابس تيشيرت ابيض مع بنطلون حينز كحلي غامق .. وكان

شكله عادي بالنسبه لواحد يحضر حفله ..

تركي (( يألله خالد فيه شي .. والله فيه شي .. مادري بس
اعرف خالد يحب يكون كشخه وعلى الموضات ويحب يكون انيق الولد مو عادي وشكله مرهق ... ))

خالد وقف جنب تركي ..

مليندا : اهلا خالد .. لم نرك منذ زمن طويل ..

تركي : ههههههههههه انشغل مع محبوبته ..

مليندا باستغراب : حقا ..؟؟؟؟؟

تركي : انتي لم تعرفي خالد .. فهو يحب فتاة عن طريق الهاتف
والماسينجر والرسائل ويحبها حبا شديدا لدرجة انه كره الفتيات من اجلها ..

مشاعل كانت تسمع كلامهم وتطالع بعيون خالد اللي يحاول

يتجاهل نظرات مشاعل ..

مشاعل نزلت راسها وانتابتها غصه تبي تبكي بس ماحبت

تخرب برستيجها قدام الشخصيات وشربت الماي الموجود

قدامها على الاقل يساعدها انها تتحمل الموقف اللي تمنت انها

ماتت قبل ماتنحط فيه ..

خالد بغضب : كنت احب اما الان فاانا لا اريدها ..

تركي باستغراب : ماذاااااااااااااااااا ...؟؟؟؟

مشاعل وهي تطالع بخالد بنظرات عتاب : ممكن تكون النهايه
حزينه ولكن هل احترمت شعور الطرف الاخر ..

خالد بغضب : وانتي شدخلك ..

طارق مسك خالد مع كتفه : ..اهلا .. اهلا .. بالعصبي ..

خالد طالع بطارق وهو منجن يكره مايطيقه .. يكره اسمه ..

خالد بعد يد طارق عنه بقوه .. : اقووول بعد يدك ..

طارق : ممكن انك تتكلم بهالاسلوب مع الشباب لأنهم بنفس القوه ونفس المشاعر مو تهاوش بنات على قد حالهم ..

تركي : اهليين .. تعال من دعاك للحفلة ..

طارق : اوف اوف .. يعني انت امس ماقلت تعال للحفله بكره ..

تركي : لاااااا ..

طارق ضرب راسه بسخريه : يالله توقعتك داعيني .. ههههههه .. بس البيت بيتي صح ..

الجوهره : لااااااااااا ..

طارق التفت على ورى وشاف الجوهره بفستانها الاسود

القصير ومكياجها الاسود الصارخ ..

طارق : الجوهره هنا .. تو مانور المكان ..

طارق يبي يضم الجوهره بس الجوهره بعدته عنها بقوه : خييييييير انتبه على حركاتك ولا اذبحك هنا .. فاهم ..

طارق ابتسم ابتسامه شر بانت من عيونه الشر والقهر اللي بداخله للجوهره .. : اذبحيني انا كلي فدى لعيونك ..

تركي يطالع بمشاعل يشوفها سرحانه .. وحزينه ..

مشاعل تخنقتها العبره ماتوقعت بيوم تشوف ستيفن وانه بعد

كل هالحب يرميها ..

مشاعل بسرعه وقفت ورفعت فستانها برقه وشعرها يطير اثناء

ماهي تمشي وراحت لداخل البيت ..

مشاعل رمت بحالها على السرير .. شافت عبدالله مع ساندي

تلعبه مشاعل بغضب اخذت عبدالله من ساندي وتصرخ بوجهها ..: اطلعي برا ياوقحه ..

ساندي ماكانت عارفه ايييش تقدر تسوي ولاكانت عارفه كلام

مشاعل لها بس باين من حركاتها انها ماتبيها تجلس ...

ساندي على طوول طلعت بخوف من غرفة مشاعل ..

تركي كان قلقان على مشاعل وماقدر يكمل الحفله من غيير

مايعرف اييش اللي صار لمشاعل من قال لها روحي لغرفة خالد

وهي تعبانه نفسيتها ؟.!!!

تركي راح لغرفة مشاعل .. كان خايف على مشاعل ..

تركي واقف عند باب غرفتها ..ويسمعها تبكي بالم .. وتتحسر
..

تركي بهاللحظه تمنى يكون بجنبها ياخذ كل الامها ويبعدها عنها

.. تركي يطق باب الغرفه بهدؤ ..

مشاعل عرفت انه تركي .. لأن مستحييل بهالبيت احد يسأل

عليها غيره .. ماردت علييه .. وغطت وجهها بالبطانيه ..

تركي يطق الباب : مشااعل .. مشاعل .. افتحي الباب ..

مشاعل ماردت عليه .. وعلت على صوت المسجل كانت اغنية إليسا فاتت سنين ..
فاتت سنين)
فاتت سنين وانا بسمعك
ولاعمري فكرت أخدعك
مالكش جرح بيوجعك ........ ولا ئلب عز عليك؟!
وعايزني تاني أسدئك ؟
وأسيب حياتك تسرئك ؟
شيئ مستحيل ... اني أسمعك ... أو حتى فكر بيك
والله انا ئلبي جنيت عليه ... وبكل بساطة لعبت بيه ...
،وعايزني أرجع دلوئت ليك!!!!
بحياتي معاك.
شفت الائسوة فيك
وعرفت الغدر ده من عينيك
،أنا بعد ده كلو ازاي ولي؟
أرجع لهواااااااااااااااااااك؟
أيام حياتي كلها بوهم في روحي وائلها :-
انك محتاج لها.......
كدبت كلو ده لي؟؟؟؟!!!
عيشتني في أجمل هوا
ووعدتني حنكون سوا
اخرتها ضاع عمري بايديك وتئلي أنا زنبي ايه؟
(ذنبي أنا)
ذنبي انا ذنبي بهواك ،
همي أنا ياحبيبي رضاك.
وأنت ولا تسأل ع حدا هاين بمدى عايش ع هواك
حظي أنا بعيوني داريك،تغفى وانا اسهر لياليك!
بئلبي بكاء
بعيوني حكي
ولاعم بشتكي و
لا فيي جفاك.........
مافي عزاب متلك ياغرام
،بتمضى اليالي والأيام ..... ناطر ع بابو .... راضي بعزابو
ولا عم بغيروه ... عتاب ...ولا ملاااااااااااااااام

وصارت تبكي بصوت اعلى ..
تركي مسك قلبه .. يموت على مشاعل مع انه تو متعرف عليها من ايام بس يتوقع انها غييرعن كل البنات اللي عرفهم بحياته .. وصار يطق الباب بقوه ويصرخ : مشاااعل والله لو ماتفتحيين الباب لأكسره .. وأوريك صح كييف تسفهيين .؟؟؟؟
مشاعل فتحت الباب بقوه : نعـــــــــــــــــم ..
تركي طالع بمشاعل مستغرب شكلها .. كانت خدودها مليانه دمووع وكحلها سايل على خدودها .. وشعرها مفتووح .. وتتنهد بتعب والم وحزن ..
تركي مسك يد مشاعل وطالع بوجهها بحنيه : مشاعل .. شفييك ..
مشاعل بهاللحظه جاتها مثل السكينه بقلبها حركته دخلت قلبها ..

قلبها يدق بسرعه ماتعرف السبب بس كانت اللي تعرفه ان حركته

معها ذكرتها بأبوها رفعت عيونها المليانه دمووع والتقت عيونهم

مع بعض ..

مشاعل بكت .. وبصوتها المبحوح .. شهقت بصوت عالي .. :
تـــــــــــــــركي ..

تركي بقلبه يتمنى يصرخ ينادي على العالم (( ياعيون تركي عمره حياته انتي .. )) تركي سكت وخلاها تكمل كلامها ..

مشاعل نزلت راسها لتحت وطاح شعرها وخبى ملامح وجهها

وبكت بكت ماقدرت تخبي دموعها .. صارت تنزل من غير

ماتحس .. وكأنها تقول كفايه حبس كفايه .. اتسندت على الجدار

بتعب : ابي امي تركي الله يخليك ابي امي ..

تركي قرصه قلبه بعد ماسمع كلمتها .. تذكر بكاه لأبو خالد وهو

يقول ابي امي ..

مشاعل كملت .. : تركي الله يخليك .. ابي اهلي .. تركي والله عذبتني وانا مالي ذنب .. تركي انا تعبت غربه .. تعبت صح انت طيب وحبوب معي بس تركي الله يخليك .. الله يخليك ابي ارجع للبيت

تركي مسك دموعه ماتنزل ومسك يد مشاعل وابتسم بألم وتنهد ويلعب باصابعها بين يديه : مشاعل والله اتمنى من كل قلبي تعيشين اللي تتمنينه بس ماقدر .. والله ماقدر .. مشاعل افهميني ..

تركي رمى بيد مشاعل وراح بعييد ..

مشاعل تطالع بتركي وهي تبكي : تركي تعاال شلوون ماتقدر
وانت كل شي بين يدينك ..

تركي يمسك راسه بيدينه وهو طالع من عندها مايبي يسمع

كلامها مايبي يسمع احد يشكي عنه ..

بعد انتهاء الحفله ..

الجوهره وهي تجلس على الكنب : اووووووف والله تفشل بنت عمك ..

خالد طالع بالجوهره وعيونه كلها شر ..

تركي ماكان معاهم كان منزل راسه بين يدينه .. ودموعه ماقدر

يحبسها زياده ..

خالد التفت على تركي .. شاف نفسيته تعبانه ..

خالد مسك كتف تركي وطبطب عليه ..

الجوهره بهاللحظه حست انها مايصلح تجلس معاهم .. وطلعت ..

خالد : تركي شفييك ..

تركي : مشاعل .. مشاعل .. ياخالد

خالد امسك قلبه مايبي يسمع مشاعر تركي من ناحيتها : شفيها مشاعل ..

تركي : والله تعبت معاها .. والله .. اليوم قالت كلام حسستني
أني انذل مخلوق .. تبي اهلها .. وانا مابي ارجعها .. خالد انت تعرف لييش اخذتها تعرف ..

خالد ابتسم : تركي اقولك .. مشاعل هذي بكيفك تسيرها .. لأنها وحده مخطوفه .. يعني ماتطلب كثيير ..

تركي : خالد انا .. مادري .. بس احبها .. اموووت عليها ..

خالد: طيب .... اوكي رجعها لأهلها .. مدامك تحبها لهذي الدرجه ..

تركي: مااقدر ..والله .. ما اقدر ..

خالد : والله مافهمتك ..

تركي طالع بخالد وعيونه مليانه حزن والم : خالد تعبت ملييت احس اني مجرم .. مو انسان ..

خالد طبطب على ظهره وظمه : تركي ..

تركي كمل كلامه : خالد انا مادري من اول يوم طاحت عيوني بعيونها حبيتها حبيت صوتها حبيت عذابها .. نفسي وهي تبكي اظمها على صدري بس الحيا مانعـني خالد انا تعبان والله تعبان ..

خالد لف بوجهه والألم بقلبه زاد .. خالد يبي يصارخ يبي يقول

لتركي اللي تتكلم عنها مشاعل حبيبتي انا .. احبها انا .. بس

الصداقه تعلى على شي اسمه حب بهالدنيا ..

خالد ماقدر يسمع تركي يبكي وهو ينادي باسمها ..

تركي يتخيل مشاعل راح تنسيه همومه اللي عرفها بهالدنيا

يحسها دوى جروحه بس ماكان عارف اييش يسوي لو يعرف

سرها .. ؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:51 am

وهـــــــــــــذي هـــــــــــــــــي التكـــــــــــــــــــــملــهـ

’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’

خالد لف بوجهه والألم بقلبه زاد .. خالد يبي يصارخ يبي يقول

لتركي اللي تتكلم عنها مشاعل حبيبتي انا .. احبها انا .. بس

الصداقه تعلى على شي اسمه حب بهالدنيا ..

خالد ماقدر يسمع تركي يبكي وهو ينادي باسمها ..

تركي يتخيل مشاعل راح تنسيه همومه اللي عرفها بهالدنيا

يحسها دوى جروحه بس ماكان عارف اييش يسوي لو يعرف

سرها .. ؟؟؟؟؟

*****************

خالد صحى الصباح شاف ساندي معصبه وهي ترتب بالصاله ..

خالد استند على الجدار وهو يلعب بشعره : ماذا بك ..؟؟

ساندي التفت عليه بغضب : تلك الفتاة الغبيه تظن نفسها من ..
صاحبة المنزل ..؟؟؟؟؟

خالد عقد حواجبه مو فاهم كلامها : عمن تتحدثين .؟؟؟

ساندي : تلك الفتاة الساقطه ...

خالد بغضب : ماذا لا اسمح ان تقولي عن الانسه مشاعل مثل تلك الالفاظ ..

ساندي تطالع بخالد باستغراب وبعدها ضحكت : ههههههههههههه انا لا اقصد الانسه مشاعل بالعكس فأنا احبها كثيرا .. بل اقصد الجوهره .

خالد : اوووووووووووه وشسوت هذي بعد .؟؟؟؟

ساندي : نعم .. مالذي قلته سيدي ..

خالد : مالذي فعلته ..

ساندي : قطفت الورد الذي بحديقتي ..

خالد : وماذا في ذلك ؟؟؟؟

ساندي بكل عصبيه : ولكن سيدي .. هذه ورودي .. هي لي
أنا فقط ..

ابتسم خالد على اسلوب ساندي ..

وجلس على الكنب وصار يلعب بالورد الاحمر المنتشر على

الطاوله بشكل عشوائي ويغني اغنيه احوال لمحمد عبده مغنيه

المفضل ..
انا مقدر اكون اني حبيبي ان في بعض احوااااااال
انا كلي اجي ولاااااااا اروح بعزتي كلي ..
خذاني لك سؤال في عيونك والجواب محال ..
خذاني منك دمع في عيوني مارضى ذلي ..

دخلت عليه مشاعل وعيونها مورمه من امس من البكي على

الاسلوب اللي شافته من خالد ..

خالد ماكان عارف انها وراه وتطالعه باستحقار ..

خالد .. رجع ظهره لورى وتذكر كل شي وصار يضحك بشكل

هستيري يضحك بصوت عالي ..

مشاعل تطالع بخالد باستحقار .. هذا مجنون ..

خالد بعد ماكان يضحك رفع راسه وبانت بعيونه دموع ..

مشاعل استغربت هالولد غريب .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خالد التفت وشاف مشاعل .. مشاعل اللي ماخذه كل تفكيره ..

مشاعل اللي عاش معها احلى لحظات عمره ..

التقت عيونهم \\ وصار نبض كل واحد يعلى على صوت الميوزك

اللي شغلتها ساندي ..

خالد نفسه تسارع .. قلبه وقف .. سحرته بجمالها وقبل جمالها

اسلوبها ..

مشاعل كانت لابسه بنطلون برمودا جينز رمادي وتيشيرت ابيض

طويل ..

وشعرها البني على وجهها بشكل عشوائي وبعض الخصل على عيونها العسليه ..

مشاعل طالعت بخالد باستحقار .. ومشت من عنده ماتبي تبين له انها مجروحه منه ..

خالد ابعد نظره عنها ..

وصار يرتب الورد على الطاوله ..

دخلت الجوهره وبيدها عقد بالورد الطبيعي .. : تراااااااااا شرايكم ..

مشاعل كانت واقفه عند مدخل غرفة الطعام وشافت الجوهره

واعطتها نظرات استحقار ...

الجوهره ماحبت هالموقف يرووح من بين يدها ..

الجوهره جلست بجنب خالد : الحمد لله اني ماني تركي ..

خالد طالعها باستحقار وهي تحاول تقرب من عنده .. وطالع

بمشاعل اللي تطالعه بنظرات استغراب بعدين جلست على الكنب ..

خالد بعد عنها : ليش ؟؟؟

الجوهره : حلو انك سألت .. – تطالع بمشاعل بطرف عينها – مو لو كان عندي بنت عم مثلها .. كنت راح اتفشل قدام المعازيم ..

تركي : وانتي شدخلك ياملقوفه ..

الجوهره : انا اتكلم بالصراحه والواقع ..

تركي قاطعها : كيفها هذا بيتها هي وحفلتها هي بس .. فاهمه ..

الجووهره : اوكي كيفك .. انا بس حبيت اوضح لك راي بالحفله امس

بهاللحظه .. دخل بدر .. وبين يديه شناطه ..

الجوهره اول ماشافت بدر انجنت مو مصدقه حالها ..

رمت بالورد .. اللي بيدها .. وراحت له وارتمت باحضانه ..

بدر يضحك باعلى صوته : الله على هالاستقبال ..

خالد .. طالع بمشاعل .. اللي ماقدرت تتمالك نفسها بكلام

الجوهره وراحت دخلت غرفة الطعام تفطر..

تركي : هلا وغلا تو مانورت لندن ..

بدر : هههههههههه عارف ..

خالد : ياشيخ .. من جده يتكلم ..

تركي : والله لك فقده يادب ..

بدر : اكيييييييييد .. انتوا من دوني ولاتسوون ..

خالد : افا علييييك الدنيا ماتسوى من دونك ..

بدر : ياحبي لكم ..

جلس بدر ومسك يد خالد وتركي بنفس الوقت .. وهمس بأذانهم

..: عندي لكم خبر ولا ارووع ..

تركي بهمس : تلقاه اللحين سخيف ..

بدر يضرب راس تركي : سخيف بعينك ..

خالد : طيب قول الخبر ..

بدر يأشر براسه علامة النفي : بعدين اقول ..

الجوهره كانت تطالع حركاتهم .. وانجنت .. : انتوا ليش
اللحييين تتساسرون شعندكم ..

بدر : وانتي شدخلك ..؟؟؟

الجوهره انصدمت صحيح انها تعرف بدر صريح بس ماتوقعته

لهذي الدرجه حتى مشاعرها مايحترمها ..

بدر كمل : يألله انتي مره ملقوفه ...

الجوهره ماقدرت تتحمل اسلوب بدر الجاف معها مع انه كان قبل

مايرجع للسعوديه كان كلامه كله عسل معها ..

الجوهره زعلت وراحت لغرفتها ..

بدر : فكه ..

تركي : حرام عليك والله حرام البنت شسوت لك ..

بدر : كيفي .. وبعدين من جدها مصدقه احبها .. هههههههه

خالد بنفاذ صبر : بدر تقول ولا ايييش ..

بدر : لا يابو الشباب .. لا كل شي ولا تعصب ..

طلع بدر للحديقه وطلع راه تركي وخالد المستغربين اسلوبه

الغريب ومشيته .. حاط يده ورا ظهره ومنزل راسه ويروح

ويرجع ..

تركي : بدر .. خلصنا .. ترى من جد بطيت جبودنا ..

خالد التفت على تركي اللي يتكلم كويتي .. كان شي غريب

بالنسبه له ..

بدر .. لف عليهم وابتسم .. وعدل تيشيرته بلمساته الرقيقه .. : شباب اماااااانه اصلح اكون عريييييييييييييييييس ..

خالد وتركي مو مصدقين معقوله بدر راعي البنات والمغازل

يكون بيوم لبنت وحده بس ..

خالد يضم بدر : الله يوفقك .. منك المال ومنها العيال ..

بدر ابتسم : شكرا ..

تركي : الله الله يابدر وكبرت ووبتتزوج .. يأأألله .. عالعموم اول ولد ابي اسمه تركي على عمه ..

بدر : افا علييك ..

خالد : ومييين سعيدة الحظ ..

بدر : والله ماعرفها .. بس وحده اسمها اروى محمد ال(.......)

مشاعل كانت تسمع كلام بدر من بعيد .. وسمعت اسم اروى ..

دخلت مشاعل البيت من دون مايدرون انها كانت موجوده وراهم

وتسمع كل كلمه يقولونها ..

بدر : اقول خالد .. طلبتك روح جيب الاب توب .. بكلمها ..

خالد : انت من جدك ..

بدر : لا من عمي ..

خالد : تكلمها عندنا ..

بدر بلا مبالاه : ايوه عندكم عند ميين يعني .. اذا ماكلمتها عندكم اكلمها عند مييين ..؟؟؟

تركي : يابن اللذين ..

خالد : مايصلح يابن الناس حنا مايصلح نسمع صوتها ولا حتى
نشوفها .. ياخي وين الغييره ..

بدر : اقول اللي بيسمعك اللحين انا اللي رايح اخطبها اول مارجعت هناك قالوا لي .. وخطبتها وتو ماتملكنا .. واصلا انا
ممكن يدوم زواجي بها شهر اذا الله ستر ..

تركي وخالد باستغراب : ولييييييييييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟

بدر : بدويه .. تفكيرها سطحي .. ومتخلفه بيني وبينكم .. تخيلوا رفضت تعطيني رقمها بس اخذته غصب انا بدر ..

خالد : بالعكس حرام عليك ..

بدر : اقول روح جب الاب توب وبلا كثرة حكي ..

خالد بماانه المطيع بينهم راح ودخل البيت علشان يجيبه ..

دخل خالد وشاف مشاعل جالسه تلعب بشعرها وتطالع فلم

رومانسي ..

خالد وقف ويطالع مشاعل ..

مشاعل انتبهت لخالد وعدلت جلستها ..

خالد .. : لوسمحتي عطيني الاب توب ..

مشاعل التفت على الاب توب والتفت عليه : انت روح جيبه ..
انا ماني خدامه عندك ..
خالد انقهر منها ..

مشاعل حست بقهره .. وقامت وراحت للغرفه ..

خالد طلع لهم وكان وجهه باين عليه الحزن والتعاسه ..

بدر : انت شفي وجهك صاير كذا ..

خالد بابتسامه صفراء : لا بس صدري يعورني ..

تركي خاف على خالد : انا من امس وانا اقولك كفايه تدخين كفايه شرب وانت ولا على بالك .. لازم نروح للمستشفى اليوم
اوكي ..

خالد نزل الاب توب وهز راسه بالموافقه ..

خالد نزل جسمه ببطئ على العشب الاخضر المليان بالورود

الملونه ..

بدر وتركي يتكلمون بصوت عالي وجنوني .. بس خالد كان

تفكيره شي ثاني .. كان يتأمل بالغيوم والعصافير اللي بالجو ..

تذكر كل شي بينه وبين مشاعل تذكر حبه لها .. تذكر كيف

مرض علشانها .. يحبها بكل شي يملكه .. نزلت من عيونه دمعه

من لعلها تطفي جزء من النار اللي جواته .. تنهد تنهيده طويله

والتفت على تركي وهو يضحك مع بدر .. يبي يحكي لتركي حبه

.. يبي يصرخ بوجهه ويقوله مشاعل حبيبتي انا انت بس ولد

عمها .. انت عذبتها ..

تركي يصرخ : خااااااااااااااالد .. وين وصلت ..

بدر: لا ماصار شي بس راح لرياض ورجع ..

ابتسم خالد لان قصدهم جيسكا مايدرون انها هنا معاهم بنفس
البيت ..

تركي من اوول ماقال بدر الرياض وتذكر مشاعل ..

تركي وقف : معليش شباب ثواني وجايكم ..

بدر يطالع بتركي وخالد .. : والله تغيروا الشباب كل واحد راح بعالم ثاني .. رحت عنهم يومين وتغيروا 180درجه ..



***************

تركي بالدور الثاني ..

تركي والخوف بداخل قلبه دمره .. يحاول يقرب من غرفتها بس

كان خايف من ردة فعلها .. لمى تشوفه خصوصا بعد كلامها امس

له ..

تركي (( انت لازم تبين لها انها موببيتها علشان ترفع صوتها عليك وتهاوشك لازم تبين لها انها هي اللي محتاجتك .. ))

كان هذا تفكير تركي وهو واقف قدام الباب ..

بكل شجاعته .. فتح الباب بسرعه ..

شاف مشاعل جالسه على السرير وبيدها اوراق متناثره ..

مشاعل بخوف التفت له .؟.: نعم .. خير انشالله ..؟؟؟

تركي وهو يقرب منها ويحاول يطالع هذي الاوراق ..: اهه انتي شتسوين .؟؟؟

مشاعل : وانت شدخلك ؟؟

تركي يجلس بجنبها : شدخلني .. حلوه هذي .. انا ابي اعرف شواللي مخليك تمسكين دموعك ..- طالعها بسخريه يبي يبين لها انها ماهمته - لايكون هذي صور امك وابوك وذكرياتكم مع بعض .. هههههه

مشاعل انغاضت من اسلوبه وصارت تجمع الاوراق : اوووف مالك دخل فاهم ..

تركي انقهر من كلمتها مالك دخل مسك الورقه وسحبها منها

وطالع باللورقه ..

طالع فيها مصدوم يقرأ كلام الحب والغزل والاشعار المليانه

بالورقه قراها بتمعن يقرأ وعيونه مليانه قهر ..

(( معقوله مشاعل تحب واحد ثاني علشان كذا مااعطتني وجه ))

لف لناحية مشاعل اللي تحاول تسحب الورقه منه .. : مين صاحب الورقه

مشاعل من بين اسنانها وتقرب من وجهه : مااالك دخل ..

تركي انقهر ومسك شعرها : والله لوعدتيها مره ثانيه اذبحك .. فاهمه مييييييييييييين صاحب هذي الوقه ..

مشاعل وعيونها مليانه دموع : هذا حبيبي هذا واحد احبه
واموت عليه .. ارتحت اللحين ..

تركي اول ماسمع كلمة حبيبي هذا واحد احبه من مشاعل انصدم

وكأن احد كب عليه مويه بارده .. تركي من بين اسنانه وهو

يطالع بمشاعل باستحقار : حبيبك .. ايووه .. بلا مالقيتي عندك رجال يربيك .. طيب اذا انا قلت لك انك راح تكونين زوجتي وهذا الولد خله يموت قهر وانتي تموتين شوق له .. يا

مشاعل قاطعته وعيونها كلها دموع واصبعها قدام وجهها : شوف انا قلت مخطوفه ومشيتها لك لكن انك تتزوجني .. لو كنت اخر واحد بالعالم ياتركي والله والله ماتزوجك .. فاهم ..

تركي ابتسم ووقف ورمى الورقه بوجهها : انتي بنت عمي وانا حر فيك .. هههههههههه مو يقولون عندكم بالسعوديه البنت لولد عمها!!!

مشاعل : اييييييييش اييييييييش انا الحمد لله امي وابوي توهم عايشين يعني بعيد عنك تتزوجني ..

تركي قاطعها باستهتار : بالله .. وينهم عنك للحين حتى السؤال عنك ماسألوا لو كانوا يبونك كان طلعوني من تحت الارض يامشاعل لكن اهلك باعوك برخيص .. وانا كنت ناوي افتح لك الموضوع بأدب ونكون مثل البشر تتزوجين بكرامتك لكن بعد فعلتك هذي والله ان تتزوجني ورجلك فوق راسك وانتي تعرفيني صح انا شي ببالي لازم اسويه لو كان على جثتي ..

مشاعل بسخريه : لا بالله .. احلف .. هههههههه والله ماعاد الاهي اخضع لتهديدات واحد واطي مثلك ..

تركي ماقدر يمسك اعصابه زياده وبقوه وغير العاده رفع يده

وكف على وجه مشاعل اللي كانت مصدومه من اسلوبه ..

مشاعل ويدها على خدها .. وترفع راسها وبكل اعتزاز وبكل

فخر فيها انطقت كل كلمه تقولها : والله ياوطي والله ماكون لك زوجه ..

وطلعت على طول ..

تركي واقف يطالعها وابتسامة النصر اعطته جمال ساحر ..

خالد كان جالس على الارض بالحديقه وبحجره عبدالله .. وكان

منسجم وياه

خالد : طيب اممممممم شأسم ...

قطع عليه مشاعل وهي طالعه من البيت بسرعه وهي تبكي ..

خالد وقف وجلس عبدالله .. وراح وراها ..

خالد بصوت كله ترجي وحزن : مشاعل .. مشاعل ..

مشاعل التفت عليه وهي تمشي على ورى بسرعه طالعته

وعيونها كلها دموع ووجهها احمر من البكي وشالها الاسود

تحاول تغطي كتفها .. : لا تلحقني اتركني الله يخليك ..

خالد مد يده لها : مشاعل على وين رايحه ..؟؟

مشاعل : خالد تكفى مو علشاني علشان الايام اللي راحت صح ماتحبني بس اتركني اروح مابيكم ابي انحاش من هالبيت ..

خالد ونزل من عيونه بسرعة البرق ماحد انتبه لها دمعه حاره تبين القلب والامه وبصوت خفيف وهو يوقف : اللي تبينه يصير ياحبيبة – يضرب صدره – قلبي ..


مشاعل التفت على قدام .. ومشت بخطوات سريعه .. خالد واقف

يتابعها .. بس لحظه .. اختفت .. اختفت .. مشاعل من بين

الناس اختفت ماصار يطالعها ..

خالد والريح تلعب بشعره ودمعاته السريعه النزول .. طاح على

الارض .. ويضم عبدالله ؟..

تركي طلع .. : اهلا خالد ..

خالد ماسك عبدالله ومانتبه لتركي وراه ..

تركي .. : بوخلووووووووووووووووووووووووووووووود ..

خالد انتبه لتركي .. : هاه

تركي وهو يطالع بنفس المكان اللي يطالع فيه .. خالد .. : ايش
تطالع ياحلو .. او بأيش سرحان ..

خالد : انا .. لا .. ماني سرحان ..

تركي عقد حواجبه : هيييييييه انت مو طبيعي ..

ساندي تركض : سيدي .. سيدي ..

تركي يلتفت لها : نعم ..

ساندي : انها الانسه مشاعل .. لقد هربت من المنزل ..

تركي : بطقاق .. مصيرها راجعه مثل الكلب ..

ساندي تعقد حواجبها على انها ماهي فاهمه شي ..

تركي : اعلم اتها تركت المنزل .. ارتحتي ..

خالد طالع بتركي مستغرب : انت اللي قلت لها تهرب ..

تركي و الكره بعيونه : انا ماقلت بس هي باين عليها .. بس
بيني وبينك مصيرها .. راجعه لهنا ..

خالد : معك حق ..

تركي .. رمى بحاله على عبدالله و لعبه ..

بدر .. : اقول شباب وين هذيك البنت القمر ..

تركي وخالد اعطو بدر نظره وسكت ..

بدر : شفيكم ..

تركي : رجاء لاتتكلم عن بنت عمي بهالطريقه .. وهي بعد كم يوم بتصير زوجتي ..

بدر طالع بتركي ببرود : ماني قاصد بنت عمك .. –بعدين استوعب كلام تركي عنها - وووووش مشاعل زوجتك .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي : ايووه زوجتي

خالد وكان ماء بارد انسكب عليه ... ارتجف كل جسمه حس بحراره مو طبيبعيه بجسمه : الله يوفقكم ..

تركي : وليييييش تقولها كذا من دون نفس ..

بدر : اللــــــــــــــــــه والله منت هين انا وانت بنتزوج بقي خلود .. دورو له ..

خالد وقف والدنيا مو سايعته : انا تعبان بروح انام ..

تركي : اصلا انت متغير ليش مادري ..

خالد مارد عليه .. كان كل تفكيره كيف مشاعل راح تتزوج تركي ..

خالد وهو يريح جسده المتعب والهلكان على السرير ..

خالد : طيب انا .. وحبي .. احبها .. تركي يبي يشبع ثاره بها .. بس


خالد غط وجهه بيده .. ورفع بصره لسقف الغرفه .. شاف

صورته المكبره هو وتركي وبدر .. وهما يتضامون .. اكثر من

صوره لهم مع بعض ..

التفت على شماله مايبي يتذكر .. تركي .. مايبي يتذكره ويتذكر

صداقته به ..

شاف قدامه دفتر ذكرياته .. مد يده عليه وبقوه طيحه من على

الطاوله ..

طاحت منه اوراق كتبها تركي بيده ..

مستحيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل نتفارق ..
انت اخووووووي .. انت الشخص اللي وثقت فيه بهاالدنيا عمري
ماتوقعتك بيوم او ماتخيلت بيوم انك راح تضرني ..
لاني اعرف انت الوحيد بهالعالم اللي يحبني ..
خالد كان كاتب تحت كلمات تركي ..
انا وانت اصدقاء فاهم .. عارف الصداقه كنز .. الصداقه عالم مايعرفه الا اللي عايشين فيه .. اهم شي بالكون ان يكون لك شخص يكون صديقك الصدوق مايكون شي بسيط ولاكبير بحياته الاو يقولك ..

خالد اخذ الاوراق وضمها لصدره .. : آآآآآآآآه ياليت ماعرفتك يامشاعل .. ياليت هذيك الليله انشلت يدي قبل مادخل التشات
وقبل ماتعرف عليييييييييييييييييييك ..

اخذ ريموت الاستريو وشغله .. يبي ينسى كل شي ..
طلعت على اغنية راشد الماجد وعبدالمجيد عبدالله .. اللي تحكي وتشكي لسان حاله ..
ياصاحبي وش فيك قاعد لحالك ؟؟؟!!!
ليش انت متغير ومشغول بالك؟؟!!


صارحني قاسمني عناك وهمومك
ماطيق اشوفك متعب الهم حالك

ياصاحبي ضاقت علي الليالي
بالي شغل قلبي وفكري وبالي

خوفي اسولف واخسر انسان غالي
يا اخسرك او اخسر الي في بالي

ياصاحبي وشفيك ؟؟؟؟!!!!
يا صاحبي مهموم !!!

خالد طفى الاستريو .. وغطى وجهه بالوساده .. وحاول ينام ..

يحاول على قد مايقدر .. انه يشيلها من باله ..

هذا كان حال خالد .. خالد بين نارين نار حبه ونار صداقته اللي دامت طول عمره من لمى فتح عيونه على هالدنيا وهو الوحيد اللي معاه ..
بس مشاعل هي البنت الوحيده بهالعالم اللي سااااحرته برقتها بعذوبتها بصوتها بأسلوبها ..




**************************************

تركي يطالع عقارب الساعه اللي على وشك تدق الثانيه وهو

واقف عند الباب .. وبيده الثانيه سيجار من النوع الفاخر الدقيق

المشهور به تركي بين زملائه ..

بدر وهو ماسك يد الجوهره .. : الله ياتروك .. شفيك واقف هنا ..

تركي وهو يطلع الدخان من فمه على شكل دوائر .. : مالك دخل .. فاااااااهم ..

الجوهره باستحقار : ههههههههههههههههههههههه ينتظر حبيبة القلب ..

تركي .. طالع الجوهره بنظرة استحقار ووقف ومسك يدها بقوه ..

ومن بين اسنانه : روحي اللحين شيلي اغراضك وبرا .. خلال خمس دقايق ماتطلعين اموتك ..

الجوهره وهي مستغربه : الله ياتركي تكبرت علي .. ولا من زمان كنت تتسلى معي وكل شهواتك ورغباتك كانت عندي .. الله تكبرت ..

تركي رفع يده واعطاها كف ..

الجوهره من قوة الظربه طاحت على الارض ..

وبدر يطالع فيها وهو مبسوط ..

تركي حط رجله على وجهها .. : والله مانتي اقل من مشاعل .. وانتي يكون بعلمك مثل هالسيجار بين يدي .. بالبدايه ابوسها بالنهايه ادوسههاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا ... فاهمه ياحيوانه ..

الجوهره وهي تتزحف على ورى .. وهي تمسح اثر الدم الظاهر من شفايفها .. : لا انت مو تركي اللي عرفته .. لا
بدر : هههههههههههههههه ..

الجوهره .. راحت تركض للبيت .. وهي تبكي ..

بدر : مو كنك زودتها معها ..

تركي : والله طفشت منها .. ياخي تعبتني .. من جد تعبتني .. اووف

بدر وهو يجلس بجنبه : لا عاد تبي الصراحه تشبيهك جنان ..

تركي التفت عليه .. وابتسم : بلاك ماتدري من وين اخذتها ..

بدر : اعررررف ..

تركي طالع بدر وابتسم ..

رن تليفون تركي .. تركي بلهفه .. : هلا .

حازم : معلييش ياطويل العمر .. مالقيناها ..

تركي : لا تقووول ..

حازم : هذا اللي صار ..

تركي بغضب : رووووووووووووح دورها ..

حازم بخوف : انشالله ..

تركي قفل السماعه وهو معصب على الاخر ..

بدر : ياخي حرام عليك ارحم الرجال ..

تركي التفت عليه : شقصدك .؟.

بدر : ياخي كانك تدور على ابره بكومة قش ..
تركي : اذا كان عندي اشخاص كثار يطلعون هالابره ولاظنك انا اعطيهم فلوس علشان ينامون ويهدون اعصابهم ..

بدر : الله يكون بعونهم ..
مرت ساعه ساعتين .. والكل ينتظر عودة
مشاعل .. اللي ماحد يعرف عنها شي وهي اللي نفسها ماتعرف هي
ويين ..
********************

الساعه 3 والنصف بشوارع لندن

مشاعل تضم شالها الاسود .. وقطرات المطر اختلطتت مع

دموعها مشاعل .. تمشي ماتدري وين رايحه او لميين ..

مشاعل وهي تمشي .. تذكرت كل شي بينها وبين خالد تذكرت كل

كلمه قالها بلسانه .. تذكرت ايام الهبال .. ايام الجنون هي وياه ..

تذكرت اذا جاء يشكي لها .. تذكرت كيف حبه لاصدقأه ..

مشاعل طاح نظرها على اثنين بنص الشارع يضمون بعض ..

مشاعل ابتسمت .. : معقوله كل اللي صار كذب .. طيب لييييييش كل هذا .. لييييييييييييش .. انا شسويت له .. انا بس لاني احبه .. انا كل يوم يعذبني فراقه .. ياليت نمت بالعسل ولا عرفت الحقيقه .. ابي حبه لو كان كذبه ..

مر من عندها .. ولد صغير عمره بالثمان سنوات كان شعره

الاشقر وعيونه الزرقاء وبدلته المبتله بالمطر ..: سيدتي هل تشترين ورد ..

مشاعل ابتسمت له .. ومن بين دموعها وعيونها الحمراء اللي

تعبت من كثرة البكي .. وانفها الاحمر وخدودها الحمرا : لايوجد معي مال ..

ابتسم الولد : حسنا خذي هذه اعطيها لحبيبك ...


مشاعل ودمعتها تسابق كلامها : ولكنه هجرني ..

الولد : ان الحب لاينتهي اذا هجرك ام بقي معك سيدتي .. اذهبي اليه اعرفي السبب ..

مشاعل ابتسمت بحنيه ونزلت دموعها بكثره .. وطبطت على كتف الولد ووقفت وكملت طريقها ..

*****************

خالد وهو ينزل من الدرج شاف تركي وبدر بالحديقه وباين عليهم

الانزعاج ..

خالد وشعره معفوس .. توه صاحي من النوم ..

خالد : شفيكم جالسين برا .. الدنيا مطر .. وبرد ..

تركي مارد ..

بدر وهو يشرب النسكافيه : ننتظر مشاعل ..

خالد والصدمه باينه على عيونه .. : ايييييييش توها مارجعت ..؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:53 am

لكـــل من اخذ من وقتـــه .. لجل يقرى هالروايـــهـ .......


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,

خالد وشعره معفوس .. توه صاحي من النوم ..

خالد : شفيكم جالسين برا .. الدنيا مطر .. وبرد ..

تركي مارد ..

بدر وهو يشرب النسكافيه : ننتظر مشاعل ..

خالد والصدمه باينه على عيونه .. : ايييييييش توها مارجعت ..

بدر بحزن يهز راسه بالنفي ..

خالد : يأأأالله انتوا ليش مادورتوا عليها .. انتوا ماتعرفون لندن بهالاوقات شتصير ..

تركي رمى كاس الشراب من يده بكل عصبيه : طيب هذا حنا دورناها .. مالقينا لها اثر ..

خالد دخل بسرعه البيت .. غير ملابسه ..

لبس بنطلون جينز كحلي وجاكيت زيتي محشو بالفرو ..

وتيشيرت تحت ابيض خفيف ..

بدر يحاول يمسك خالد : انت يامجنون وين رايح ..؟؟

خالد وهو يلبس الجاكيت : رايح ادور عليها اذا انتوا ماتبون تدورون

تركي انقهر من تصرف خالد وكيف يتصرف بجنون وهو ولا

حابها .. ولا يقرب لها .. << كان هذا بنظر تركي >>

طلع خالد بالجو الضبابي الكثيف وركب سيارته اليكزيس الكشف

..

خالد وهو يضرب على الدركسون بقوه : انا الغبي انا الغبي ليش
تركتها تروح لييييش .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تركي وبدر منجنين .. هذا ايش اللي هامه بهالبنت ..

تركي اخذ مفتاح سيارته وراح ورى خالد من غير مايحس فيه ..

خالد وهو يدور بشوارع لندن ..

يتذكر مشاعل وكيف هو قاسي عليها بكل كلمه قالها بكل حركه

سواها لها علشان تكرهه وتحب تركي ..

خالد ابتسم وهو يتذكر كيف كانت تكلمه .. وتستهبل عليه كيف

ان قلبها ابيض واطهر قلب قابله ..

خالد تذكر لمى سالها عن احب الاماكن لها بلندن ردت عليه

حديقة الهايد بارك ..

خالد بسرعه لف بالسياره لجهة الحديقه ..

خالد .. نزل من السياره وهو يتنهد من التعب .. وقطرات المطر

بدت تزداد مع تزايد نبضات قلبه ..

خالد يركض بالحديقه مثل المجنون .. الحديقه فاضيه ماحد

موجود خالد .. يركض ويصرخ بأعلى صوته .. : مشااااااااااااااعل ..

خالد .. طالع من بعيد .. شخص جالس على الكرسي ..

خالد بخوف لايتحطم اماله .. مشى بخطوات خايفه ومتردده ..

خالد شاف مشاعل جالسه على الكرسي .. قرب منها وبهدوء

المعتاد نزل الجاكيت وحطه على ظهرها ..

مشاعل بخوف وقفت ..

مسكها خالد مع يدها ..

مشاعل نبضات قلبها تتزايد .. شافت عيونه الواسعه المحدده

بالرمش الكثيف .. شمت ريحة عطره ..

شافت شعره المغطي عيونه عنها كل يوم شافته مبلل ..

انفاسها اختلطت بانفاسه نبضات قلبها تزداد اذا قربت له ..

خالد بنفس الوقت شاف عيونها الناعسه الساحره .. شاف

عدساتها العسليه المرتبكه .. مسك يدها الانعم من الحرير ..

عيونه التقت بعيونها

سمع نبضات قلبها .. نفسها السريع والمرتبك ..

خالد يتمنى الدنيا توقف .. خالد بداخله يصرخ : لا يادنيا وقفي
على هاللحظه لاتروح من بين يدي .. مشاعل ..

مشاعل وهي تطالع عيونه اللي بها يتأمل عيونها .. نزلت راسه

وبحركه من اصابعها تفك يده اللي ماسكها بقوه تفكه بأصابعها

وبدون أي مجهود ..

خالد تنهد تنهيده طويله يحاول يخبي فيها مشاعره كلها علشان

تركي : مشاعل .. ليش طالعه من البيت .

بهالوقت جاكيت خالد اللي على مشاعل طاح عالطين ..

مشاعل نزلت راسها وتلعب بأصابع خالد بعدين تركتها بقوه
: خالد .. او ستيفن .. الله يخليك اتركني ..

خالد يقرب منها ويمسك يدها ويهزها نفس الطفل الصغير وعيونه تحاول تلتقي بعيونها : مشاعل انا سالتك جاوبي ..

مشاعل دموعها نزلت من غير ماتاخذ اذن منها .. : خالد خالد اتركني .. خالد .. انا احبك .. لاتخليني اتعذب زياده كافي اللي فيني ..

خالد : تتعذبين .. يعني قصدك ماحد يتعذب الا انتي ..

مشاعل رفعت راسها بسرعه وعقدت حواجبها ومن بين اسنانها : لا تكذب علي زياده ياخالد .. لا تكذب كفايه كذبتك الاولى تو ماقدرت اطلع منها .. تكذب علي مره ثانيه .. الله يخليك .. ابعد عن حياتي .. اتركني

خالد مسك يدها وتنهد تنهيده طوييييييييله : مشاعل .. تعالي بقولك كلام ..

مشاعل وهي تبعد عنه : لا رجاء اتركني ..

خالد يرفع شعره بسرعه وبانت دموعه الحايره بعيونه : مشااااااااااااااعل .. الله يخليك لاتسكرينها بوجهي انا ماراح ارجعك للبيت اذا تين احجزلك عالطياره لكن انا بقولك كم كلمه وهذا مو مكانها

مشاعل بخوف وتردد : اييش لا .. لا

خالد يسحب يد مشاعل ..

مشاعل بيدها الثانيه تحاول تفك يده لكن ماقدرت قوة خالد

الجسديه اقوى منها ببليون مره ..

خالد نزل وبسرعه خاطفه اخذ الجاكيت من على الارض ..

مشاعل : خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد اتركني ..

خالد : مشاعل .. اسكتي ..

مشاعل .. اول مره تسمع بصوته نبرة حب وينادي بها اسمها ..

مشاعل نست العالم وعاشت مع احلامها ..

مشاعل .. جالسه لافه بجسمها كلها على خالد اللي كان يسوق

السياره

تطالع تيشيرته الابيض القطني الي بين ملامح جسده .. وشعره

المبلل

ونظراته الثاقبه .. وكانها تطالع لها صقر .. خالد كان يتميز

بجماله العربي .. بسماره ونظراته الحاده وشعر وجهه الخفيف

على خده ..

مشاعل .. تحس من جواتها احساس غريب تحس بقلبها يعصر

..

مشاعل خذت نفس طويل .. (( كل مره احاول فيها انساك تجي
تخرب كل شي ..ياخالد .. انت ساحرني .. انا اموووت بحبك ابيع هالكون واشري لحظه معك .. ))

خالد .. التفت على مشاعل اللي كانت تعذبه بعيونها ومراقبتها له بالسياره .. مد يده .. : تبين عصير ..

مشاعل تهز راسها علامة النفي ..

خالد : اوكي كيفك ..

وقفت السياره ..

مشاعل بخوف تطالع المكان اللي وهم جاين له مكان نائي ..

لأبعد حد كانوا على قمة جبل اوتل ماكانت عارفه لان طول الوقت تتأمل خالد ..

خالد مد يده لها .. : ممكن تنزلين ..

مشاعل توقف وتبعد يده عنها : اعرف اوقف ماحتاج مساعده ..

خالد هز كتوفه وراح ورا الاشجار ..

مشاعل كانت واقفه عند السياره .. شافت خالد اختفى ورا

الاشجار حست بالخوف وراحت وراه ..

خالد ابتسم .. لانه حاس ومتأكد ان مستحيل مشاعل تجلس هناك لوحدها ..

خالد وقف .. ويشرب من العصير ..

مشاعل وهي تركض وتطالع لورى صدمت في صدره ..
خالد ابتسم وبعدها عنه ومسح على راسها .. : ياجبانه ماتتغيرين ..

مشاعل عقدت حاوجبها .. والتفت لورى خالد وشافت وروود الجوري مليانه على التل ..

مشاعل باندهاش : ووواااااااااااااااااااااااااااااااااااااو ...

خالد يجلس على الارض .. : مشاعل .. تعالي هنا .. –يأشر على المكان اللي بجنبه –

مشاعل .. طالعته .. شافت بعيونه الحنيه اللي تحلم فيها ..

مشاعل جلست وهي تبعد شعرها عن وجهها : نعم ..

خالد ابتسم نصف ابتسامه وطالع بالشمس اللي مابان منها

الاشعاعها : مشاعل .. انتي تعرفين ان الانسان لازم يتغير .. لازم يكون له هدف يعيش علشانه .. صح ..

مشاعل وهي تتأمل عيونه : بس ؟..

خالد بسرعه وكأنه عارف حركاتها حط اصبعه على شفتها : اششششششش خليني اكمل كلامي ..

مشاعل ترمش بسرعه ... مستغربه من حركته ..

خالد قطف ورده حمراء .. : مشاعل .. انا حبيتك .. والله ماحبيت بنت قد ماحبيتك .. بس .. – نزل راسه وعيونه امتلت بالدموع وصوته اختفى يبي يتكلم بس ماقدر

مشاعل ماهي مصدقه هالكلمه معقوله يكون حابني انا طول هالوقت مشاعل لاشعوريا صرخت بوجهه : انت كذاب .. كذاااب فاهم ..

خالد رمى الورده بقوه وطالع فيها ونفسه يتسارع (( يألله هذي ماعرف شلوون اقولها ان تركي يحبها يالله شلون راح اقولها اني راح اتركها علشان تركي )) : انا ماني كذاب .. انا
احــــــــــــــبـــــــــــــــك افهمي بس أنا .. !!!!!!!!!!!

سمع وراه احد يصفق بيدينه ..

...................: حلوه حلوه .. منك ياولد بو خالد ..

خالد لف راسه لورى وشاف من بين الاشجار شخص يقترب منهم

.. خالد علشان يشوفه صح .. وقف ..

شافه .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
شاف تركي صديقه اللي كان يبي يضحي بحبه علشانه ...

وفجأه .. اعطاه تركي ومن دون مقدمات كف بوجهه ..

خالد طاح على الارض ..

تركي ونفسه يتسارع .. ومن بين اسنانه : يامقسى قلبك .. انا بعد كل هالسنين اللي معاك تروح للبنت اللي احبها لبنت عمي ..
وتصرخ بوجهها وتقول احبك .. انت ماتستحي على وجهك انت لهذي الدرجه – يصرخ بأعلى صوته – وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااطي

مشاعل تبكي خايفه من اللي يصير خايفه ماتدري هي تصدق

مين وتكذب مين ..

تركي التفت لها وكأنه مجنون .. : وانتي كنتي متفقه معاه تتقابلون بالحديقه ونروح ونسافر ونمحي تركي من حياتنا مو هذا كلامكم لبعض .. صح .. قووووووووووووووووووووووووووولي نطقي يابنت الديوث

تركي التفت على خالد اللي للحين مو مصدق ان خالد يخونه مع

مشاعل مو مصدق كل اللي جالس يصير ..: انت عارف انت ميييييين انت عارف انت ولد مييييين انت من دوني ولاتسوى ولاريال تعرف هالناس اللي يبتسمون بوجهك كل هذا علشانك تماشيني تماشي ولد عبدالله الـ ...........

طلع بدر من بين الاشجار : انا ياما قلت لك هالولد وراه شي كبير ..

خالد وقف : تركي ارجوك تسمعني ..

تركي مد يدينه وبكل حزن : اسمعك !!!!!!!!! شتبي تسمعني تفاهاتك ؟؟!!!! كـــــــذبك .. خداعك .. انت حقيييير .. حقير ياخالد ياصديق عمري .. ياللي توقعتك انت اخوووووووي انت واحد ماتستاهل اللي جاك مني .. ماتستاهله

خالد نزل راسه بحزن : والله انت فاهم غلط ..

تركي : لاااااااااااااا وكل هذا تقولي ماني فاهم شي .. ماشفت اوطى منك ياواطي يالخسيس ..

خالد : تركي انا مو كان قصدي .. انت منت فاهم ولاشي ياتركي ..

تركي .. : اقول لاتكثر من الحكي ياكذاب وانسى واحد عرفته اسمه تركي فاااااااااااهم ..

خالد جلس على الارض .. ويمسح الدم اللي طالع من شفته ..

....................: براااااااااااااافو عليك ياولد عبدالله ..

....................: اللي يشوفك يقول من جد عبدالله مامات ههههههه عندك دمه الحار ..

تركي لف راسه بسرعه ويطالع باللي يكلمه شاف رجالين ومرأه

اعمارهم من اشكالهم بالخمسين ..

تركي يطالعهم من فوق لتحت بكبريأه المعتاد .. : انتوا ميين علشان تتكلمون كلام انتوا ماتعرفون عنه شي ..


الرجل الاول : الله يسامحك ياتركي مهما كان .. المفروووض تكون مبسوط بكلامنا ..

تركي عقد حواجبه وبلا مبالاة .. ويمد يده بلامبالاة وقرف : اووووووووووووووووهوووووووعلينا ارحمنا ياعمي .. – يطالع بمشاعل بنظرات حقد – وانتي تعالي يابنت الكلب ..

مشاعل : لا ماراح اجي معاك واللي عندك سوه

تركي قبل ماتكمل مشاعل كلامها اعطاها كف لين طاحت على

الارض ونزل لها وشد شعرها : انتي ياواطيه ياخسيسه يارخيصه ولا كلمه فاااااااااااااااااااااااهمه ..

مشاعل بعدت يده عنها : أنا اشرف منك ياحيوان ..

تركي مد يده بلا مبالاة وكل الكره اللي بقلبه لمشاعل : أنا حيوان مقبوله منك .. هههههههههههههههه

المرأه : بجد بجد شخصيتك بتعجبني .. انت احسن من بباك بألف مره

تركي التفت لها وبنظرات استحقار : انتوا اللحين تراكم اقرفتوني تبغون دار العجزه ترا مو هنا ..

الرجل الاول : لا لا لاتخلينا نغلط على بعض صحيح حنا اكبر منك بس مهما كان لازم تحترمنا

تركي : طيب انا واحد ماخطر بباله يحترمكم اوووووووووف انتوا بتسونها سالفه .. يله بس ..

الرجل الاول : انا افهمك ياقلبي على كل شي علشان تندم انك غلطت علينا ..

خالد قاطعه : تركي الله يخليك رووح للبيت ..

تركي طالع بخالد بطرف عينه : شايفني اصغر عيالك .. تركي ابتسم له : ايوووه وكمل ..

الرجل الثاني : انا محمد .. وهذا جاسم .. وهذي ميمي ..

تركي بضحكه سخريه : طيب و بعدين .. !!!!!!!!!

محمد عض على شفته من القهر اللي كان فيه : تركككككككككي احترمنا ..

تركي يرفع يده بغضب بتهديد : انت مييييييييييييييين علشان احترمك وبعدين شكلكم ناس مخرفيين جاين تطلعون خرافاتكم علي ..

ميمي : لا حنا جايييييييييييييين ..!!!!!!!!!!!!!!!

قاطعتها حركة جاسم اللي قرب من ناحية تركي وطلع القلاده اللي على صدره .. : الله يااااااااااااتركي ,, من ويين جبتها ..

تركي بعده عن السلسه : لاااا تلمسها .. بععععععععععععععد عني

جاسم : انت ماحد رباك ..؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي بغضب يرفع اصبعه قدامهم : انا متربي غصب عنك ..

ميمي : طب ليييييييه انت معصب ..

محمد : ههههههههههههههههه يالله اللحين ابوك من الوفاء عنده اعطاك الشعار ..
ههههههههههههههههههههههههههههههااااهي

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاااي

تركي يطالعهم مو فاهم ولا شي : وفاء ؟؟؟؟!!!! شعار ؟؟!! انتوا من جد مخرفين !!!

جاسم : انت عارف ابوك كيف مات هو وامك .. ؟؟؟؟!!!

خالد وقف وجا مقابل لجاسم وصار يفصله عن تركي : اتركوووووووه بحاله واللي تبونه اعطيكم اياه ..


تركي يطالع بخالد باستحقار بعدين جا بسرعه وبعده بقوه وقرف : انت اللحين بهيمه ماتفهم اطلع من حياااااااااااااتي .. اوووووووووووووف

جاسم يطالع بمحمد وميمي بقلق ..

يأشر عليه محمد << كمل كلامك >>

مشاعل تبي تهرب ماتبيهم يعرفون مكانها تبي ترجع لحظن امها

وابوها لكن قلبها ماطاوعها تحس ان شي راح يصير لتركي وخالد

..

جاسم : تركي .. ابوك كان عضو معانا بعصابه .. عصابه مو كبيره مرررره بس كان لها جبروتها .. وكانت كل مراكز الشرطه بنييورك ولندن .. تدور عن اشخاص من عصابه الكوبرا .. لاننا كنا ببساطه اسطوره العصر .. – وصار يتكلم بكل حماس وفخر – كنا نحير عقول رجال الشرطه .. كان الكل يحسب لنا الف حساب .. كنا اربعه انا وابوك وميمي ومحمد .. كنا اكثر من اخوان .. كان الكل يحترم رأي الثاني ..
حصلنا الملااااااااااااااااايين من شغلة القتل وبيع المخدرات ..
كان فيه شي يميز عصابتنا عن كل العصابات .. اللي هي القلاده اللي لابسها اللحين ..

تركي بسخريه : لااااااااااااااااااااااااا مشالله عليكم اجل مستغلين شبابكم صح ..

محمد : هههههههههههههههههههههههااااااااااااااااااااااااااا ا يعني انت ماتبي تعرف شلون مات الوالد .؟؟؟؟!!!!!!!!!!!

تركي ناظره بنظرات قهر : تكلم ..

محمد بحقد : ابوك كاااااااااان اكبر نصاب .. من تزوج امك وحاله متغيره .. بعدين عرفنا انه كان يفكر يخوننا .. يعني يعطي كل الملفات للشرطه وانت اكثر واحد يعرف الشرطه ممكن تعملنا اييييييش .؟؟؟ بعدين وبكل بساطه .. – ومن بين اسنانه وبكل الحقد والسواد اللي بقلبه نطقها – قتلنااااااااااه .. حرقناه بالنار قبل مايودينا لحبل المشنقه وامك على بالها انها تهدد بالمستندات .. لكن ماهي علينا .. موتناها عكس زوجها ماتت بالماء ههههههههههه يعني اغرقناها .. فااااااااااهم هذا مجرد ذكريات حبينا نقولها لك قبل مانفقد الذاكره ههههههههههههههههههاااااااااااااهاااااااااااااااهاا ااااي

تركي وكان سياره صادمته .. كيف تجيهم الجرأه انهم يقولون

هالكلام لي انا مايخافون اسوي لهم شي

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!1

تركي طاح على الارض وجلس على رجوله ونزل راسه .. تذكر

كل شي بهذيك الليله .. تذكر ابوه وهو يعطيه لشخص .. تذكر

ابوووه وصراخه مالي الغرفه .. تذكر الناس اللي تجمهروا حوالي

العماره .. وتذكر الناس الللي بكوا لما شافوا جثة امه وهي

بالمسبح مقتوله ..

صارت دموعه تنزل ماقدر يحبسها ..

بهدؤ وببطئ رفع راسه ..

خالد كان خايف على تركي .. منهم .. لانهم اخطر ناس عرفهم

بحياته تركي من بين دموعه ابتسم : اييييييييييييوووووه براففففو عليكم ..

وقف وطلع من جيبه مسدس .. وصوبه تجاههم .. : انتوا بتندمون على الساعه اللي فكرتوا فيها بانكم ترفعون عيونكم بعيونهم ..

ميمي : هههههههههههههههههههههههههههههاااااا لا لا ماتعملها ..

تركي رص بيده على الزناد .. لـــــــــــــكن ..

كانت رصاصه اقوى منه ..

طاح المسدس من يده ع الارض ..

رفع راسه بحقد شاف الجوهره واقفه عند السياره .. وقربت منه بثقه
الجوهره : واحد مثلك مايرفع عينه بعين ابوي وزملائه مفهوم ..

تركي : الجوهره .. مييييييين ابوك ..

الجوهره وهي تقرب منه : انا الجوهره محمد الـ ...........

تركي بحقد : انتي بنت هالواطي ..

الجوهره : ياعمي هو اشرف منك و من اللي خلفوك ..

تركي قرب منها يبي يضربها .. بعده عنها البدي قارد ...

الجوهره تقرب من تركي وتمسح على وجهه : انا رميت حالي عليك لكن انت رفضتني .. – قربت من مشاعل – بالله هذي اجمل مني .. ههههههههههههه هذي اووووه مافيها ذرة جمال ..

محمد : الجوهره .. خلاص ..

الجوهره تصرخ بأعلى صوتها : لاااااااااااااااااا ... – تطالع بخالد – وحضرة المسيو .. انا بنت محمد الـ ........... رخيصه والله مالرخيص الاامثالك ..

البدي قارد رموا بتركي بقوه على الارض .. وصاروا يبتعدون

عنه .. ويضحكون

الجوهره : وقااااااااااااااااااااااال اييش قال ينتقم هههههههههههههه

تركي راح وراهم شافه .. جاسم .. وبسرعه خاطفه ..طلع من

جيبه مسدس وصوب على تركي ...........................

تركي يطالع بجاسم وهو يطلق عليه النار .. غمض عيونه خايف

مايبي يموووت مايبي يلحق امه وابوه وخصوصا على يد هالسفله

..

مرت الثواني ثقيله بالنسبه لتركي ..

لكن .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي مايشوف انه مات اوتألم .. فتح عيونه ببطئ .. مايبي

يشوف الرصاصه .. معقوله هالثواني تتأخر لانها اخر ثواني

بالعمر ..

لااااااااااااااااااا .... اكيد صاير شي ...

تركي .. من اللي يشوفه .. عرف ان خالد هو اللي انجرح هو

اللي ضحى بعمره علشانه ...

تركي يشوووووووف خالد يطيح على الارض ..وهو حاط يده

على بطنه ..

الدم بكل مكاااااااان ...

محمد يصرخ بأعلى صوته : ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااغبي ..

جاسم يحرك يده المرتبكه يبي يصوب على تركي اللي مو مع

الدنيا اللي يطالع بخالد وهو مو مصدق اللي جالس يصير ...

لـــ؟؟؟ــــ!!!!!!!ــــكــ؟؟؟ــــ!!!!!!!ــن ..!!

جااااااااااسم قبل مايصوب صرخ صرخه كبييييييره وبعدها طاح على الارض ..

تركي رفع راسه وبعد عيونه عن عيون خالد وهو يعاتب نفسه

على كل اللي سواه لخالد ..

تركي يطالع من اللي طلق على جاسم النااااار ..

يشوف شخص بأعلى التل ..

ماقدر يشوفه لانه من جهة الشمس ..

قرب من ناحية تركي الشخص .. هذا ..

بدأت تظهر ملامحه ... طاااااااااااااااارق !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

طارق كان الشخص اللي اطلق النار على جاسم ..

تركي مو فاااااااااااااهم ولاشي من اللي قاعد يصير ..

صراخ خالد على محمد وجاسم ..
وخروج طارق المفاجئ ..

ماكان فاااااااااااااااااااااااهم ولاشي ..

مشاعل كانت واقفه منصدمه من اللي قاعد يصير لخالد ...

مشااااعل .. نست شي اسمه خيانه نست انه قال لها انه كان

يكرهها ويلعب عليها ..

مشاااعل تصرخ بأعلى صوتها : خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد

تركض لناحيته ..

خالد يطالعها بنظرات الم .. : لاتخسرين تركي .. لاتخسرينه ..

تركي .. نسى ان فيه ناس يتربصون له ويبون يموتونه ..

جلس عند خالد وشد تيشيرته وبعتاب : لييييييش سويته ليييييييش ماتركتني اموووت .. ليييييييييش ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خالد يطالع بتركي بعيونه التعبانه .. ابتسم : لاني احبك ولاني صديقك

تركي بهاللحظه حس برجفه بيده وبجسمه ..

دموعه نزلت بغزاره .. وابتسم .. وضرب خالد مع كتفه .. : انت مجنون .. انت غبي .. انا اهاوشك ... انا اكرهك .. لييش ليش ياخالد ..
خالد ابتسم ومسك يد تركي وشد عليها بقوه .. : انا خالد .. صاحبك اللي مانساك ..
تركي .. التفت للجهه الثانيه .. ويفكر فيهم ..
(( هذول شيبون مايكفيكهم اخذوا اغلى ناسي يجون ياخذون اعز انسان بحياتي .. ياخذون خالد .. ))

تركي يضم خالد وبأعلى صوووووته : خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد والله وغلااااااااااااااااااااااااتك عندي ليندمون والله ..

بهاللحظه خالد .. غمض عيونه ببطئ وكانت على شفاته

الابتسامه ..

مشاعل ويدها المرتجفه على فمها .. وتضرب تركي اللي ماسك خالد .. : خالد .. خالد .. خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد ..
مشاعل .. من بين تنفسها السريع : خالد .. انت نمت ..

.. مشاعل تشهق بالبكي .. طاحت عليه وبكت ..

مشاعل : خااااااااااالد قوووووم والله مو وقته تنام .. خالد .. انا تعبانه .. خاااااااااااالد قول احبك .. قولللللللللللللهاااااااااااااااااا ...
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ياخالد .. لااااا؟؟!!!

تركي كان بجنب مشاعل .. يطالع بمشاعل وحركاتها مع خالد ..

اللي اختفى عن هذي الدنيا .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي وقف وطالع بمحمد والجوهره وميمي .. اللي واقفين

خايفين من طارق ومن تركي بالوقت نفسه ..

تركي قرب لمى محمد وضربه .. وهو يبكي .. : هذي علشان
امي ..
وهذي علشان ابوووووووووووووي .. وهذي علشان .. علشان – ماقدر يكمل كلامه – علشان .. علشاااااااااان خاااااااااالد ....

طارق يبعد تركي عن محمد والجوهره وميمي ..

تركي يبعد طارق : اقووووووووولك اتركني .. اتركني ..

طارق : لااااااااااا اللحين القانون هو اللي بينتقم منهم ..

تركي يبعد يد طارق عنه بقوه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياطارق هم اللي حرموني اعلى ناسي .. اتركني ..

طارق يطالع من وراهم .. شاف سيارات الشرطه .. والاسعاف

جايه ..

الشرطه بالمايكرفون : انتم محاصرون ..

الكل رفع يده .. ماعدا محمد ..

الشرطه : انت ارفع يديك والا اطلقنا عليك النار

محمد ابتسم لتركي ..

وتركي من بين عيونه الحمراء اللي حاط بها اللون الاحمر من

قهره ومن عصبيته ..

طارق وهو ماسك تركي بقوه .. : انت شناوي عليه يامحمد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!


محمد ابتسم : انت رهيب ياتركي .. بقولك نصيحه وكيفك اذا سويت بها ولا لاء .. لاتخسر اللي يحبونك مهما سوو لك .. وطريق الشر بعد عنه ..

طارق : محمد .... لاتتهور ..

محمد : انا اذا بموت بموت بإرادتي ..

وطلع من جيبه مسدس وحطه تحت فكه واطلق على نفسه ..

الجوهره تطالع بابوها وتبكي : يببببببببببببببببببببببه .. لااااااااا
الشرطه .. اخذت ميمي والجوهره للسجن ..

تركي يطالعهم وهو واقف بين يدين طارق ..

تذكر .. خالد .. معقوله يكون مات .. يكون انتهى من هالوجود

شي اسمه خالد ..


تركي نزلت دموعه والتفت على مكان خالد .. شاف مافيه احد ..

عقد حواجبه باستغراب .. وطالع بطارق ..

شاف المسعفين يحطونه بسيارة الاسعاف ..

راح وركض بسرعه معاهم .. يبي يركب معاهم .. لكن منعوه ..

مشاعل .. ماسكه يد خالد .. وهي تبكي ..

مشاعل : انت لو نسيت كل هالذيك السنين انا عمري مانساها ..؟؟؟؟

مشاعل تطالع بالدكاتره وهم يحطون جهاز القلب على قلب خالد

..

** ماكانوا عارفين ان دواه هو اللي جالس بجنبهم .. ماكانوا
عارفين ان هالقلب تعذب اكثر مما هو يقدر يتحمله .. **


الدكتوره .. تطالع بمشاعل : لا يوجد لدينا نبض .. هل هذا زوجك ..

مشاعل تهز راسها بالنفي وهي ماسكه يده وتطالعهم بحزن ..
مشاعل (( الله ياخالد .. انت كنت عارف ان آخر لحظات عمرك كانت بهالشكل آآآآآآآآآآه ياخالد .. تكفى انا مابيك تحبني لكن ابغاك .. تكون بهالدنيا خل اتذكر انك على هالدنيا ومو لازم اكون معاك .. علشان اكون فرحانه اهم شي تكون عايش .. تكفى قوووووووووووووم ))

مشاعل ماحست بنفسها الاوهي تهزه بقوه وتصرخ بوجهه : قوووووووووووم قوووووووووووووم ... خااااااااااااااااااااااااالد .. قووووووووم والله محتاجتك .. والله .. العالم محتاج قلبك وحنيتك .. خالد .. خاااااااااالد انا عارفتك انت رجال .. وانت قوي



*********


بسيارة تركي وصوت الميوزك ع الاخر

تركي يضرب الدركسون بغضب ..

يتذكر كل كلمه قالها لخالد ..

تركي : لا تعذب روحك .. خالد كان يستاهل هذا الكلام .. بس انا كنت اتكلم .. بس وكنت معصب ماكان قصدي يصير له شي ..

دخل تركي .. للمستشفى ..

راح بسرعه للأستقبال .. مايبي يسمع خالد .. في الثلاجه مايبي

يسمع هالكلمه ..

مشى بخطوات سريعه لكن بطيئه بالنسبه له ..

تركي قرب من الممرضه حب يبادرها : اين غرفة خالد محمود الـ .....

الممرضه : آآآآآه هل تقصد ذلك الشاب المعجزه .. لكم اذهلنا
هذا الشاب .. عاد للحياة .. مرة اخرى امله بالحياة كبييييييييير ..
تركي والفرح باين بوجهه مو مصدق اللي يصير : خاااااااالد ..
وين غرفته ..

تركي .. يمشي بسيييييييييب طوووييييييييييل ...

يمشي خطوه ويوقف خطوه ..

وقف عند باب غرفته ..

شافه من الشباك ..

شاف انسان ثاني .. شاف واحد شاحب لونه .. بجنبه كيس دم
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
bahaa

المدير العآآآمـ
المدير العآآآمـ
avatar

رقم العضوية : u8

msn
عطي راقي مو تفاخر كلمة الق تنقال .
من أقوالي : هـِذآ تآلي تقديـِرڪٌ / تجرحنـِيٌ بتقصصيـِرڪِ
..... ليـِت آلجرحِ مو منڪُ --{ ليـِت آلجرحٌ من غيـِرڪٌ
من غيـِرڪ يڪون آهـِون / يمڪنِ يـِوم ويهـِونٌ
..... لڪِن مآني متخيـِل ..{آنـِڪُ بآلظههـِر تطعـِنٌ




اوسمة العضو التي تمنح من الأدارة .
كبار الشخصيات

الجنسية : فلسطين الحبيبة
نقاط نقاط : 14708 السمعة السمعة : 21
العمر : 26
الموقع الموقع : حَيثُ وَجدَتُ نَفسِِِِِے


مُساهمةموضوع: رد: حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة   2012-01-03, 6:54 am

دخل تركي .. للمستشفى ..

راح بسرعه للأستقبال .. مايبي يسمع خالد .. في الثلاجه مايبي

يسمع هالكلمه ..

مشى بخطوات سريعه لكن بطيئه بالنسبه له ..

تركي قرب من الممرضه حب يبادرها : اين غرفة خالد محمود الـ .....

الممرضه : آآآآآه هل تقصد ذلك الشاب المعجزه .. لكم اذهلنا
هذا الشاب .. عاد للحياة .. مرة اخرى امله بالحياة كبييييييييير ..
تركي والفرح باين بوجهه مو مصدق اللي يصير : خاااااااالد ..
وين غرفته ..

تركي .. يمشي بسيييييييييب طوووييييييييييل ...

يمشي خطوه ويوقف خطوه ..

وقف عند باب غرفته ..

شافه من الشباك ..

شاف انسان ثاني .. شاف واحد شاحب لونه .. بجنبه كيس دم

..

ومشاعل واقفه على الشباك تطالع بالندن .. قبل ماتسافر لانها

قررت .. لاتركي ولاغيره راح يوقفها عند حدها ..

عرفت ان تركي ماله يد بوجودها هنا ..

كل السالفه .. انها جبانه تخاف من المستقبل وتخاف من

المجهول ..

خالد يحاول يبعد المغذي عنه ..

جات مشاعل بسرعه وهاوشته وتركه وصار يطالعها .. ويضحك

وهي تبتسم له في نفس الوقت ...

تركي انقهر .. من حركاتهم .. يبي يذبح خالد بهاللحظه .. مايبي

يشوفه مع مشاعل ..

تركي بسرعه فتح الباب .. وبكل كبرياء قدر يتصنعه في هذيك

اللحظه : مرحبا ..

خالد .. لف بوجهه لناحية تركي ..

مشاعل وقفت وبعدت عن خالد ..

تركي بسخريه : لااااااااا عادي .. خذوا راحتكم ولا خجلانين .. تبون اطلع طلعت ترا عادي ..

خالد بصوت كله وجع : تركي .. والله لاتفهمنا غلط .. – طالع
بمشاعل – فهميه اللي بينا اييييييييش ..

تركي وقف : وبكل وقاحه تجي تقولها .. قولي اييش اللي بينا ..

مشاعل : معلييييييش ياخالد .. انا تركي مابي اتكلم معاه ..

تركي : تكفين من ضربك على يدك وقالك تكلمي ..

خالد طالع بالساعه شافها الساعه 12:30 ص ... تنهد ..


تركي وقف : عالعموم الحمد لله على سلامتك .. – طلع من جيبه مبلغ وحطها بيد خالد – هذي على شغلتك اليوم ..

خالد رماها ع الارض : مابي منك ولافرنك .. مفهوم .. انا اللي سويته علشان كنت احبك .. علشان ايام العشره اللي قضيناها .. وبس

تركي طالعه باستحقار : كيفك ..

وطلع .. تركي يسكر الباب وع طول يحط يده على قلبه ..
: آآآآآآآآآآآه ... يارب مايكون عرف اني امثل ..

طلع تركي يتمشى بالحديقه : لييييش انا حبيت مشاعل .. وليش خالد حبها بنفس الوقت .. اكيد راح يكون فيه سبب ...

تركي وهو يتمشى شاف طارق جالس عند سيارته ..

تركي قرب من طارق ووقف بجنبه : مشكور على اللي سويته لي اليوم ..

طارق ابتسم وحط يده على كتف تركي .. : انت ماتشكرني انت تامرني امر .. واللي سواه لي ابوك شوي ..

تركي : اووووووووف يحول لله ..

طارق : ههههههههههه انا عارف انك اليوم بالذات انقرفت من هالسالفة .. لكن – يحط يده بخفه على جبهته ومرر اصابعه على حاجبه المجروح ووقف عليه – انت عارف كيف جاك هالجرح ..

تركي وهو يلمسه : كنت العب وطحت وجا هالجرح ..

طارق يهز راسه بالنفي : لااااااااا .. هذا – يلمس الجرح اللي بخده – هذا مكمل لهذا الجرح ..

تركي مو فاهم ولاشي ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

طارق .. : لمى ابوك الله يرحمه بيموت اعطانياك وكنت بين
يدي كنت توك صغير وكان في رصاصه جايه لناحيتنا بس الله سلم .. ماسوت الا هالاثر اللي مايروح ..

تركي ابتسم : الحمدلله خلصت على خير .. تامرني بشي ..

طارق : لا سلامتك .. واللحين اتوقع انتهى شغلي ..

تركي : شغلك ...

طارق وهو يحط يده على راسه ويضحك بصوت عالي : ههههههههه اني اراقبك تصدق طوال العشرين سنه اللي راحت وانا وراك وين مارحت ووين ماجيت ههههههههههههههههههه
تركي ابتسم على طيبه طارق مع انه كان ظالمه ..

ركب سيارته ..

وهو داخل السياره : انت اللحين كيف تجيك الجرأه تخلي بنت عمك مع واحد غريب والله ناس ..

نزل تركي .. وراح بسرعه لغرفة خالد ..

اول مافتح الباب .. شاف مشاعل ..جالسه على الكنب نايمه

وخالد مو موجود ..

تركي بسرعه يصحي مشاعل : اصحي اصحي .. خالد .. وينه ..

مشاعل وهي نايمه : ماااااادري ..

طلع خالد من غرفة دورة المياه .. والتقت عينه بعين خالد ..

خالد .. : هلا تركي ..

تركي بارتباك : انا جاي اخذ مشاعل ..

خالد طالع بمشاعل بحنيه وابتسم : خالد انت ليش رافض تسمعني ..

تركي : شتبي اسمع ياخالد ..

مسك يد مشاعل : يلللللللله قومي ...

مشاعل على طول صحت : نعم شتبي ..

تركي : حلوه هذي شتبي .. يله ..

خالد مسك يد تركي : تركي افهمني ..

تركي بعد خالد بقوه عنه لين طاح ع الارض ..

تركي : انت لا تكلمني .. – يطالع بمشاعل – وانتي ماتسمعين ..

طلع تركي وهو ماسك يد مشاعل .. بقوه ..

مشاعل .. تطالع بخالد .. وهي تبكي ..

خالد طالع الساعه شافها 2:45 نزل راسه . بحزن : باقي 4 ساعات..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!

*******

تركي يرمي مشاعل .. في الغرفه .. بقوه ..

مشاعل تبكي تصرخ : تركي ......... !!!

تركي يقاطعها : انتي ولا كلمه ياحيوانه .. انتي لهذي الدرجه
منزوعه من الحيا ..

مشاعل : تركي شووووووف انا سكت لك كثيييييييير .. تتكلم عن ابوي اقول ماشي تتكلم عني اقول ماشي لكن انك تمد يدك علي ليش الدنيا سايبه هي ...

تركي طالعها بسخريه : اعلى مابخيلك يابنت العم اركبيه ..

طلع تركي من عندها وقفل عليها الباب ..

مشاعل تصرخ بأعلى صوتها وتضرب الباب : والله لتندم ياتركي ..

تركي واقف من ورى الباب : اندم على ايش خل من الاساس اهلك يدورونك او حتى يفكرون فيك لو تفكير .. ههههه مسكينه ...

طلع تركي وترك مشاعل على جنونها ..

تركي : ساااااااااااااااااااااااااااااااااندي .. وينك ؟؟؟؟؟؟؟

ساندي : نعم سيدي .؟؟

تركي : بدر وينه ؟؟

ساندي : اخذ ملابسه وذهب ...

تركي استغرب من حركة بدر ..؟؟؟؟؟؟

تركي : اذا خالد وهو خالد يخوني اجل بدر الاناني شيبيصير ؟؟؟؟

دخل تركي غرفة خالد .. طالع فيها باستحقار .. وبعدين ضحك .: هههههههههه .. آآآآآآآآه ياخالد والله انك خطير طول هالسنين تمثل علي وانا كنت غبي .. تصدق بدر احسن منك بمليوون مره بدر يطلع اخلاقه وصفاته قدام الناس مايهمه احد .. لكن انت بالمركز الاول في التمثيل والخداع ..


*************

خالد .. : معليش دكتور بس لازم اسافر ...

الدكتور : لكن انت جريح فاهم علي ..

خالد : افهمني انا لي ظروفي ؟؟؟

الدكتور : لكن انت تعبان .. وصراحه انت ابن بلدي واحس اني مسؤول عنك .. لا ياخالد ماتطلع من المستشفى ..

خالد : لاااااااا لازم اطلع انا ماقدر اجلس ولادقيقه بهالبلد ..

الدكتور بحزن : اوكي بتطلع بس هاااااه ترى اذا صار شي ترا على مسؤليتك ..

نزل خالد راسه بحزن واخذ الورقه من يد الدكتور ووقعها ..

خالد يمشي وهو يعرج يطالع بلندن خلاص قرر يودعها ويرجع

للسعوديه ويعيش حياة متواضعه بعييد عن المشاكل وبعيد عن

النار اللي كوته ..

.أمــانه يالشتاء ..دامك قريب ولك بصدري باب
.......رفض كل الفصول ولا رضى غير انت (مفتاحه)
أمــانه دامني ماني على خبرك (دفا واحباب )
.......تريث ..لين أشب اللي بقى من كلمة الراحه
مدام ان الجفــأ ليله طويل ..وليلك انت رحاب
........لقى وجه السهر فيها..زراق الدمع مصباحه
دخيلك والظما..يجتاحني ..لا لاحوا الغيّـــاب
........وأخاف اسقيك من حزن الظما وتموت بجراحه
دخيلك ..هدني للريــــح ...لامن ضاقت الاسباب
........عساي القى لقــلبي مع مهب الريح ذباحه
تعب ..صوت الجروح اللي ملى هذا المكان عتــاب
.........تعب كف القصيد ..ولابقى من هم ماباحه!!
وانا ياصاحبي ..من شفتني ..في دمعتي ..كــذاب!
........دريت انك بعيد أبعد من الخفاق لأ فراحه!
وأمانه يالشتاء ..دامك على حزني تهج ابواب !!
........تريث لين أعيش اللي بقى من كلمة الراحه



خالد وهو واقف عند باب السياره التفت على الدكتور : معليش انا عارف اني ثقلت عليك .. لكن ابغاك تعطي هالورقه لتركي اذا جا سأل عني مع انه مستحيل بس مهما كان اعطيه هالورقه اوكي دكتور ..

الدكتور يطبطب على ظهر خالد : لاتوصي حريص وانتبه على نفسك وسلم على السعوديه والله مشتاق لها حدي مشتاق لحرها مشتاق لهواها .. سلم عليها ..

خالد ابتسم وركب السياره ..

الدكتور ودع خالد ..

خالد .. وهو جوا السياره كان حزين انه راح يفارق الارض اللي

درس فيها وبنى فيها مستقبله ..


لكن احلى شي ... ان معه شهاده من جامعه كبيره بلندن ..

تنهد خالد وقال لسواق التاكسي : اذهب للمطار ..


**************

تركي يتمشى بالحديقه .. وبيده السيجاره .. شاف البيانوا اللي

يعزف عليه خالد طول الوقت ..

قرب تركي من البيانوا .. صار يلعب فيه بخفه .. التفت لفوق

شاف مشاعل واقفه على البلكونه وتطالع بالقمر ..

وصوت الميوزك عالي .. على اغنية لأليسا
(حكايتي معاك)

في أول الحكايات حكايتي معاك بئالي زمان واخدني

هواك...وجوا في ئلبي ليك ايام مابتتنسيش

واخر الحكايات حكايتي معاك خلاص حبيت وأنا تحبيت.وعايشة

معاك كأني أول مرة أعيش

أحلف بأيه ؟أول مادق الئلب دق الئلب ليك .

أحلف بأيه؟أول مائلت بحبك كانت بين ايديك

أيامي ئبلك تسوى ايه؟وحياتي بعدك أعيشها ليه؟حكايتنا لو
ياحبيبي حلم ياريت تسبني أعيشها فيك....


تركي يطالع بمشاعل .. شاف جمالها يجاري جمال القمر ..

شعرها اللي يلعب به الهوا نظراتها السرحانه للقمر .. عطرها

المميز .. كل شي فيها يجننه .. يحبها بكل ماتحمله الكلمه من

معنى ..

تركي تنهد بألم .. : هذي الاغنيه اللي انتي تهدينها لخالد انا
اهديها لك انتي .. لكن الفرق انه ملك قلبك وانا لا .. الفرق انه عرف كيف يستغلك ويستغل وضعك وانا لا .. هذا الفرق يامشاعل .. انا قسيت عليك .. ولازم انساك خلاص ..

تركي انسدح على العشب طلع جواله ودق على عبدالعزيز ..

عبدالعزيز بحزن وقهر : نعم ..

تركي : السلام عليكم ..

عبدالعزيز : وعليكم السلام .
. والله ياتركي لو اعرف انك سويت شي لمشاعل اموتك فاهم ..

تركي ابتسم : انا آسف ..

عبدالعزيز مو مصدق اللي قاعد يصير : اييييييش ؟؟؟؟؟

تركي : انا اسف والله اسف .. انا ظلمتك ياعم وحقك علي ؟؟

عبدالعزيز بفرحه : يعني صدقت ان أنا بريء ..

تركي : وكل البرأه ياعم .. وانشالله بكره بنتكم جايتكم .. مثل ماهي معززه مكرمه ..

عبدالعزيز : آآآآآآآه ياولد عبدالله والله انك رجال ..

تركي : لا ياعم الرجوله من هنا وانا من هنا .. والحين تكلم بنتك ..

عبدالعزيز بفرح : ايييييييييه ...

تركي وقف : انشالله تامر امر ..

تركي بسرعه راح وفتح على مشاعل الباب .. مشاعل و لاهامها

من اللي دخل ..

تركي يمد الجوال بوجه مشاعل السرحان : تفضلي كلمي اهلك .؟.

مشاعل طالعت فيه باستحقار واخذت منه الجوال وبكل برود : الو ..

عبدالعزيز : هلا وغلا ببنتي .. لاتخافين بكره بترجعين لبيتك ..
كيف حالك كيف حال عبدالله ... ألو .. ألو ..

بعد ماسمعت مشاعل انها راح ترجع بكره للسعوديه .. نزلت

الجوال من اذنها وتطالع بتركي ..

مو مصدقه اللي يصير لهذي الدرجه هو وقح .. لهذي الدرجه

مايبني اشوف خالد .. لا مو مصدقه فيه بشر بهالقساوه ..

مشاعل بكل جرأه حطت الجوال بأذنها : يبه انا آسفه لكن ماراح ارجع بكره ..

عبدالعزيز : ليييييييييييييش .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل : كذا .. مااااااابي

بعدين قفلته بوجهه ..

مشاعل من بين اسنانها وتأشر بأصبعها بتهديد : لا انت ولا الف من امثالك يبعدوني عنه .. مفهوم .. يا أناني .. يانذل ..

تركي : الله كل هذي الايام ومزعجتني تبين ترجعين للسعوديه لمى بغيت ارجعك ترفضين والله ماني فاهمك ..

مشاعل بصوت عالي ويدها ترتجف قبل ماتتكلم لانها ماعمرها

كلمت احد بمثل هالطريقه .. : انا ماني خدامه عندك تعاملني بهالاسلوب فاهم

تركي : شنو ..... خدامه .. من قال انك خدامه .. لا محشومه .. الخدامه .. اشرف منك .. يا ولا

مشاعل طالعت فيه باستحقار : انت انسان عمرك ماراح تعرف الادب..

تركي : والله وكيفي اعرف الادب اوماعرفه شي راجع لي ..

مشاعل راحت وجلست على السرير : اوكي بنام .. اطلع ..

تركي : اوكي طالع لكن بكره بترجعين لاهلك يعني بترجعين ..

مشاعل : والله ماني خدامه عندك علشان باي وقت تاخذني واي
وقت تسفرني لا انا بروح وارجع بإرادتي ..

تركي : اوكي كيفك ..

طلع تركي وسكر عليها الباب ..

تركي استند على الجدار : والله هالبنت غريييييييييبه .. بس انا اعرف كله علشان مين علشان حبيب القلب خلودد .. بس طيب ..


*************

نزلت مشاعل وكانت لابسه تيشييرت اسود مزين بذهبي وبنطلون

جينز

كانت تمشي بهدؤ علشان ماتصحي تركي اللي كان نايم بنص

الصاله

مشاعل وهي تمشي وتطالع بتركي ..

توها بتفتح الباب ..

تركي : على وييييين انشالله ؟؟؟؟

مشاعل تعدل من وقفتها : امممم انا طالعه وانت شدخلك ..

تركي : وييييييين رايحه ؟؟؟

مشاعل : يالله ماتفهم .. انت غبي اقولك انا طالعه وبعدين انت مالك دخل ..؟؟؟؟؟

تركي صرخ باعلى صوته : وييييييييييين رايحه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل بخوف : لخالد ..

تركي : اوووووووووف تصدقين نسيت استني رايح معاك ..

مشاعل وعيونها بتطلع ...

تركي : والله لو تروحين مايصير لك خير مفهوم ..

مشاعل : اصلا بفطر بعدين بروح مشكلتك اذا تأخرت ..

تركي وهو يرقى الدرج : ههههههههههه جربي روحي وشوفي ايش بيصير ..

مشاعل تطالع بتركي وهو يرقى الدرج تذكرت شكله وهو على

الكنبه ويكلمها ..

كان لابس تيشيرت ابيض كت وبنطلون بيجامه ازرق غامق وشعره الاسود معفوس وعيونه لمى كان صاحي من النوم كانت تجذب ..

(( امبييييييه .. كننت ارتجف زين اني عرفت ارد عليه .. مابينت له شي .. بس والله الولد ملك جمال .. احلى من خالد وبدر وأولاد الحي كلهم مايجيبون جماله .. هههههههههه لايكون مشاعل بتخونين خالد .. انا ماخونه بس هو مايبيني .. وتركي اووووه على هالولد بمووت على عيونه وهو يطالعني ..))

تركي نزل وشافها سرحانه اتضايق (( يالله وهذي اللحين كل تفكيرها خالد اووووووووف .. يعني اغسل يدك ياتروك ))

تركي : هيه .. يله قومي ..

مشاعل تلتفت عليه بكل بروود .. لكن سحرها بوقفته ونظراته
لها ..

كان لابس تيشيرت بيج قطني وبنطلون جينز بني .. وشعره مبلل

لانه تو اخذله شور ..

تركي يتنهد بكبرياء : وانا للحين بستناك ..

مشاعل : هههههه ومن قال اني بركب معاك بنفس السياره ..

تركي يمد يده بلامبالاة : والله وانتي من اليوم انتي حره انا اخليت مسوؤليتي منك اللي تبين تسوينه سويه مالي دخل فيك ..

مشاعل : وهذا احلى شي ....

طلع تركي ولاهامه مشاعل .. (( خل والله لترجع لي .. ههههه من كثر التكاسي اللي يمرون من عند البيت .. ))

مشاعل طلعت وقفت عند الباب .. : اووووووووف اول مرره اشوف بلندن التاكسي فيها مو كثير .......

طلع تركي وهو بالسياره فتح الشباك .. : هاااااه .. بتركبين ..

طالعته مشاعل بطرف عينها .. بعدين ركبت ..

تركي : ههههههههه مو انا قايل انتي راح ترجعين لي .. يعني ترجعين لي ...

مشاعل : والله مو علشاني ميته على سيارتك بس مشتاقه لخلوود حياتي انا ..

تركي اول ماسمع هالكلمه جن جنونه وصار يسوق بالسياره

بسرعه جنونيه ..

مشاعل تصرخ : تركي انت مجنون ..

تركي : انتي ولا كلمه بدل ماتشكريني .. تــ !!!!!! ولا اقول خليني ساكت احسن ..

مشاعل وهم واقفين عند الاشاره .. فتحت الدرج شافت صوره

تركي مع وحده جميله ..

مشاعل : واااااااو جميله ..

تركي حب يقهرها اخذ منها الصوره وضمها وباسها .. : لاتلمسيها ..

مشاعل : مين هذي ..

تركي (( طيب والله لاحرق قلبك يابنت عبدالعزيز مثل ماتحرقين قلبي )) : هذي اللي ملكت الروح والقلب والاحساس ..

مشاعل تضحك : وانا اقول من ويين جايب كل هالقسوه .. صار الاخ ماعنده قلب ههههههههههههههههههههههههههههااااااااهاااااي ..

تركي طالعها وهي تضحك .. ابتسم على ضحكها ..

(( ياخي وربي هالبنت مجنونه .. سكرانه .. مو صاحيه .. بس مع ذلك تسحرني اكثر واكثر .. ))

دخل تركي ومشاعل المستشفى ..

مشاعل تمشي بخطوات سريعه .. فتحت الباب ..

الممرضه : عفوا ممنوع الدخول ..

مشاعل : ابتعدي عني .. انه صديقي ..

الممرضه : لا ذلك الشاب غادر ..

مشاعل عقدت حواجبها مو فاهمه ولا شي ..

الدكتور : الانسه مشاعل .. صح ..

مشاعل : ايوه ..

الدكتور : كيفك .. عساك بخير ..

مشاعل : وييين المريض ؟؟؟؟!!!

الدكتور : قصدك خالد ..

تركي : اهلا ..

الدكتور : اهلا اخ تركي كيفك ..

تركي : تمام .. هاه كيف حال خالد ..

الدكتور بحزن : والله مادري شقولك .. لكن خالد سافر امس الليل ..

واعطاني هذي الورقه وامني لازم اعطيك اياها ..

تركي يطالع بالورقه .. ابتسم بسخريه (( تلقاه اللحين وحده من خرافاته )) ...

جلس بحديقة المشفى .. مسك الورقه وفتحها ببطئ ..
" " " "مساء الخير .. انا ماعرف بأي وقت انت اللحين تقراها ..
كيفك .. كيف نفسيتك بعد اللي صار .. آآآآآآآآآآآه ياتركي .. عمري
ماتوقعت الزمن راح يرميني هالرميه .. كل كلمه قلتها صح .. انا ولا
اسوى ولا فلس .. انت اللي اعطيتني انت اللي عيشتني هالعيشه .. وعمرك مابخلت علي بشي .. انا ياتركي والله ثم والله صداقتي فيك مو علشان اموال .. لا اطمن انا بكل لحظه عشتها معاك ماراح انساها ..
وانت مهما كان ومهما بتقول راح تظل احسن واعز انسان بنظري وبيني وبينك معاك حق بس انت مافهمتني ياتركي .. انا رحت لمشاعل كنت ابي افهمها مشاعرك تجاهها .. ياتركي هي جيسكا هي جيسكا اللي احكيلك عنها .. صح شي مايخش البال .. لكن .. !!!!!!!!!!!!!!!
هذا هو الواقع ولازم نرضى فيه .. وارجوك ياتركي مشاعل دره لاتضيعها من بين يديك .. انا حبيتها صح وحبيتك صح .. عمري ماراح انساكم لكن ابغاك تمحيني من ذاكرتها ... لاتقول ماقدر .. انت تركي اللي اذا دخل شي براسه لازم يسويه .. وانسوني ولادورون علي .. هذا اذا فكرت انك تدور علي .. لكن انت كنت ومازلت اعز صديق بالنسبه لي ...
مع تحيات صديقك المخلص اللي ماخطر بباله بيوم يضرك ..
خـــــــــــــــــــــالـــــد " " " "

تركي سكر الرساله وشاف مشاعل واقفه عند باب المشفى ..

تركي : آآآآآه معقوله كنت ظالمك ياخالد .. واخزياااااااااااه ..
كلامي اللي قلته له الحق يزعل علي ..


تركي بصوت حنون : مشاعل ..

مشاعل التفت له وعيونها مليانه دموع : نعم ..

تركي : انا آسف ..

مشاعل طالعت فيه وهي موفاهمه منه ولاشي : على ايش .؟؟

تركي : على اني كنت اناني معاكم ..

مشاعل ابتسمت من بين دموعها : لا بالعكس ماعمر واحد يحب ويتزوج وحده عن طريق تشات ..

تركي تنهد تنهيده طوييييييييله : طيب تبغين ترجعين للسعوديه ..
مشاعل وهي توقف وتمشي للسياره : ياليت ..

***************

مشاعل وهي بقمة سعادتها تجهز شنطتها .. علشان ترجع للسعوديه ..

خلااااااص ماراح تصير مخطوفه .. راح تصير حالها حال

هالبنات مع اهلهم وابائهم ..

مشاعل ووراها ساندي ومعاها عبدالله .. : اذهبي وضعيه هناك لاتيقظيه ..

ساندي : حسنا ..

مشاعل تتمشى بالحديقه خلاص ماراح تشوفها تعودت عليها

تعودت على كل قطعه منها كل مكان هنا له ذكرى خاصه ..

وهي تتمشى شافت تركي جالس عند المسبح وبيده اوراق وباين

عليه انه مشغول ..

تركي شاف مشاعل قباله ابتسم لها ابتسامه تحمل كل انواع

المشاعر لمشاعل من حب وحنان وحزن وألم في نفس الوقت

وكأنه يقولها لاتتركيني يامشاعل مالي بهالدنيا غيرك ..

مشاعل : تركي ..

تركي وهو منزل راسه للأوراق مايبي عيونه تلتقي بعيونها وتفضحه عيونه وتحكي لها عن كل اللي بقلبه : نعم ..

مشاعل : الطياره أي ساعه ..

تركي يطالع بساعته : الساعه 6 الفجر .. يعني باقي ثلاث ساعات ..

مشاعل من الفرح تتمنى تطير ........ راحت تركض لجو البيت ..

تركي رمى الاوراق صرخ بأعلى صوته : لاااااااااااااااااا انت مجنون تفكر زي هالتفكير .. بس .. بس انا لو جلست هنا راح اكوون وحيد وانا تذبحني الوحده ياناس .. انت اللحين خاطف البنت من اهلها وتتوقع هم بيستقبلونك ويرحبون فيك .. على العكس هم اكيد مليون بالميه بيطردونك .. ويبلغون عليك ..

مر الوقت ومشاعل ما غفت عينها تستنى الساعه 6 بفارغ

الصبر

مشاعل تتمشى .. راحت لناحية تركي على الاقل يسليها بالكلام

معه تركي كان نايم على الكنب برا وكان الجو بارد ..

مشاعل قربت منه : تركي .. تركي .. قوم روح لغرفتك هنا برد ..
تركي يفتح عيونه ببطئ وجلس زين وحط يده على راسه : لا لا خلاص صحيت ...

واخذ الاوراق وكمل شغله ....

مشاعل ابتعدت عنه ..

تمشي بالحديقه بس ماهي حاسه بنفسها.. سحرها .. شي فيه

يجذبها (( هيييييه انتي متخلفه .. توك طالعه من قصة حب تطيحين بثانيه .. مامداك .. لو قلبك فندق .. بس ..!! والله فيه شي غير خالد .. احساس جديد ))

&&&&&&&&&&

تركي : مشاعل .. مشاعل ..

مشاعل كانت نايمه على الكنب بالصاله .. ومعها عبدالله ..

مشاعل : نعم ..

تركي ابتسم وبحنان : يله ولا ماتبون ترجعون للسعوديه ..

مشاعل : واااااااااااااااااااو ..

تركي ابتسم بألم : استناك برا اوكي ..

مشاعل : اوكي ..
طلع تركي وكان بقلبه اكبر حزن شاله بحياته .. (( خلاص البنت ماتبغاك .. انساها .. هي تحب خالد .. تحب صاحبك .. ياتركي ))

** في المطار ..

مشاعل طايره من الفرح ثواني وتكون على طيارة رجوعها

للسعوديه مو مصدقه كل اللي صر لها وكأنها بحلم ..

تركي مسك يد مشاعل

مشاعل رفعت عيونها والتقت عيونهم مع بعض ..

تركي نزل راسه وضغط على يد مشاعل : مشاعل اتمنى تسامحيني على كل شي سويته لك ..انا آسف ..

مشاعل ترمش بسرعه مو مصدقه تركي يتأسف ولمين لها ..

تركي حط بيدها علبه
مشاعل رفعتها بسرعه علشان تشوفها .. مسكها بيدها : لا مو اللحين بعدييييين ..

مشاعل طالعت بتركي وابتسمت ..

تركي : يللللله مع السلامه ..

مشاعل اخذت عبدالله وابتعدت عن انظار تركي ..

تركي .. نزل القبعه اللي على راسه .. وغطى بها عيونه

المغرقه بالدموع ...

خلااااص مشاعل انتهت من حياتك ياتركي ..

وخالد كرامته اهم شي عنده ماتوقع يسامحني على اللي سويته

له ..

طلع تركي من المطار وكل احاسيس الفراق والحزن والالم

والوحده كلها بقلبه ..

قلبه انفطر مرتين على انه فقد اعز صديق له ..

وفقد الانسانه اللي تمناها ... لنفسه ..

***************

ام مشاعل : ااووووووووووووف وينها ليش تأخرت ..

بو مشاعل : لا تخافين اكيد اللحين جايه ..

طلعت مشاعل من بين المسافرين وهي شايله عبدالله بحجرها ..

ولابسه عبايتها .. ومطلعه شعرها ..

ام مشاعل تركض لمشاعل وتضمها : آآآآآآآآآآآآه يامشاعل .. آآآآه

مشاعل : لا تبكين يمه .. دموعك غاليه عندي .. وبعدين هذي انا مشاعل ماتغير في شي ؟؟؟

بو عبدالعزيز يطالع بمشاعل ويطالع بعيونها .. (( هذي مو بنتي الدلوعه هذي مو مشاعل اللي همها سوق وموضه وازياء ولا احد من البشر هامها .. مشاعل مجروحه وجرحها كبير .. ))

مشاعل : يبه وين سرحان ..

بو مشاعل وهو يأشر على السواق ينزل الشنطه للبيت .. : ماني سرحان ..

مشاعل ابتسمت وطالعت بالشباك .. طالعت بالرياض مشتاقه لكل
شبر من الرياض .. تحبه تموت عليه ..

مشاعل وهي واقفه عند باب البيت .. تدوور : واااااااااااو ياناس ماني مصدقه .. وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو انا بالرياض ..

******************

بعد مرور 5 شهور ..

عاشها تركي بصراع مع الوحده اللي حاربها بطلعاته للكباريهات

.. وبالشرب واللعب مع البنات ..

تركي بالسعوديه .. بالرياض ...

اخر مره دخلها مع خالد وبدر واللحين لحاله ..

خالد .. مايتوقع انه يرجع له مره ثانيه ..

وبدر من هذاك اليوم وهو مختفي مايدري ليييييش ؟؟؟

تركي يدخل المفتاح بباب الفيلا ..

فتح النور .. شافها نظيفه ومرتبه .. زي ماتركها ..

رمى بجسده المتعب على الكنب .. وعيونه صارت تطالع بكل

جزء من اجزاء الفيلا ..

خطر بباله فكره .......

فجأه راح بسرعه طلع من البيت .. راح يركض للبيت الصغير

باخر الفيلا ..

يمشي بخطوات سريعه يحاول يسابق نبضات قلبه ..

توه بيطق الباب .. سمع صوت ضحك ..

هالضحكه مو غريبه عليه ياما سمعها ..

طق الباب بخفيف

بوخالد يطالع بأبنه : مين اللي جاينا هالوقت ..

راح وفتح الباب من جهة الشارع ..


لكن عرف انه من جواة البيت ..

بوخالد بارتباك فتح الباب ..

تركي متشوق يبي يقابل خالد ...

بوخالد باستغراب : ترركي ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تركي وهو يتنهد من التعب ومن الشوق : ووويييييييين خالد ؟؟؟؟

طلع من ورى بو خالد صوت : ياهلا وياسهلا بك ياتركي ..

تركي وقف قلبه نفس صوت خالد ...

نفس صوته بنطقه ... هذا خالد اكيد خالد ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tamyz.yoo7.com/u8contact
 
حبي لك ليس إلا إنتقام / كاملة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قــسـ،ـمــ الشعر والشعراء :: قــسـ،ـمــ الخواطر وأعذب الكلمات-
انتقل الى:  

Loading...
تابعوا صفحتنا ع الفيس بوك